الجلفة إنفو للأخبار - تقليد الرتب لـ 63 مستخدما بالحماية المدنية بولاية الجلفة تزامنا و الاحتفالات بعيدي الاستقلال والشباب
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | تقليد الرتب لـ 63 مستخدما بالحماية المدنية بولاية الجلفة تزامنا و الاحتفالات بعيدي الاستقلال والشباب
من بينهم النقيب "مختار خليلي"
تقليد الرتب لـ 63 مستخدما بالحماية المدنية بولاية الجلفة تزامنا و الاحتفالات بعيدي الاستقلال والشباب
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تزامنا والذكرى الـ 55 للاحتفالات المزدوجة لعيدي الاستقلال والشباب وفي اطار عملية الترقية على أساس الاختيار لعام 2017 الخاصة بمختلف الرتب، استفادت مديرية الحماية المدنية بالجلفة من ترقية 63 مستخدما من بينهم الملازم الأول "مختار خليلي" الذي تم ترقيته إلى رتبة نقيب، بالإضافة إلى ترقية 05 مستخدمين إلى رتبة رقيب و 57 عونا إلى رتبة عريف.

وقد احتضنت في هذا الشأن الوحدة الرئيسية للحماية المدنية يومه الخميس الاحتفالات الرسمية لعملية تقليد الرتب باشراف المقدم "لعطاوي رشيد" المدير الولائي للحماية المدنية، كما كانت فرصة لتكريم الفائزين في مختلف المنافسات والتظاهرات المنظمة بالمناسبة لتختتم هذه التظاهرة بتوزيع شهادات شرفية على عناصر مسعف متطوع جواري نظير المجهودات الجبارة التي يبذلونها مع مصالح الحماية المدنية في العمل التحسيسي والتوعوي. كما تم تكريم الفائزين في مختلف التظاهرات الرياضية المكيّفة والشطرنج من سلك الحماية المدنية.

وحسب مسؤولي القطاع فإن الحماية المدنية بولاية الجلفة قد عرفت قفزة نوعية من خلال التغطية الكاملة لكل دوائر ولاية الجلفة الاثني عشر اضافة الى الوحدة الرئيسية بعاصمة الولاية. كما سيتدعم القطاع بمركز متقدم بطريق المجبارة اضافة الى مقر جديد للوحدة الثانوية بمسعد ليُضاف ذلك الى المراكز المتقدمة المستلمة حديثا بكل من الصقيعة وواد الصدر.

ومن خلال الامكانات التي توفرت لمديرية الحماية المدنية بولاية الجلفة فإنها قد صارت تضم فرقا متخصصة مثل فرقة الانقاذ في الأوساط المائية وفرقة مكافحة حرائق الغابات والفرقة السينوتقنية وفرقة الدراجات النارية. اضافة الى التكوينات المتخصصة التي استفاد منها الضباط والأعوان في شتى الأخطار التي تعتبر ولاية الجلفة معرضة لها كحرائق الغابات.

ورغم التغطية الكاملة لدوائر الولاية فإن سلك الحماية المدنية صار يرفع تحديا أمام شساعة مساحة الولاية وتعدد الأخطار بها وتنوعها، ولا أدلّ على ذلك من أن المراكز المتقدمة تعمل بنفس وتيرة الوحدات الثانوية كما هو الشأن مثلا بالنسبة للمركز المتقدم بواد الصدر الذي يغطي الطريقين الوطنيين 01 و89 اضافة الى التدخل والاسعاف والانقاذ بكل من بلدية زكار وعامرة والهيوهي ونواحيها.

وتضع الحماية المدنية في متناول المواطنين أرقام طلب النجدة وهي:

- الرقم 14 لكل متعاملي الهاتف النقال

- الأرقام الثابتة: 027908917 - 027908918  - 027908919 - 027908920 - 027908921 - 027908922

 

 

عدد القراءات : 2422 | عدد قراءات اليوم : 13

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

مواطن حائر
(زائر)
9:01 10/07/2017
اولا : مبروك لكل الذين تحصلوا على الترقية ,,, فكل عنصر في هذه الهيئة النظامية يحتاج أوسمة على اكتافه ...
فهم الذين لا يتعبون وهم الذين يقفون في كل الظروف مع المواطن ويقدمون المساعدة دون انتظار كلمة شكرا .
ثانيا : لو كانت اية مؤسسة او جمعية لقام الوالي وحاشيته والمطبلين والتباعين بحضور الحفل والتسابق لتقديم الجوائز والتدافع على الحلويات ... لكن عندما تعلق الأمر بالحماية المدنية غاب الجميع لنهم في نظرهم مايستاهلوش ...
ثالثا: يكفيكم فخرا يا افراد الحماية المدنية ان الشعب يعرف قيمتكم والله سيجازيكم لا محالة .... فبارك الله فيكم ومدكم الله بعونه وحفظكم .

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

مواطن حائر (زائر) 9:01 10/07/2017
اولا : مبروك لكل الذين تحصلوا على الترقية ,,, فكل عنصر في هذه الهيئة النظامية يحتاج أوسمة على اكتافه ...
فهم الذين لا يتعبون وهم الذين يقفون في كل الظروف مع المواطن ويقدمون المساعدة دون انتظار كلمة شكرا .
ثانيا : لو كانت اية مؤسسة او جمعية لقام الوالي وحاشيته والمطبلين والتباعين بحضور الحفل والتسابق لتقديم الجوائز والتدافع على الحلويات ... لكن عندما تعلق الأمر بالحماية المدنية غاب الجميع لنهم في نظرهم مايستاهلوش ...
ثالثا: يكفيكم فخرا يا افراد الحماية المدنية ان الشعب يعرف قيمتكم والله سيجازيكم لا محالة .... فبارك الله فيكم ومدكم الله بعونه وحفظكم .
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
أدوات المقال طباعة- تقييم
2.00
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات