الجلفة إنفو للأخبار - مديرية التعمير بالجلفة في عين الإعصار
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | مديرية التعمير بالجلفة في عين الإعصار
مديرية التعمير بالجلفة في عين الإعصار
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
صورة من الأرشيف

أكدت مصادر مطلعة لـ"الجلفة إنفو" أن سكان حي المسجد الجديد بعاصمة الولاية كانوا سيباشرون مسلسل قطع الطريق الوطني رقم واحد المقابل لحي قناني، وذلك راجع لتماطل مديرية التعمير في تكملة مشروع التهيئة الذي باشره مقاول منذ السنة الماضية وبقي المشروع يترنح ويمشي بخطى السلحفاة، بعد أن ذاق السكان الأمرين مع مقاولة "الشيشي" لإعادة شبكة المياه لأكثر من عامين.

وقد أصبحت الشوارع في وضع كارثي لا تصلح حتى للمشي على الأرجل فما بالك السيارات، وكلما جاء دور الحي في المياه ، تغرق في البرك المائية والأوحال. ولولا تدخل العقلاء من الحي لثني الشباب لنفذ هؤلاء تهديدهم بقطع الطريق يوميا مادام بعض المسؤولين لا يتحركون إلا بهذه الطريقة .

فمتى ينفرج الوضع ويتنفس سكان الحي الصعداء ؟ لقد كرهنا من طريقة عمل هذه المديرية كما قال أحد الحاضرين  التي هي عبارة عن بريكولاج بدون متابعة ... 

عدد القراءات : 1609 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

ياخي حالة يا خي
(زائر)
12:01 31/01/2017
عين الاعصار والا عين تسونامي ... راهم مشغولين بتعمار الحساب البنكي ... هذا النوع من المسؤولين ما يقدر عليهم الا ربي .. كل يوم يبهدل فيهم الوالي ويوبخ فيهم وهم لاهيين بالنهب ... لا ضمير لا اخلاق لا تربية ...

الله يهديهم و الا يديهم ..
بدر الدين
(زائر)
21:04 31/01/2017
ما يقال على دشرة الخونية يقال على دشرة بورقبة في حي شعباني بين مقر الولاية ومقر الدائرة، فقد بدأت المقاولة بتعبيد بسيط لعدة شورارع وتركت ثلاثة شوارع يعاني سكانها الأمرين مع حفر الردم الصحي والأوحال وتجمع المياه، لمدة فاقت الثلاثة أشهر فأين مسؤولو مديريية التعمير أم انهم لا يسعون إلا بغلق الطرقات فهل من مجيب
citoyen
(زائر)
18:22 03/02/2017
C'est bizare . pas de réaction pas de commentaire !!! Alors c'est vrai que cette direction est occupée par le business. Rabi yentakom men kel corrompu. Golo amine
حسين
(زائر)
22:42 03/02/2017
مزال ماسكرتوش الطريق ؟
و لا قالهدرة برك
للتذكير حي بن سعيد بناء فوضوي و لكنه مهيأ بالكامل منذ 2011 لخاطر سكرو الطريق أما الأحياء العريقة تاع ولادة لبلاد مازالت مهمشة
الجلفة كلاها الزحف و النزوح يا حماعة
تعقيب : ahmed
(زائر)
19:52 10/02/2017
اولا اخي بن سعيد ليست زحف ممكن سابقا ..لكن الان كلها من سكان الجلفة كيما قلت نتاع ولاد البلاد
ثانيا قطع الطريق ليس اسلوب حضاري ولا اسلوب من الدين اصلا ان كانت لك شكوى خذها بطرقها القانونية والسلمية
ولا اظن ان اسلوب الذي تتكلم به اسلوب ولاد البلاد

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

حسين (زائر) 22:42 03/02/2017
مزال ماسكرتوش الطريق ؟
و لا قالهدرة برك
للتذكير حي بن سعيد بناء فوضوي و لكنه مهيأ بالكامل منذ 2011 لخاطر سكرو الطريق أما الأحياء العريقة تاع ولادة لبلاد مازالت مهمشة
الجلفة كلاها الزحف و النزوح يا حماعة
تعقيب : ahmed
(زائر)
19:52 10/02/2017
اولا اخي بن سعيد ليست زحف ممكن سابقا ..لكن الان كلها من سكان الجلفة كيما قلت نتاع ولاد البلاد
ثانيا قطع الطريق ليس اسلوب حضاري ولا اسلوب من الدين اصلا ان كانت لك شكوى خذها بطرقها القانونية والسلمية
ولا اظن ان اسلوب الذي تتكلم به اسلوب ولاد البلاد
citoyen (زائر) 18:22 03/02/2017
C'est bizare . pas de réaction pas de commentaire !!! Alors c'est vrai que cette direction est occupée par le business. Rabi yentakom men kel corrompu. Golo amine
بدر الدين (زائر) 21:04 31/01/2017
ما يقال على دشرة الخونية يقال على دشرة بورقبة في حي شعباني بين مقر الولاية ومقر الدائرة، فقد بدأت المقاولة بتعبيد بسيط لعدة شورارع وتركت ثلاثة شوارع يعاني سكانها الأمرين مع حفر الردم الصحي والأوحال وتجمع المياه، لمدة فاقت الثلاثة أشهر فأين مسؤولو مديريية التعمير أم انهم لا يسعون إلا بغلق الطرقات فهل من مجيب
ياخي حالة يا خي (زائر) 12:01 31/01/2017
عين الاعصار والا عين تسونامي ... راهم مشغولين بتعمار الحساب البنكي ... هذا النوع من المسؤولين ما يقدر عليهم الا ربي .. كل يوم يبهدل فيهم الوالي ويوبخ فيهم وهم لاهيين بالنهب ... لا ضمير لا اخلاق لا تربية ...

الله يهديهم و الا يديهم ..
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
1.25
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



جلفوية
في 22:16 18/08/2017
سيبلا
في 15:34 17/08/2017