الجلفة إنفو للأخبار - قرية طاهيري محمد بالبويقلة جنوب الولاية تفتقر لأدنى شروط الحياة الكريمة
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | قرية طاهيري محمد بالبويقلة جنوب الولاية تفتقر لأدنى شروط الحياة الكريمة
طالبوا والي الولاية الالتفات إلى مشاكلهم
قرية طاهيري محمد بالبويقلة جنوب الولاية تفتقر لأدنى شروط الحياة الكريمة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 تفتقر قرية الشهيد "طاهيري محمد" بالبويقلة البالغ عدد سكانها 13 ألف نسمة، والتي أنشأت سنة 1993 الى متطلبات العيش الكريم فسكان القرية الذين التقتهم "الجلفة إنفو" يشتكون من عزلتهم وافتقار قريتهم الى أدنى شروط الحياة، ففي المجال الصحي نجد مشروع إنجاز العيادة المتعددة الخدمات متأخر بثلاث سنوات وكذا نقص الأدوية وعدم توفر اللقاح.
أما في التربية و التكوين اشتكى السكان من عدم توفر النقل المدرسي وتسجيل نقص فادح في التأطير البيداغوجي خصوصا في اللغة الأجنبية وكذا التدفئة بأقسام الأبتدائية بسبب ندرة مادة المازوت بالاضافة الى عدم وجود ملحقة للتكوين المهني.
ومن جانب التهئية الحضرية تزداد معيشة السكان صعوبة اذا علمنا ان الطريق الرئيسية مهترئة وفي حالة كارثية خصوصا انها تبعد عن مقر بلدية قطارة بـ 40 كلم و عن دائرة مسعد بـ 130 كلم والذي يعرف الكثير من حوادث المرور، مما يستدعي انشاء مركز للحماية المدنية، وأن قريتهم لم تمسها التهيئة الحضرية، حيث لا أرصفة ولا نظافة ولا صرف صحي ولا غاز مدينة ولا مساحات خضراء ولا فضاء للعب الأطفال، ناهيك عن انعدام  الإنارة العمومية وكذا التأخر الكبير الذي تعرفه في انجاز المحولات الكهربائية.
أما في قطاعي السكن والري، فهي كباقي القطاعات، فالقرية تشهد نقصا فادحا في حصة السكنات الريفية وعدم وجود سكنات اجتماعية مقارنة بعدد سكان القرية، إضافة إلى أنهم يضطرون الى جلب المياه من بلدية قطارة بواسطة الصهاريج الباهضة الثمن بسبب تعطل المضخات بالآبار.
قطاع الاتصالات هو الأخر يعرف نقصا فادحا في ظل انعدام شبكة الانترنت واقتصار التغطية بشبكات الهاتف النقال على متعامل وحيد المتمثل في "موبيليس".
البطالة هي الأخرى تضرب أطنابها بالقرية، فمعظم الشباب أعياه الجلوس تحت الجدران لإنعدام مناصب العمل، أين تم مؤخرا توقيف 12 عامل ادماج.
لأجل ما سبق، يطالب السكان من والي ولاية الجلفة السيد "ساعد اقوجيل" برمجة زيارة لقريتهم قصد الوقوف على المشاكل التي يتخبطون فيها.

 


الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 1061 | عدد قراءات اليوم : 7

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

بن بلخير محمد
(زائر)
17:48 13/02/2017
تهان تهمش تلك القرى"" ووالينا يجهل ما قد جرى
محمد طاهيري وجه حزين بها الناس قد عادو نحو الورا
قد انعدمت معطيات الحياة كانك تسكن في المقبرة
فلا طرقات بها الناس تمضي واين المشافي بها يا ترى
واين المدارس اين الثقافة اين الجريدة والمسطرة
واين الشبيبة اين المساجد اين الامام الذي كبرا
واين الرياضة اين الطفولة لقد دفن الكل في المحبرة
اشكون احنا /زائر
(زائر)
14:55 14/02/2017
في حقيقة الأمر هذه القرية حديثة النشأة منذ سنوات فقط اسست على اساس عروشية
لا اراضي خصبة ولا مراعي ولا مياه جوفية اقرب نقطة ماء عمقا حوالي 01كلم او اكثر
الحافارات العملاقةالتي من المفروض ان تخرج البتول و الغاز تخرج لنا ماء كان على
سطح الأرض بمدينة مسعد فنحن اذا نعكس في تفكيرنا حتى الانسان الأول الذي اقام حضارتة
على الوديان والأنهار فعلى ماذا أقيمت لبيقلة لايوجد سيوى الصخر و الرمل و الشهيلي
جواب ننتظره من اهل لبيقلة او قرية محمد الطاهيري.
بويقلة
(زائر)
21:57 16/02/2017
... تزايد سكانه بشكل سريع حتى اصبحت البويقلة اكبر تجمع سكاني بجنوب الولاية باكثر من 10الاف ن منذ 1993 تاريخ تاسيسها.
-تحوز على اراضي خصبة لكنها غيرمستغلة حالها حال اغلب اراضي الولاية التي تمول بنسبة 99 بالمئة من خارجها
- فيها اكبر سوق اسبوعي من بين اكثر من 05 اسواق مجاورة ويعتبر من اكبر اسواق الولاية
- محيطها يمثل اوسع مراعي الولاية
-يجري فيها اتمام 03 محطات بنزين لمستثمرين خواص وهو مالا تتوفر عليه اغلب مقرات الدوائر بالجلفة وهو ما يبين الموقع الاستراتيجي كرابط بين الولايات .
- يمر بها الطريق الوطني رقم 01 ب الرابط بين الشمال والجنوب الشرقي للوطن
- الطريق الجديد الذي يختصر بشكل كبير المسافة بين الشرق الجزائري والجنوي الغربي
- فيها 03 ابتدائيات + اكمالية حققت نتائج ممتازة
- سكانها من عروش ومناطق مختلفة
- عمق المياه 1 كلم لايوجد في مدن كثيرة كتندوف مثلا.. فهو ليس عائقا .
في كل مجالات التنمية .
اولا الصور المنشورة تبين كأنها قرية خالية على عروشها و كلامك يقول العكس
ثانيا تقول بها اراضي خصبة مررت عليها كم من مرة ولم الاحظ هذه الأراضي اللهم كانت
تبعد عشرات الكيلومترات وان كنت تقصد الضي (جمع ضاية) فلا يمكن احتسابها منطقة
فلاحية بل هي رعوية وذات استعمال مؤقت لمحدودية مساحتها أما منطقة رعوية فلا أظن
ذلك لأن طبيعة الأرض جرداء خالية من الشجيرات
ثالثا سكانها من عرش واحد ولا يوجد تعدد وهذا لا يهم أما الماء فهو ضروري على الأقل
بعض العقل حتى تلبي الحاجة وقت الضيق او بعض العيون، أما بقيت المعلومات أصنها
صحيحة وتنمية هذه المناطق تحتاج الى تعاون بلديات جنوب الولاية وتحية لأهل لبيقلة

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

بويقلة (زائر) 21:57 16/02/2017
... تزايد سكانه بشكل سريع حتى اصبحت البويقلة اكبر تجمع سكاني بجنوب الولاية باكثر من 10الاف ن منذ 1993 تاريخ تاسيسها.
-تحوز على اراضي خصبة لكنها غيرمستغلة حالها حال اغلب اراضي الولاية التي تمول بنسبة 99 بالمئة من خارجها
- فيها اكبر سوق اسبوعي من بين اكثر من 05 اسواق مجاورة ويعتبر من اكبر اسواق الولاية
- محيطها يمثل اوسع مراعي الولاية
-يجري فيها اتمام 03 محطات بنزين لمستثمرين خواص وهو مالا تتوفر عليه اغلب مقرات الدوائر بالجلفة وهو ما يبين الموقع الاستراتيجي كرابط بين الولايات .
- يمر بها الطريق الوطني رقم 01 ب الرابط بين الشمال والجنوب الشرقي للوطن
- الطريق الجديد الذي يختصر بشكل كبير المسافة بين الشرق الجزائري والجنوي الغربي
- فيها 03 ابتدائيات + اكمالية حققت نتائج ممتازة
- سكانها من عروش ومناطق مختلفة
- عمق المياه 1 كلم لايوجد في مدن كثيرة كتندوف مثلا.. فهو ليس عائقا .
في كل مجالات التنمية .
اولا الصور المنشورة تبين كأنها قرية خالية على عروشها و كلامك يقول العكس
ثانيا تقول بها اراضي خصبة مررت عليها كم من مرة ولم الاحظ هذه الأراضي اللهم كانت
تبعد عشرات الكيلومترات وان كنت تقصد الضي (جمع ضاية) فلا يمكن احتسابها منطقة
فلاحية بل هي رعوية وذات استعمال مؤقت لمحدودية مساحتها أما منطقة رعوية فلا أظن
ذلك لأن طبيعة الأرض جرداء خالية من الشجيرات
ثالثا سكانها من عرش واحد ولا يوجد تعدد وهذا لا يهم أما الماء فهو ضروري على الأقل
بعض العقل حتى تلبي الحاجة وقت الضيق او بعض العيون، أما بقيت المعلومات أصنها
صحيحة وتنمية هذه المناطق تحتاج الى تعاون بلديات جنوب الولاية وتحية لأهل لبيقلة
اشكون احنا /زائر (زائر) 14:55 14/02/2017
في حقيقة الأمر هذه القرية حديثة النشأة منذ سنوات فقط اسست على اساس عروشية
لا اراضي خصبة ولا مراعي ولا مياه جوفية اقرب نقطة ماء عمقا حوالي 01كلم او اكثر
الحافارات العملاقةالتي من المفروض ان تخرج البتول و الغاز تخرج لنا ماء كان على
سطح الأرض بمدينة مسعد فنحن اذا نعكس في تفكيرنا حتى الانسان الأول الذي اقام حضارتة
على الوديان والأنهار فعلى ماذا أقيمت لبيقلة لايوجد سيوى الصخر و الرمل و الشهيلي
جواب ننتظره من اهل لبيقلة او قرية محمد الطاهيري.
بن بلخير محمد (زائر) 17:48 13/02/2017
تهان تهمش تلك القرى"" ووالينا يجهل ما قد جرى
محمد طاهيري وجه حزين بها الناس قد عادو نحو الورا
قد انعدمت معطيات الحياة كانك تسكن في المقبرة
فلا طرقات بها الناس تمضي واين المشافي بها يا ترى
واين المدارس اين الثقافة اين الجريدة والمسطرة
واين الشبيبة اين المساجد اين الامام الذي كبرا
واين الرياضة اين الطفولة لقد دفن الكل في المحبرة
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3
أدوات المقال طباعة- تقييم
1.00
image
         بلال ذيب
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات