الجلفة إنفو للأخبار - حملات موبوءة ايديولوجيا ... "الروتاري" الماسوني على أعتاب الجلفة
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | حملات موبوءة ايديولوجيا ... "الروتاري" الماسوني على أعتاب الجلفة
تحت غطاء حماية صحة المواطنين
حملات موبوءة ايديولوجيا ... "الروتاري" الماسوني على أعتاب الجلفة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

في حادثة غريبة عن المجتمع الجلفاوي، شهدت الورشات التحسيسية المنظمة من طرف جمعية التكوين علاج و زرع الكلى بالتعاون مع الجمعية الجزائرية للطب العام  بدار الثقافة بن رشد الخميس الماضي توزيع قمصان وقبعات تحمل شعار جمعية "الروتاري" ذات النشاطات المشبوهة و التي  لها روابط مع الماسونية العالمية...

وحسب الصور التي تحوزها "الجلفة إنفو" فقد تم توزيع أكياس بها هدايا و مطويات تحمل شعارا بارزا لـ"الروتاري الدولي" بجانب شعار جمعية التكوين علاج وزرع الكلى الوطنية التي يرأسها البروفيسور صالح هوتمان والتي تم تأسيسها شهر أفريل 2015 بالجزائر العاصمة، إضافة إلى ارتداء منظمي الفعالية لقمصان و قبعات تحمل ذات الشعار، شكلت صدمة للكثير ممن تواجدوا خلال هذا اليوم التحسيسي...

و للإستفسار عن الموضوع الذي أحدث لغطا كبيرا وسط الحضور، اتصلت "الجلفة إنفو" بالدكتورة "ع. بلقماري" أخصائية أمراض الكلى والمشرفة على تنظيم الورشات التحسيسية، حيث أكدت أنها لاهي و لا أعضاء المكتب لهم علاقة بجمعية "الروتاري" المذكورة، مؤكدة أن رئيس الجمعية الوطنية هو من اقترح عليهم هاته الجمعية لجلب القمصان و القبعات بحكم أنها جمعية خيرية، فتمت الموافقة بدون أن تعرف ماهيتها و لا مدلولاتها إلا حينما أوشكت الفعالية على الانتهاء... "ولو كنت أعلم بذلك-تضيف المتحدثة- لما تم توزيع الهدايا مطلقا...فقد قمنا وبأموالنا الخاصة بتمويل هذا اليوم الطبي العلمي خدمة للجلفة و أبنائها، ولا يمكنني بأي حال أن أجلب للمنطقة شيئا مشينا أو أن أشوه صورتها"، مشيرة في الأخير أن هاته الفعالية أقيمت لأول مرة خارج العاصمة بهذا الحجم، و كانت ناجحة حسب شهادة المختصين.

ولمن لا يعرف، فإن "الروتاري" جمعية ماسونية يهودية تضم رجال الأعمال والمهن الحرة تتظاهر بالعمل الإنساني من أجل تحسين العلاقات بين البشر، وتشجيع المستويات الأخلاقية السامية في الحياة المهنية، وتعزيز النية الصادقة والسلام في العالم. وكان المجمع الفقهي في دورته الأولى المنعقدة بمكة المكرمة عام 1978، قد أعلن أن الماسونية وما يتفرع عنها من منظمات أخرى كالليونز (الأسود) والروتاري من أخطر المنظمات الهدَّامة و تتنافى كلية مع قواعد الإسلام وتناقضه مناقضة كلية. وكلمة روتاري كلمة إنجليزية معناها دوران أو مناوبة، وقد جاء هذا الاسم لأن الاجتماعات كانت ولازالت تعقد في منازل أو مكاتب الأعضاء بالتناوب. وقد اختارت النوادي شارة مميزة لها هي "العجلة المسننة" على شكل ترس ذات أربعة وعشرين سناً باللونين الذهبي والأزرق، وداخل محيط العجلة المسننة تتشكل النجمة السداسية .أما اللونان الذهبي والأزرق فهما من ألوان اليهود المقدسة التي يزينون بها أسقف أديرتهم وهياكلهم ومحافلهم الماسونية.

يذكر أن ولاية الجلفة شهدت شهر مارس 2009 تشكل جمعية ضمت 21 فردا سميت بـ"نادي الجلفة الإدريسي" و التي عملت ضمن نوادي اللاينز الماسونية تحت رقم 104891  بالمنطقة 415 ، وقامت ببعض الأنشطة هنا و هناك، كانت الجلفة إنفو قد تطرقت إليها في حينها، إلا أنها لم تلبث أن توقفت عن النشاط بعد مدة قصيرة...

عدد القراءات : 2087 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(7 تعليقات سابقة)

مسلم و كفى
(زائر)
21:54 11/03/2017
لو أن الأمر إقتصر فقط على الماسونية لهان الأمر لأنه و في نهاية المطاف الماسونية و نادي الروتاري معروف ولائهما و خدمتهما للحركة الصهيونية عند العام و الخاص و بالتالي عدائهما للإسلام واضح لا غبار عليه كالنصرانية لأنه واضح تناقضهما و تضادهما الصارخ مع الإسلام و لكن الخطر الحقيقي المحدق بالجزائر فعلا هو الخطر المجوسي المتمثل في التشيع الرافضي و في الحركة الأحمدية حيث تكمن درجةالخطورة فيهما (أكثر من اليهودية و المسيحية)أن هذا النوع من الحركات و التنظيمات المجوسية الإرهابية تتلبسان بلباس الإسلام و بالتالي بسهولة كبيرة يمكن أن ينخدع لها كثير من الناس (البسطاء في رصيدهم العقائدي) و هذا ما يسهل لها الإنتشار السريع بين هؤلاء الناس الذين في كثير منهم يظنون أنها حركات إسلامية و هي ليست من الإسلام في شيئ، كيف لا، و مثل هاته الحركات الشيعية (و خاصة الإثناعشرية و الجعفرية المهيمنة عند شيعة ايران و العراق و لبنان)، هاته الحركات الشيعية تتأسس عقيدتها على سب عرض رسول الله محمد(صل الله عليه و سلم) برميهم سيدتنا عائشة رضي الله عنها بالزنا (و العياذ بالله)(شاهدوا خطب علمائهم على اليوتوب لتتأكدوا).
تعقيب : يا خي فاهم
(زائر)
0:01 12/03/2017
الخطير هو أن تدخل الماسونية إلى بيتك في الجلفة وانت (تقيط) على المجوسية التي اندثرت منذ الفتح الإسلامي لبلاد فارس
يا من استغفلتكم الماسونية عدونا هو الصهيونية وليس عدوا آخر متوهم
تعقيب : فاهم الصهاينة وكفى
(زائر)
23:48 11/03/2017
كلما تعلق الأمر بإسرائيل تتحرك آلة الوهابية والتنظيم العالمي صنيعة بريطانيا وعميلة امريكا و إسرائيل لتغير الانتباه إلى الشيعة وفي هذا التعليق خبث يدل على ترويضنا على الرضى باليهودية والمسيحية وتحذيرات من إخواننا الشيعة المسلمين
السبب معروف لان شرفاء الشيعة هم من لا يزال يحارب الصهيونية وليس سفهاؤهم الذين ترجون لهم في اليوتوب والذين يفعلون مثلما يفعل سفهاؤنا السنة في قنوات الأمراء وعربان نجد ركز على الروتارى وكفى
تعقيب : بشير
(زائر)
15:42 12/03/2017
فاهم الصهيونية ؟ فاهم ويلك و ظلام ليلك يقول الإمام النابلسي لو كان لدي عشرة أسهم لرميت الشيعة بسهم و أدخرت واحدا لليهود كلهم أعداء الله إلا أن ضرر الشيعة أخطر لكونه خاين الدار ما يتعس أي لكونهم موجودون بيننا حاربوهم أعداء الله
أوافق لا أوافق
-1
تعقيب : من عنده الجواب
(زائر)
14:53 12/03/2017
كل من يتابع الأعمال الإرهابية في العالم لا يجد من ورائها انتحاري شيعي ... أمر كله حيرة لماذا كل الانتحاريين هم من السنة والكفار الذين يدعون الاسلام ؟؟؟ هل عند أحدكم الاجابة ؟؟ نورونا الله ينوركم اصبحنا لا نفهم شيئا ..
أوافق لا أوافق
0
نوح amar ar
(زائر)
10:06 12/03/2017
ماسوني ولا أزال
لا تتحاملوا على الماسونية لأنها (معريفة لدي) تعمل على إسعاد البؤساء ورفاه الفقراء، تجاهد من أجل نشر الحب والإخاء بين بني البشر، وتنفق سرا في سبيل صناعة المواطن النبه الحذق بكل لواحقه (الاكسسوارات) التي تتحسس الاخطار المحدقة بأمته، وخاصة المتعلقة بعقيدته فهي من نبهت السنة من خطر الشيعة كما نبهت الشيعة من خطر السنة، فهم إخوة في دينها، وهي من كست المشاركين في اليوم الطبي بالجلفة وهي أيضا من انفقت مليون أورو على تكوين أبناء مسعد لتعويض عجز المعاهد والجامعات التي درسوا بها، وهي إذ تشاء تجعلك تروج لها من حيث قصدت كسادها.
نعم التربية
(زائر)
23:07 12/03/2017
ما هذه الألفاظ السوقية ما شاء الله على التربية
أنظروا كيف أن مثل هؤلاء يستخدمون العنف في مجرد نقاش الكتروني
فما بالكم لو هيء لهم السلاح؟؟
ألا يتجبر هؤلاء على الخلائق بانتمائهم زورا إلى السنة؟؟
هؤلاء صورة مصغرة عن تجبر ما يسمون أنفسهم سنة على إخوانهم

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(7 تعليقات سابقة)

نعم التربية (زائر) 23:07 12/03/2017
ما هذه الألفاظ السوقية ما شاء الله على التربية
أنظروا كيف أن مثل هؤلاء يستخدمون العنف في مجرد نقاش الكتروني
فما بالكم لو هيء لهم السلاح؟؟
ألا يتجبر هؤلاء على الخلائق بانتمائهم زورا إلى السنة؟؟
هؤلاء صورة مصغرة عن تجبر ما يسمون أنفسهم سنة على إخوانهم
نوح amar ar (زائر) 10:06 12/03/2017
ماسوني ولا أزال
لا تتحاملوا على الماسونية لأنها (معريفة لدي) تعمل على إسعاد البؤساء ورفاه الفقراء، تجاهد من أجل نشر الحب والإخاء بين بني البشر، وتنفق سرا في سبيل صناعة المواطن النبه الحذق بكل لواحقه (الاكسسوارات) التي تتحسس الاخطار المحدقة بأمته، وخاصة المتعلقة بعقيدته فهي من نبهت السنة من خطر الشيعة كما نبهت الشيعة من خطر السنة، فهم إخوة في دينها، وهي من كست المشاركين في اليوم الطبي بالجلفة وهي أيضا من انفقت مليون أورو على تكوين أبناء مسعد لتعويض عجز المعاهد والجامعات التي درسوا بها، وهي إذ تشاء تجعلك تروج لها من حيث قصدت كسادها.
مسلم و كفى (زائر) 21:54 11/03/2017
لو أن الأمر إقتصر فقط على الماسونية لهان الأمر لأنه و في نهاية المطاف الماسونية و نادي الروتاري معروف ولائهما و خدمتهما للحركة الصهيونية عند العام و الخاص و بالتالي عدائهما للإسلام واضح لا غبار عليه كالنصرانية لأنه واضح تناقضهما و تضادهما الصارخ مع الإسلام و لكن الخطر الحقيقي المحدق بالجزائر فعلا هو الخطر المجوسي المتمثل في التشيع الرافضي و في الحركة الأحمدية حيث تكمن درجةالخطورة فيهما (أكثر من اليهودية و المسيحية)أن هذا النوع من الحركات و التنظيمات المجوسية الإرهابية تتلبسان بلباس الإسلام و بالتالي بسهولة كبيرة يمكن أن ينخدع لها كثير من الناس (البسطاء في رصيدهم العقائدي) و هذا ما يسهل لها الإنتشار السريع بين هؤلاء الناس الذين في كثير منهم يظنون أنها حركات إسلامية و هي ليست من الإسلام في شيئ، كيف لا، و مثل هاته الحركات الشيعية (و خاصة الإثناعشرية و الجعفرية المهيمنة عند شيعة ايران و العراق و لبنان)، هاته الحركات الشيعية تتأسس عقيدتها على سب عرض رسول الله محمد(صل الله عليه و سلم) برميهم سيدتنا عائشة رضي الله عنها بالزنا (و العياذ بالله)(شاهدوا خطب علمائهم على اليوتوب لتتأكدوا).
تعقيب : يا خي فاهم
(زائر)
0:01 12/03/2017
الخطير هو أن تدخل الماسونية إلى بيتك في الجلفة وانت (تقيط) على المجوسية التي اندثرت منذ الفتح الإسلامي لبلاد فارس
يا من استغفلتكم الماسونية عدونا هو الصهيونية وليس عدوا آخر متوهم
تعقيب : فاهم الصهاينة وكفى
(زائر)
23:48 11/03/2017
كلما تعلق الأمر بإسرائيل تتحرك آلة الوهابية والتنظيم العالمي صنيعة بريطانيا وعميلة امريكا و إسرائيل لتغير الانتباه إلى الشيعة وفي هذا التعليق خبث يدل على ترويضنا على الرضى باليهودية والمسيحية وتحذيرات من إخواننا الشيعة المسلمين
السبب معروف لان شرفاء الشيعة هم من لا يزال يحارب الصهيونية وليس سفهاؤهم الذين ترجون لهم في اليوتوب والذين يفعلون مثلما يفعل سفهاؤنا السنة في قنوات الأمراء وعربان نجد ركز على الروتارى وكفى
تعقيب : بشير
(زائر)
15:42 12/03/2017
فاهم الصهيونية ؟ فاهم ويلك و ظلام ليلك يقول الإمام النابلسي لو كان لدي عشرة أسهم لرميت الشيعة بسهم و أدخرت واحدا لليهود كلهم أعداء الله إلا أن ضرر الشيعة أخطر لكونه خاين الدار ما يتعس أي لكونهم موجودون بيننا حاربوهم أعداء الله
أوافق لا أوافق
-1
تعقيب : من عنده الجواب
(زائر)
14:53 12/03/2017
كل من يتابع الأعمال الإرهابية في العالم لا يجد من ورائها انتحاري شيعي ... أمر كله حيرة لماذا كل الانتحاريين هم من السنة والكفار الذين يدعون الاسلام ؟؟؟ هل عند أحدكم الاجابة ؟؟ نورونا الله ينوركم اصبحنا لا نفهم شيئا ..
أوافق لا أوافق
0
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



جلال سالمي
في 22:54 19/09/2017