الجلفة إنفو للأخبار - المديرية العامة للوظيف العمومي تجحف في حق موظفي الجنوب الجلفاوي في توقيت العمل الرمضاني!!
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | المديرية العامة للوظيف العمومي تجحف في حق موظفي الجنوب الجلفاوي في توقيت العمل الرمضاني!!
رغم أن ولاية الجلفة تحد ولايات ورقلة والأغواط وغرداية وبسكرة وواد سوف
المديرية العامة للوظيف العمومي تجحف في حق موظفي الجنوب الجلفاوي في توقيت العمل الرمضاني!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

مرة أخرى تطفو على السطح قضية تصنيف ولاية الجلفة ان هي جنوبية أو شمالية كما هو الشأن في تناقضات مختلف القوانين والتعليمات الصادرة عن السلطات المركزية تجاه عاصمة السهوب. وآخر مظاهر التخبط في حق ولاية الجلفة هي التعليمة رقم 03/2017 الصادرة عن المديرية العامة للوظيف العمومي بتاريخ الثامن عشر من شهر ماي الجاري.

وحسب نص التعليمة المذكورة فان التوقيت الرمضاني الخاص بالجنوب سيتعلق بكل من ولايات أدرار وتامنراست واليزي وتندوف وبشار وورقلة وغرداية والأغواط وبسكرة والوادي. حيث تبدأ مواقيت العمل من السابعة والنصف صباحا الى غاية الثانية والنصف زوالا. أي أن مصالح الوظيف العمومي قد راعت فترة الظهيرة خلال شهر رمضان المتزامن مع فصل الصيف أين ترتفع درجات الحرارة الى أكثر من 40 درجة.

وبالعودة الى الاقليم الجغرافي لولاية الجلفة فإنها تمتد من عين وسارة شمالا الى قطارة جنوبا على مسافة تتجاوز 400 كلم وهي نفس المسافة التي تبعد بها مدينة الأغواط عن الجزائر العاصمة مثلا. وهكذا فان منتسبي قطاع الوظيف العمومي سيعانون من قائضة الصيف خلال رمضان 1438 بكل من بلديات قطارة وأم العظام وسد الرحال وعمورة وفيض البطمة ومسعد ودلدول والمجبارة وزكار وعين الابل وتعظميت وسلمانة.


وما يثير الغرابة هو الغياب التام لتفاعل السلطات مع ماهو متداول لدى السلطات المركزية من معطيات مناخية وجغرافية مثلما هو الأمر مع الخطأ في مساحة ولاية الجلفة (66 ألف كلم مربع) المتداول لدى وزارة الداخلية ورئاسة الجمهورية والديوان الوطني للاحصائيات. ليستمر تخاذل مصالح الولاية لدى السلطات المركزية هذه المرة مع التوقيت الرمضاني الذي خذل جنوب الولاية ذي المناخ الصحراوي رغم كل الشواهد كواحات قطارة والنثيلة ومسعد وعبد المجيد وعين الناقة.

جدير بالذكر أن ولاية الجلفة هي الأكبر من حيث عدد الحدود مع الولايات وهي تيسمسيلت وتيارت والمدية والمسيلة والأغواط وورقلة وواد سوف وبسكرة وغرداية.

 

عدد القراءات : 2412 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

واجعو راسو
(زائر)
22:57 25/05/2017
معظم سكان مدينة مسعد تريد انتمانها اداريا الى ولاية الاغواط و مفتشو الوظيف و يزعمون اطاراتها يجيو يصيفو في مسعد باش يعرفو الصهد منين يبدا
un citoyen
(زائر)
22:44 26/05/2017
Vous n'avez pas apporter quelque chose de nouveau. C'est une situation depuis l'indépendance.

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

un citoyen (زائر) 22:44 26/05/2017
Vous n'avez pas apporter quelque chose de nouveau. C'est une situation depuis l'indépendance.
واجعو راسو (زائر) 22:57 25/05/2017
معظم سكان مدينة مسعد تريد انتمانها اداريا الى ولاية الاغواط و مفتشو الوظيف و يزعمون اطاراتها يجيو يصيفو في مسعد باش يعرفو الصهد منين يبدا
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
أدوات المقال طباعة- تقييم
1.00
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



نايلي في بلاد العجائب
في 21:22 20/08/2017
Zineb
في 19:17 20/08/2017
جلفوية
في 22:16 18/08/2017