الجلفة إنفو للأخبار - حركة احتجاجية واسعة بمستشفيات حاسي بحبح وعين وسارة والجلفة للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المحبوسين
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | حركة احتجاجية واسعة بمستشفيات حاسي بحبح وعين وسارة والجلفة للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المحبوسين
فيما قدم عمال مستشفى عين وسارة استقالة جماعية
حركة احتجاجية واسعة بمستشفيات حاسي بحبح وعين وسارة والجلفة للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المحبوسين
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نظم صبيحة اليوم الأحد عمال قطاع الصحة بمستشفيات كل من حاسي بحبح وعين وسارة والجلفة حركة احتجاجية تضامنا مع زملائهم المحبوسين في قضية الحامل المتوفاة على خلفية عدم التكفل بها، ففي حاسي بحبح تجمع عدد كبير من العاملين بمستشفى "محمد بوقرة" من أطباء وممرضين وقابلات وعمال بسطاء أمام مقر إدارة المستشفى مطالبين بإسماع صوتهم والإفراج عن زملائهم المحبوسين ظلما –حسبهم- رافعين شعارات "لا لظلم الأبرياء" و "كلنا راقع ،عيداني ، فصيح"، وفي شبه مسيرة داخل المستشفى خرج المحتجون إلى الباب الرئيسي للمستشفى حيت تم تلاوة عدد من البيانات التي حررتها الفروع النقابية بالمستشفى والتي أجمعت على الإفراج عن زملائهم على ذمة التحقيق وتفعيل المادة 123 من قانون الإجراءات الجزائية على زملائهم بوضعهم تحت الرقابة القضائية وليس السجن، ونددت النقابات بوزارة الصحة التي زادت من تعفن الوضع من خلال تأسيسها كطرف مدني ضد موظفيها في وقت كان الأجدر بها حمايتهم وتوفير كافة وسائل العمل لأدائه بكل سهولة وإنصاف، مع توفير ظروف ملائمة في كافة مصالح الولادة بالولاية لكي يتسنى للطواقم الطبية التكفل الجيد بالحوامل والمواليد والحد من تنقل وتجوال الحوامل والمرضى بين المستشفيات وكذا التخفيف من الضغط على عمال هاته المصالح .

ولوح عمال مستشفى حاسي بحبح بأنه في حال عدم الاستجابة لمطالبهم فإنهم سيقدمون على تقديم استقالات جماعية تنديدا بالظلم الذي لحق بزملائهم وكذا الضغوط التي يتعرضون لها يوميا.

أما في مستشفى النقيب سعداوي المختار بعين وسارة فقد تحولت الوقفة التضامنية مع زملائهم المحبوسين إلى مسيرة خارج المستشفى مطالبين بالإفراج عنهم، كما رفضوا المدير المعين اليوم من قبل مديرية الصحة ومنعوه من الدخول، ليتم في ختام وقفتهم الاحتجاجية تقديم استقالات جماعية من أطباء أخصائيين وقابلات وممرضين، وهو نفس الشيء الذي لوح به عمال مستشفى الطفل والأم بالجلفة الذين نظموا وقفة احتجاجية للإفراج عن زميلتهم المسجونة.

الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 3295 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

بحبحي واجعو قلبو
(زائر)
0:36 07/08/2017
للاسف .لا اظن انه سيكون لاحتجاج العمال اي اثر على القضية .
وستستمر التوقيفات.
عودو الى كرونولوجيا الاحداث التي عاشتها الجزائر مؤخرا وستعرفون ان الحادثة جاءت في وقت حساس
تعقيب : لا شيئ سيتغير
(زائر)
9:48 07/08/2017
مصالح القضاء لا تخضع للضغط والمساومات . راكم غالطين في الحسابات وتعطلوا في عمل المستشفى باطل .
وأخر دليل قضية المعلمة التي أدخلت السجن في رمضان ، فرغم احتجاحات النقابات والهالة الاعلامية ، هاهي تقبع في السجن ولا شيئ تغير . عودوا لعملكم والي دار يخلص والمظلوم راه ربي ينصرو ويطلق سراحو .
زائر
(زائر)
13:18 07/08/2017
لايغير الله قوم حتي يغيرو ما بأنفسهم ....
طارق 55
(زائر)
17:34 07/08/2017
يقتلون القتيل ويمشون في جنازته لوكان كل طبيب وكل ممرض وكل قابلة في مستشفياتنا يعملون بما يملي لهم الضمير الاخلاقي والمهني ...فتاة في مقتبل العمر تذهب هي وجنينها الى حتفها..لماذا اليست جزائرية ؟لقد تركوها تموت وكانها كرة يرمون بها بين المستشفيات من عين وسارة الى حاسي بحبح الى الجلفة وفي الاخير جثة هامدة بالله عليكم يااصحاب المآزر البيضاء اين هي ضمائركم ؟اين هي اخلاقكم ؟ ...عندما قال عمر بن الخطاب قولته المشهورة( لو عثرت بغلة في العراق لسألني الله تعالى عنها لِمَ لم تمهد لها الطريق يا عمر )هذا شعوره نحو الحيوان فكيف يكون شعوره نحو الانسان لله درك ياعمر لقد انتزعت الرحمة من قلوبنا وهاهو اليوم تقتل امرأة وجنينها ثم يقع اضراب من اجل المسببين بهذه الجريمة من اجل تحريرهم من تسبب في هذه الجريمة فلابد ان يعاقب ان لم يكن في الدنيا فسوف يكون في الآخرة
نايلي
(زائر)
19:56 07/08/2017
اشباه ممرضين سيماهم في وجوههم مكول استقيلو
التراجع في العدالة معناه تمييع الدولة
روحو لمنازلكم منكم الالاف
اصحاب الضمائر الحية
ماهو مستواكم؟رشوة؟معريفة؟كوبياج
انتم وانتن لاشيء
نايلي
(زائر)
19:57 07/08/2017
نطلب من الدولة جلب ممرضات من كوبا زيادة على الطبيبات المحترمات الموجودات وطرد البقية
عمــــــــرالبحبحي
(زائر)
14:54 08/08/2017
ايها الناس عودوا إلى رشدكم عودوا إلى الخير والحق الإتقان المعاملة الحسنة الإحترام المتبادل وكل يحترم نفسه ويقف عند حده ثم الحلم والأناه والتؤدة التؤدة
اريد الحق
(زائر)
9:30 09/08/2017
اين هو التحقيق الذي قامت به اللجنة الوزارية انشروه واللي اخطا يتعاقب

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
اختر لست برنامج روبوت لكي تستطيع اضافة التعليق

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

اريد الحق (زائر) 9:30 09/08/2017
اين هو التحقيق الذي قامت به اللجنة الوزارية انشروه واللي اخطا يتعاقب
عمــــــــرالبحبحي (زائر) 14:54 08/08/2017
ايها الناس عودوا إلى رشدكم عودوا إلى الخير والحق الإتقان المعاملة الحسنة الإحترام المتبادل وكل يحترم نفسه ويقف عند حده ثم الحلم والأناه والتؤدة التؤدة
نايلي (زائر) 19:57 07/08/2017
نطلب من الدولة جلب ممرضات من كوبا زيادة على الطبيبات المحترمات الموجودات وطرد البقية
نايلي (زائر) 19:56 07/08/2017
اشباه ممرضين سيماهم في وجوههم مكول استقيلو
التراجع في العدالة معناه تمييع الدولة
روحو لمنازلكم منكم الالاف
اصحاب الضمائر الحية
ماهو مستواكم؟رشوة؟معريفة؟كوبياج
انتم وانتن لاشيء
طارق 55 (زائر) 17:34 07/08/2017
يقتلون القتيل ويمشون في جنازته لوكان كل طبيب وكل ممرض وكل قابلة في مستشفياتنا يعملون بما يملي لهم الضمير الاخلاقي والمهني ...فتاة في مقتبل العمر تذهب هي وجنينها الى حتفها..لماذا اليست جزائرية ؟لقد تركوها تموت وكانها كرة يرمون بها بين المستشفيات من عين وسارة الى حاسي بحبح الى الجلفة وفي الاخير جثة هامدة بالله عليكم يااصحاب المآزر البيضاء اين هي ضمائركم ؟اين هي اخلاقكم ؟ ...عندما قال عمر بن الخطاب قولته المشهورة( لو عثرت بغلة في العراق لسألني الله تعالى عنها لِمَ لم تمهد لها الطريق يا عمر )هذا شعوره نحو الحيوان فكيف يكون شعوره نحو الانسان لله درك ياعمر لقد انتزعت الرحمة من قلوبنا وهاهو اليوم تقتل امرأة وجنينها ثم يقع اضراب من اجل المسببين بهذه الجريمة من اجل تحريرهم من تسبب في هذه الجريمة فلابد ان يعاقب ان لم يكن في الدنيا فسوف يكون في الآخرة
زائر (زائر) 13:18 07/08/2017
لايغير الله قوم حتي يغيرو ما بأنفسهم ....
بحبحي واجعو قلبو (زائر) 0:36 07/08/2017
للاسف .لا اظن انه سيكون لاحتجاج العمال اي اثر على القضية .
وستستمر التوقيفات.
عودو الى كرونولوجيا الاحداث التي عاشتها الجزائر مؤخرا وستعرفون ان الحادثة جاءت في وقت حساس
تعقيب : لا شيئ سيتغير
(زائر)
9:48 07/08/2017
مصالح القضاء لا تخضع للضغط والمساومات . راكم غالطين في الحسابات وتعطلوا في عمل المستشفى باطل .
وأخر دليل قضية المعلمة التي أدخلت السجن في رمضان ، فرغم احتجاحات النقابات والهالة الاعلامية ، هاهي تقبع في السجن ولا شيئ تغير . عودوا لعملكم والي دار يخلص والمظلوم راه ربي ينصرو ويطلق سراحو .
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات