الجلفة إنفو للأخبار - الجلفة المكذوب عليها دائما ... 3% من سكان الجزائر يطالبون بمركز علاج للسرطان !!
الرئيسية | انطباعات | الجلفة المكذوب عليها دائما ... 3% من سكان الجزائر يطالبون بمركز علاج للسرطان !!
الجلفة المكذوب عليها دائما ... 3% من سكان الجزائر يطالبون بمركز علاج للسرطان !!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
مرضى السرطان في الجلفة يضطرون الى قطع مسافة 250 كلم للعلاج ...

إما أن المسؤولين المركزيين يكذبون على سكان الجلفة و ممثليهم ... و إما أن هناك قوى و لوبيات داخلية تكبح المشاريع المقترحة و تقتلها في مهدها. فكيف تم برمجة مشروع مستشفى جامعي في أقصى الجنوب الغربي ببشار و معه مركز سرطان؟ و هناك ولايات أحق و أولى.

وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات السيد "عبد العزيز زياري" و حسب ما نقلته يومية "الوطن" في عددها رقم 6739 ليوم أمس، قام بزيارة إلى ولاية بشار يوم الأربعاء 12 ديسمبر 2012 و تفقد عدة منشآت تابعة لقطاعه أهمها مشروع بناء المستشفى الجامعي الذي استفادت منه الولاية و الذي يستحوذ على مساحة 16300 متر مربع و خصصت له الدولة مبلغ خمسة ملايير دينار جزائري. كما تفقد الوزير أيضا مشروع مستشفى طب العيون الكوبي و الذي شهد تأخرا في الإفتتاح بثلاث سنوات. و عرّج المسؤول الأول على قطاع الصحة على مركز مكافحة التسمم المفتتح مؤخرا"centre de désintoxication" ليضع بعدها حجر الأساس لمشروع مركز مكافحة السرطان و مشروع بناء مستشفى بطاقة 120 سرير.

و إذا كان القصد من استفادة ولاية بشار من تلك المشاريع هو تنمية الجنوب، فالأولى هو برمجتها في ولاية أدرار التي تمت في صحرائها (رقان) التجارب النووية الفرنسية  و سكان رقان إلى اليوم يعانون من كل أنواع السرطان بسبب الإشعاعات النووية، أو في ولاية تمنراست التي تعتبر بؤرة توتر و بها مقر ناحية عسكرية مثل ولاية بشار و يوجد بها الأفارقة من كل الجنسيات و يتم تسجيل أرقام مخيفة فيها حول الأمراض المعدية كالإيدز مثلا.

كل تلك المشاريع انطلقت في ولاية بشار. يحدث هذا رغم أن عدد سكان ولاية بشار لا يتجاوز عدد سكان بلدية الجلفة لوحدها، و رغم أن ولاية بشار بدون تلك المنشآت تعاني أصلا من نقص حاد في الأطباء المتخصصين لا سيما في أمراض القلب و الأمراض التنفسية و التصوير الطبي ... و نحن لا نحسد سكان بشار على ما استفادت منه ولايتهم و لكننا نلوم السلطات على تقصيرها في حق من هم أولى.

أما في الجلفة التي تعرف أرقاما رهيبة في مرضى السرطان و في ضحايا إرهاب الطرقات زيادة على الكثافة السكانية الرهيبة للولاية (أكثر من 3% من سكان الجزائر) فما زال سكانها يشدون الرحال إلى البليدة و العاصمة على مسافة تزيد عن 250 كلم... بالله عليكم ألا يستحق 3% من سكان الجزائر مستشفى جامعيا؟؟

لماذا نجد 20 مستشفى جامعيا في العاصمة و على بعد 50 كلم نجده في البليدة و على بعد 100 كلم في تيزي وزو، و على بعد 150 كلم من تيزي وزو نجده في بجاية الذي افتتح منذ ثلاث سنوات هناك؟

لماذا نجد مستشفى جامعيا في وهران و على بعد 90 كلم نجده في سيدي بلعباس و على بعد 150 كلم نجده في تلمسان؟

لماذا نجده في سطيف و قسنطينة و عنابة و المسافة بين هذه الولايات لا تتجاوز 200 كلم في أسوء الأحوال؟

لماذا هذا الإجحاف و المنطق الغريب في منح هذه المشاريع؟

نواب الجلفة في العهدة السابقة طرحوا هذا المشكل على الوزير السابق ولد عباس، و يومها قال لهم (أو كذب عليهم) بأنه لم يتم برمجة أي مشروع مستشفى جامعي (بشرى لسكان الولاية / استلام مركز مكافحة السرطان قريبا بالجلفة) وأن هناك لجانا تدرس ذلك و معايير يتم تطبيقها مثل شغل أكثر من 40 % من أسرة المستشفيات.

المستشفى الجامعي و مركز السرطان بالجلفة يمكن لهما تغطية مساحة جغرافية كبيرة لولاية الجلفة و الكثير من بلديات الولايات المجاورة مثل المسيلة و تيارت و الأغواط و المدية و غرداية، و كذلك توفير الرعاية الصحية لمنطقة ذات كثافة سكانية مرتفعة تصل إلى أكثر من أربع ملايين مواطن باحتساب الولايات التي ستصبح مرتبطة به أي حوالي 10 % من سكان الجزائر.

و مثلما كان وزير الصحة واثقا من نفسه في أقصى الجنوب الغربي في قدرة قطاعه على توفير الطاقم الطبي المتخصص للمستشفى الجامعي في بشار، فالأجدر و الأولى أن الوزارة اقدر على توفير هذا الطاقم في ولاية الجلفة باعتبارها همزة وصل و المسافة بينها و بين الكثير من الولايات لا تتجاوز 400 كلم (الجزائر، البليدة، تيبازة، غليزان، تيارت، البويرة، المسيلة، غرداية، المدية، الشلف، البيض، معسكر،برج بوعريريج، سطيف،عين الدفلى، باتنة، بسكرة، تيزي وزو،...)

حسنا لننتظر العهدة الرابعة ... و لا تنسوا أن تصوتوا بنسبة 90 % كعادتكم لعل و عسى أن تستفيد ولايتنا مما تستحقه !!

عدد القراءات : 2084 | عدد قراءات اليوم : 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(24 تعليقات سابقة)

مصطفى
(زائر)
0:51 15/12/2012
لان اعيان البلد والنواب تحركهم المصالح مثل احتجاجات التربية مؤخرا والفايدة جيب ربي
منصور
(زائر)
0:51 15/12/2012
والله ختمتها بختمة رائعة بوركت فماذا تنتظر من دولة فيها بوتفليقة رئيسا .......
مواطن
(زائر)
0:52 15/12/2012
بارك الله فيك يعجز اللسان...جزاك الله كل خير
كسال.ز
(زائر)
0:58 15/12/2012
السلام عليكم، شكراً لك أخي خلوي سسطارة على هذا الطرح لكن أقول لك و للآسف المشكل ليس في برامج الدولة لأنها تم برمجة العديد من المشاريع بعضها إنطلقت و بعضها في حيز الدراسة و الإنطلاق الوزير السابق " عباس " طرح أمام الملاء كل المشاريع و شرحها بالتفصيل و كان ذلك بعد الإستشارة.... المشكل أخي هو في رجال الولاية سادتها كبارها من له يد و كلمة و سلطة قرار لم يحرك ساكناً عند اللزوم ( كي كان لازم يهدرو ) و حين إطلاق القطار قالوا الله غالب فات الحال المشاريع إنطلقت فالولاية المجاورة لها رجال وقفوا و ألحوا على مشاريع تهم ولايتهم و بإلحاحهم و جدوا آذان صاغية و فازوا بمشاريع مثل مركز علاج السرطان و مستشفى جامعي دون ذكر الولايات و بصحتهم من زمان عملوا المستحيل مش البارح فقط فالعيب أخي فينا و ليس في الدولة لأن الدولة كانت مبرمجة عدد محدد من المشاريع ما حسدت حتى واحد القافزين أداوا و الأخرون و هم نحن رانا نتفرجوا و نتحسروا الله يهدينا و يصلح لحوال إن شاء الله برك المشاريع الجاية ما تروحش علينا و يفكروا من الآن ...
عبد الله
(زائر)
1:29 15/12/2012
أحي صاحب المقال الذي يعبر بروح ثاقبة عن معاناة هذه الولاية خصوصا وأمراض العصر يعلم الجميع أنه مؤخرا تزايدت حدة الاصابة بالسرطان ,انا أعرف الكثير ممن ماتوا بهذه المعضلة وما زاد الطين بلة تعاسة ربي يرحمهم تكرار الذهاب والاياب نحو مستشفى فرانس فانون ومصطفى باشا وغيرهم ان كان لهم الحظ في سرير ، كما أبشركم أن نوابنا اليوم أكبر شئ يقدروا عليه هو وساطة في ارتقاء تلميذ أو اعادة توجيهه والأمثلة عديدة ولن أذكر لكم الأسماء وابحثوا وتجدون السرطان نفسه في هؤلاء لذا لن نفكر في منشآت تسكن آلام مرضى هذه الولاية المغبونة ، ومن خلالكم ابارك لولاية بشار لحظها ولن أستفيق من أحلامي بخصوص ولايتي ...
يا اخي الكريم بارك الله فيك على المقال

ولكن أتريد أن تعرف لماذا الجلفة تحرم من هذه المشاريع دوما

بكل صراحة لأن الجلفة والمسيلة و و و و
تسمى ولايات في الجيب . بمعنى انها دائما حاضرة في برنامج المسؤولين في الحملة و في الانتخابات وفي الغايطة .......... الخ
طول تجيب 90 بالمائة

وهناك ولايات أخرى تسمى ولايات متمردة على النظام هذه الولايات تستفيد من كل شيء وتبرمج دائما في المشاريع مثل تيزي وزو والعاصمة و وهران والاغواط و و و و و .

وإلا كيف نفسر حصول جيراننا والفاهم يفهم على مستشفى جامعي وهم يملكون 20 طالب والجلفة تملك 20000 طالب والارضية والدراهم والمقاولين القادرين لى شقاهم

كيف نفسر توجه بوتفليقة دائما الى جيراننا وغيرهم ويمر على الجلفة مرور الكرام ومنذ 14 سنة زارها 02 مرات فقط

كيف نفسر حصول جيراننا دائما على اختصاصات الماستر بــ 400 منصب والجلفة فقط على 20 منصب .

كيف نفسر حصول جيراننا على مطار كبير وهو دائما مغلق ولا يفتح الا في الحج ودائما مفلس اما نحن فعندنا المهاجرين والمسافرين الى الخارج بالبالة عندنا بلدية واحدة المسافرين الى الخارج منها يعوض كل المسافرين وفي عام كامل عند جيراننا ألا وهي بلدية دار الشيوخ اللي يزعف برك يروح يضرب قهوة في فرنسا ويجي .
كيف نفسر تصريح جمال ولد عباس لما اتى الى الجلفة في الاذاعة انه تفاجأ بعدد سكان الولاية وانها 04 على مستوى الوطن
وانه لا يوجد تأطير صحي كبير في الولاية بمعني لاتوجد مستشفيات كثيرة وانه سيبرمج مستشفيات في المستقبل . صباح الخير السيد الوزير وين راك عايش أو راك لاهي بتيزي وزو فقط . طبعا هذا التصريح انتاعو قبل ما يسرحو بوتفليقة .
كيف نفسر وكيف نفسر ............
يا اخي راها واجعتنا قلوبنا من هذا الوضع ورانا خايفين نغيروه بأيدينا يقولك انت دير في الفتنة والبلبلة وتستهدف في الامن انتاع البلاد ، خفنا نغيروه بلساننا يقولك انت ما تحبش الخير للبلاد وانت تفهم بزاف اذا نغيروه بقلوبنا ونقولو الله يهدي ما خلق والله يطير علينا هذا المسؤولين الفاسدين والله يطير رعيان البلاد لانه ما عندناش اعيان .

طبعا رانا نهدرو برك حاجة ماهي رايحة تتبدل في البلاد . المطار طار والقطار تتبخر والترامواي قالك ما يصلحش ماناش عبادو .
واحد مازال واجعو قلبو
(زائر)
1:41 15/12/2012
الى صاحب التعليق رقم 04
اسمحلي أخي لكن

دائما نقولو بلي احنا ما عندنش الرجالة

واحنا رانا ماناش لاباس

يا اخي احنا لاباس علينا بصح الدولة كون جات حابة تدير مشاريع ديرهم ذراع

الدولة كي كانت حابة تنح الاسواق الفوضوية
نحتهم بالذراع

الدولة كي حبت تفرض حزام الامن على سائقي السيارات باش ترجع هيبة الشرطة دارتو ذراع

الدولة كي حبت تحفظ كرامة الجزائريين بعثت جسر جوي الى ام درمان في السودان
راهم المصريين الى حد الساعة حايرين فيه

الدولة كي حبت دير مشاريع في تيزي وزو ووهران و تلمسان ما شاورت حتى واحد .

طبعا سكان الولايات المذكورة اخواننا ولسنا بصدد الفتنة او البلبلة او زرع الاحقاد لاننا كامل جزائريين ولكن كلمة حق لابد منها . كما نقول للمحسن أحسنت فلابد ان نقول للمسيء أسأت .

ندعو الله ان يغير حالنا فليس لنا والله غير الدعاء .
كسال.ز
(زائر)
2:04 15/12/2012
أعيد القول أن المشكل عندنا في الجلفة و على الرغم من أنها ولاية مليونية مش صدا ليها الدولة لسبب واحد أن أعيانها و رجالها و كبارها مش فارضينها و مش يصمطوا على الدولة باش تجيهم المشاريع التي تهمنا عندنا من يتكلم عندما يفوت الحال ولا ما يهدروش قاع و رانا نشوف المشاريع تفوت برك قدام عينينا أما الرئيس فقد شاءت الأقدار أن أراه في ولاية أخرى و قلنا له أن أخ جلفاوي أروح لينا للجلفة و كان ذلك في 2003 فكان رده أنتم جيبوني ... و أفهم يا الفاهم ...
sami
(زائر)
3:28 15/12/2012
السلام عليكم و بارك الله فيك على الموضوع واريد ان اقول ان بوتفلبقة 5 مرات يمر على الجلفة للاغواط وكأن الجلفة غير موجودة لماذا هذا التهميش ، اذا كان التهميش من طرف الرئيس فكيف يكون من اللذين من تحته
يخي حالة يخي
(زائر)
11:10 15/12/2012
آ ودّي يعطيكم الصحة ، الحمد لله فطنتو ، كي صاحب المقال كي صحاب التعاليق 6 و 7 ، عندي مدة حاب نسمعكم تقولوا : آآآآآي ظلمتني الحكومة ، و لكن ما نقرا و نسمع غير الشيتة للوزير الفلاني و الوالي نتاعنا ، يا ودّي الدزاير عندها 48 والي ويناه منهم اللي أصله من الجلفة ؟ الدزاير عندها 34 وزير ويناه اللي من الجلفة ما عدا الشريف رحماني اللي يجينا برك في الحملات الانتخابية و يدير الفتنة و يروح : راهم ضربوني في مسعد ، راهم حقروني في الإدريسية و باش يغيظنا حنا في وسارة و نقولوا ننصروه بالتصويت عليه ، الدزاير عندها 3500 من المدراء التنفيذيين و المركزيين و المفتشين العامين منهم 2 من الجلفة، أنعم 2 برك من الجلفة ، يا ودّي اتحركوا ، يا عزرينكم واش راه صايرلكم ، انفضوا الغبرة على رواحكم ، يخي حالة يخي
خليل
(زائر)
13:41 15/12/2012
لاندري متى سيفيق شعب الجلفة من غيبوبته ويعي مم هو مهمش ...
لمين
(زائر)
13:56 15/12/2012
السلام عليكم
شكرا لك خلوي طسطارة فعلا هذه المواضع التي يجب تناولها لآنها فعلا تخدم البلاد و العباد وخاصة الفئة التي تعاني من هذا المرض الخبيث شفاهم الله جميعا ومرضى المسلمين
الجلفة هي احسن
(زائر)
15:10 15/12/2012
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
اما بعد نشكر الجلفة انفو على هذا الموضوع الحساس والمهم في نفس الوقت كما اشكر السيد خلوي...
للأسف ثم للأسف الشديد اصبحنا لمعالجة الأمور الولاية نضع مقارنات ويااسفه اي مقارنة هي مقارنة ظالمة ومجحفة لجوهرة الهضاب العليا وثالث اكبر ولاية في الجزائر كل هاته المعطيات لم تشفع لنا واصبحنا نتكلم عن ولايات من الجنوب مثل بشار والاغواط والبيض وووو...التي تحوى على عدد من السكان لايساوي سكان عدد بلديات الجلفة اي مقارنة ملعونة هذه وحتى ولاية البليدة اوالبرج اوتيزي وزو ليست لها طاقة بشرية كالجلفة ...
المشكل ليس هو الحجم اوالموقع اقوله بتحفظ ومن دون التدخل في السياسة (مسؤولي الجزائر يعترفون بالقوة) ام مسألة زيارة الرئيس فنحن لاتحتاج لزيارته وحسابه عند الله ...لكن المشكل في الرجال وان لااقصد كل الشعب الجلفاوي بل بالعكس هناك رجال بالاضافة الى ان معظم اعوان الولاية ليس لهم اي مستوى سوء علمي او ثقافي واكثرهم من النازحين....
وفي الاخير الحل موجود هو بين ايدنا يجب علينا المطالبة بمشاريع تليق ومقام الولاية وطارد كل من هو يفسد في البلاد
وتكاتف سوى في العمل اوفي مصالح الولاية والمعاملة بالمثل وتحسين صورة البلاد في القول والفعل وتكاتف الجهود من اجل النهوض بولاية هي احسن في الجزائر وووالله ليس مستحيل ولكن .....الصدق والعمل والمحبة والامر بالمعروف والنهي عن المنكر..والله المستعان.....انشر
خذير محمد
(زائر)
15:21 15/12/2012
لاحول ولاقوة الا بالله هذا هو الواقع المر في ولاية المليون و..... تتكلمون عن اعيان البلاد ووالمسوؤلين. اين هم اعيان البلاد نجدهم عند بداية الترشحات للانتخابات او عن زيارة مسوؤل سامي اشئ واحد هو يقضو في صوالحهم. اين هم المسؤولين كل واحد يقضي في صوالحو ومدام خاطية روسهم يتخذ الشعب -الزوالي- ..........
المشكلة في من جعل سفهاء القوم بنوب عنهم في من قال خاطية راسي في الذي كرمه الله عز وجل واستخلفه على الارض وقال حشيشة طالبة معيشة؟؟؟؟.
الحل .
قوله تعالى في سورة الرعد: إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ.
محمد
(زائر)
18:31 15/12/2012
شكرا على المقال الرائع الذي في الصميم لكن حظ الجلفة لاشيء في مسؤوليها فبعد ملئهم لجيوبهم و غنائهم لا يفكروا في شعبها المسكين فالمسؤول عن القطاع في الولاية هو المسؤول عن ابعاد المشاريعالصحية المهمة عنا بكتاباته و احصائياته المزيفة عن الامراض خاصة السرطان فبتالله عليكم لدينا اكثر من 1500 حالة ويصرح رسميا للوزارة ب 40 حالة على الاقل يكون منطقي في احصائياته المزيفة اما المستشفى الجامعي فبالرغم من ابناء الجلفة الاخصائيين يعتبرهم لا شيء فكيف يظل رئيس المجلس الطبيي لمدة 10 سنوات نفس الطبيب***** فاين ابناء الجلفة و كبارها و اعلامها ثم اين صلاحها لكن للجلفة رب عظيم منتقم جبار
واحد واجعو قلبو من الجلفة
(زائر)
20:46 15/12/2012
اتعرف لماذا الجلفة لم تتطور اكيد لا انا نقلك عندم تتغير ذهنية سكانها التي مزالت في العصر الحجري لا تفرق بين شىء الا بين العروشية عندم تنتزع هذه العقلية من اذهانكم سوف تتغير ولايتكم العنصرية التي وجدتها في الجلفة لم اجدها في تيزي وزو ممازلتم تفريقون بين هذا نايلي وهذا صحراوي وهذا رحماني حيث حدث انشقاق كبير داخل الولاية واصبح صراع ما يعرف بين شمال الولاية وجنوبها ودائما حصة الاسد للجنوب لكن دون جدوى اخذت كل المشاريع الى جنوب الولاية لكن ما زلا جنوبها مفتقر لابسط الاشياء اعطو التسير الى سكان الشمال وسوف ترون التغير الذي يحدث
hanou nounti
(زائر)
23:09 15/12/2012
قيل لأحدهم يوما ما، أين أذنك اليمنى ؟
لاح يده " اليسرى وراء رقبته " ليشير إليها !
* بناء دار في البليدة
يعنى:
- استمرار مرضى 36 بلدية في الذهاب و الإياب، والتغريب والتعذيب، بعيدا عن رعاية وحنان الأهل والأحباب، صيفا شتاءا.
- معانات 12 شهر بحرها و ببردها، وخلال شهر الصيام وفي حالة خيبة الرجوع، عند غياب المختصين في المواسم، والأعياد
(الطبيب ما زال ما دخلش! ) او (الطبيب مريض! ) أو(الطبيب خاطر يقرى !) أو(الجهاز الفلاني حابس! )
- يعنى المبيت بعيد مع آلام و الأوجاع ...
يعنى السفر المتكرر...منذ ظهور المرض حتى الرحيل من هذه الحيات
(بما ان هناك مراحل كثيرة في العلاج، ومراحل للمراقبة des controles repetes خلال المرض وبعد المرض، عند الشفاء ان شاء الله ) وقد تدوم لسنوات طوال...
إن لم يمت المريض خلال الطريق...
والله العظيم أشتكت أمرأة في 42 من عمرها أنه قد شدة الرحال إلى البليدة 8 مرات في شهر رمظان تبكر على الـ4 صباحا لتصل على الثامنة موعد " الرنديفو" (روحي و ارجعي كي يجي الطبيب ما زال ما دخلش)
* أين مركز علاج السرطان بالجلفة الذي تحدث عليه بعض النواب ... !أو... أنهم لم يتكلموا...؟! ولم يسعوا أبدا...؟! ألا من جهود بذلت...؟! !

* إن عين الصواب (و هو الخير لكل أهل الولاية و أهل الولايات المجاورة) ان تتكاثف الجهود و تتكاتف لجعل مركز علاج السرطان هنا ! محليا...! بولاية الجلفة (اجعلوه بغابة سن اللباء لينتعش المريض و يتفسح )
لو أصريتم تجيبوه . لو أصريتم تجيبوه… لو أصريتم تجيبوه.
هنا يرتاح المريض... و هنا يرتاح أهل المريض !
- إن السفر صعععععععب على المريض ! و هو أمر من المرض احيانا...حتى أن بعض المرضى يبطلون العلاج... من تعب السفر و عنائه!
في صحيح البخاري أن {النبي صلى الله عليه وسلم قال: السفر قطعة من العذاب يمنع أحدكم طعامه وشرابه ونومه فإذا قضى نهمته فليعجل إلى أهله}
لا مكان أحلى و أطيب من دفأ البيت ورعاية الأهل والأحباب في هذه الظروف... حتى ولو كان فندقا للأمــــــــــــــــــــــــــــراء... او الملـــــــــــــــــوك !
أتمنى... أتمنى... أتمنى أن يعاد النضر في هذا المشروع... وأن تنفق هذه الأموال محليا مباشرتا في حاجيات المريض اليومية ( اللتي هي متعددة و لا تكاد تنتهى)
انتم لا تدرون ما معنى المبيت خارج الديار للمريض!
و الله لا تدرون ... !
هذا يجعل العامل النفسي للمريض في إحبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــااااااااط مستمـــــــــــــــــر ... لأن مجرد التفكير في السفر هو وحده صدمات كل الساعات اللتى تسبق الموعد.
حتى أن 75 من المرضى يعانون من الإكتآب... وليس المرض هو الهم بل المعانـــــــــــــات من ترك الديار ومن كثرة الأسفار. و لا نتحدث عن معانات الأهل من ترك المسؤوليات، تعطل المصالح و الغياب عن العمل...(طلب الإذن المتكرر)
أنتم لا تدرون !
مع كل أسف لا ارى هذا حل!
إن فتح بيت هناك يعنى مصاريف ومسيرين و مداومة و التزام !
و، نحن نعرف ... نعرف كيف يلتزم البعض منا ... يوم ان ينتهي الحفل... يوم ان تغيب الأضواء، وتمر الأسابيع، و بعض الأشهر... وتنطفئ الشعلة و الحماسة ... الكل ينهمك بمصالحه و ...ولا يبقى إلا الاحتجاجات و النداءات و العتابات و التوبيخات... والغضبان أكثر من الراضي ، ناهيك عن مشكلة النفقات و الأجور للمتطوعييييييييييــــــــــــــــــــــــن اللذين عليهم ان يتقاضوا منح... لألا يهربوا...
تسيير بيت هناك يعنى توظيف عمال و فتح مناصب شغل، فمن سيتكفل بهذه النفقات من هو الجهاز؟
او... أنها ستقطع من التبرعات اللتى هي موجهة لإعانة المرضى .؟ يعني فتح مناصب شغل للأصحاء بدراهم اللي كانت متوجهة للمرضى.
نصيحتى فكروا مليا في الأمر!
كان الله في عونكم و سدد خطاكم.
ربي يوفق الجميع لما فيه الخير !
العربي
(زائر)
2:18 16/12/2012
لا أوافقك مبدئيا يا كسال.ز فخلوي عندو الحق ، فكرة أن "البلاد عيبها على رجالها" تصلح لو كنا نعيش في نظام فدرالي و قرارات المشاريع تصدر من مجلس محلي ، أما أن المشاريع تقسم من فوق أي من العاصمة فعليهم أن ينتبهوا لوجود ولاية هي الرابعة وطنيا في الكثافة السكانية و لديها كل المعطيات المذكورة في المقال ..
مادام الحكم و القرار مركزيا في العاصمة فإما أن نتقاسم الكعكة بالعدل و حسب الأرقام و المعطيات ... أو لتكن فدرالية و حينها لدينا كذلك معطيات و أرقام أخرى في الفلاحة و المساحة و القوة البشرية .. و كل واحد يعوم بحرو
و لست أدافع عن "أشباه الرجال" الموجودين لدينا و لكنني مللت من أسطوانة "ما عدناش رجال" كفانا تغطية للحقيقة !!!! يعني البلاد هذي تمشي بقوة من يطالب أكثر ؟ قانون غابة هذا ؟؟ نخلو الأرقام اللي راها باينة تعيط و نحصلوها في "كاين ولا ماكاش رجال" !! و بمثال بسيط :
يعني لو عندي إبني في المدرسة لديه معدلات كلها فوق 10 لكن في آخر السنة اللي يرتقي هو اللي عندو "رجال" يضربوا عليه !!! وش من منطق هذا ؟؟؟؟؟؟
يا تفيقوا يا دولة "ميكي" يا ندوروها "فدرالية" و نشوفوا
mowatin
(زائر)
20:58 16/12/2012
مشكور صاحب المقال على مقاله
ومشكورين جميع القراء على ارائهم
بودي ان اسأل مجرد تساؤل يختلج صدري
هل تستحق الجلفة فعلا هذه المشاريع سواء كانت مليونية او اقل من ذلك او اكتر
وخصوصا في قطاع الصحة ذلك القطاع الحساس الذي يوشك فتيله على الاشتعال بسبب العروشية والواسطة والجهوية

اول حاجة غابت على ذهنك يا كاتب المقال هو تساؤلك حتى ولو استفادت الجلفة من هده المشاريع هل نحن اهل لتسييرها ام انها ستسير بنفس عقلية المشاريع السابقة وهل لدينا الكفاءة لذلك ... اذا كان جوابك يالسلب فنحن لا نريد تعب و قنطة اكتر في مستشفياتنا اكثر مما نلاقية في اخرى
وعتابي للذين يقولون الولايات المجاورة يبدده قناعاتي انهم لم يروهم كيف يسيرون امورهم
لان اول كلمة تسمعها عندهم في ادارتهم "مرحبا بيك" فتتمنى ان تسكن عندهم في ادارتهم....اما حنا مجرد ما تشوف **** تكره روحك وتعرف بلي صوالحك مش رايحة تتقضى
وبعيدا عن هذا وذاك نتمنى الشفاء العاجل لجميع مرضانا والله يخفف علينا وعليهم
اسلام الضاية
(زائر)
23:47 16/12/2012
الاصوات التي اكرمتم بها ابنكم ووزيركم الوحيد والذي طرق ابوا بكم بابا بابا الا انكم تنكرتم له وتركتم الطريق لـ***** المجتمع الذين مستواهم العلمي والفكري صفر والذين مبداهم الشكارة فكيفما تكونو يولى عليكم .كيف تاملون من اشخاص خارجين عن مجال التغطية ان يدافعون عن الجلفة ....
خلوي طسطارة
(زائر)
0:22 17/12/2012
الى الأخ المواطن صاحب التعليق 19
شكرا على سؤالك و على وضعك اليد على الجرح
: يعني الوضع المتعفن الذي يوجد عليه قطاع الصحة حاليا هل سيساعد على استضافة مشروع مستشفى جامعي؟
و الإجابة يا اخي هي ان مشروع المستشفى الجامعي في الجلفة هو من سيحسن الوضع .. لان المنشآت متوفرة و الطاقم الطبي شبه متوفر يعني ما ينقص فقط هو الصرامة ... هل تعلم أنه في مستشفى جامعي لا يمكن لأي كان ان يكون رئيس مصلحة
في المستشفى الجامعي رئيس المصلحة يجب أن يكون برتبة بروفيسور او دوسان او استاذ مساعد.
و ليس مثلما هو الحال في الجلفة و التي تقول اصداء من مديرية صحتها ان الممرضين يتحكمون في المصالح ...
و أبسط مثال عن صرامة البروفيسور رئيس المصلحة هو البروفيسور نفطي رئيس مصلحة الأمراض التنفسية في مستشفى مصطفى باشا الجامعي و اسأل الأطباء الذين درسوا عنده في السنة الرابعة طب و كيف كان الطاقم الإداري للمصلحة حتى عاملات النظافة هناك ... و ما ادراك ما عاملات النظافة في بعض المصالح في الجلفة!!
mowatin
(زائر)
15:33 17/12/2012
تحياتي لك ياصاحب المقال
وهل يقبل اصحاب المصالح في مستشفياتنا بوجود امثال البروفيسور الذي ذكرته بينهم ؟
وهل تضمن ديمومة صرامة هذا البروفوسور مثلا بعد اغراءه بوجبات الزردات والهرقمة ؟
وهل ستصمد صرامته بعد ان تليها مجموع الضربات الموجعة التي سوف تتلقاها لانها لا تساير طموحات بعض الفاعلين في القطاع من اصحاب المصالح بعد ان افسدت مشاريعم المشروعة في نظرهم تحت شعار "حقي من الدولة " ؟
وهاهو قطاع التربية وليس بالبعيد جدا فرقا زمنيا ومسافة . فتجد صور في اخباريتكم لبعض من الوجوه من ممثلي المجتمع المدني الذي لا علاقة لهم بالتربية " في كل الحالات " سواء مسارا دراسيا او قطاعا او اخلاقا يقفون وقفة الاسياد لتلبية مطالب عمال القطاع متأكين على عمود المصلحة الخاصة اولا ... والنش ثانيا والجلفة اخيرا .. رغم ان احسنهم في كل الحالات ، فهما للواقع وعلما وحكمة لا يستحق ان يكون مجرد مناصر في مدرجات الملعب لفريق يلعب في الرابطة الجهوية
بالمناسبة في اي رابطة يلعب اتحاد ولاد نايل ؟.....
سلام
ADEL
(زائر)
20:15 18/12/2012
نعيب زمانناو العيب فينا
وماللزمان عيب سوانا
association bureau arabe
(زائر)
21:44 18/12/2012
NOS RESPONSABLES ÉLUES N'ONT PAS FAIT LE NÉCESSAIRE?PARCE-QUE N'ONT PAS UN PROCHE OU PARENTS CANCÉREUX C'EST POUR CELA QUE POUR EUX, C'EST LA CINQUIÈME ROUE DE LA CHARRETTE.KHAFOU RABI FIHOUM.

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha


 مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)
 
سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

 والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

 الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية: 

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات: 

* لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،

* تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..

* بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد

 بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،

* تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني.

 بريد إدارة الموقع  djelfa.info@gmail.com

المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(24 تعليقات سابقة)

association bureau arabe (زائر) 21:44 18/12/2012
NOS RESPONSABLES ÉLUES N'ONT PAS FAIT LE NÉCESSAIRE?PARCE-QUE N'ONT PAS UN PROCHE OU PARENTS CANCÉREUX C'EST POUR CELA QUE POUR EUX, C'EST LA CINQUIÈME ROUE DE LA CHARRETTE.KHAFOU RABI FIHOUM.
ADEL (زائر) 20:15 18/12/2012
نعيب زمانناو العيب فينا
وماللزمان عيب سوانا
mowatin (زائر) 15:33 17/12/2012
تحياتي لك ياصاحب المقال
وهل يقبل اصحاب المصالح في مستشفياتنا بوجود امثال البروفيسور الذي ذكرته بينهم ؟
وهل تضمن ديمومة صرامة هذا البروفوسور مثلا بعد اغراءه بوجبات الزردات والهرقمة ؟
وهل ستصمد صرامته بعد ان تليها مجموع الضربات الموجعة التي سوف تتلقاها لانها لا تساير طموحات بعض الفاعلين في القطاع من اصحاب المصالح بعد ان افسدت مشاريعم المشروعة في نظرهم تحت شعار "حقي من الدولة " ؟
وهاهو قطاع التربية وليس بالبعيد جدا فرقا زمنيا ومسافة . فتجد صور في اخباريتكم لبعض من الوجوه من ممثلي المجتمع المدني الذي لا علاقة لهم بالتربية " في كل الحالات " سواء مسارا دراسيا او قطاعا او اخلاقا يقفون وقفة الاسياد لتلبية مطالب عمال القطاع متأكين على عمود المصلحة الخاصة اولا ... والنش ثانيا والجلفة اخيرا .. رغم ان احسنهم في كل الحالات ، فهما للواقع وعلما وحكمة لا يستحق ان يكون مجرد مناصر في مدرجات الملعب لفريق يلعب في الرابطة الجهوية
بالمناسبة في اي رابطة يلعب اتحاد ولاد نايل ؟.....
سلام
خلوي طسطارة (زائر) 0:22 17/12/2012
الى الأخ المواطن صاحب التعليق 19
شكرا على سؤالك و على وضعك اليد على الجرح
: يعني الوضع المتعفن الذي يوجد عليه قطاع الصحة حاليا هل سيساعد على استضافة مشروع مستشفى جامعي؟
و الإجابة يا اخي هي ان مشروع المستشفى الجامعي في الجلفة هو من سيحسن الوضع .. لان المنشآت متوفرة و الطاقم الطبي شبه متوفر يعني ما ينقص فقط هو الصرامة ... هل تعلم أنه في مستشفى جامعي لا يمكن لأي كان ان يكون رئيس مصلحة
في المستشفى الجامعي رئيس المصلحة يجب أن يكون برتبة بروفيسور او دوسان او استاذ مساعد.
و ليس مثلما هو الحال في الجلفة و التي تقول اصداء من مديرية صحتها ان الممرضين يتحكمون في المصالح ...
و أبسط مثال عن صرامة البروفيسور رئيس المصلحة هو البروفيسور نفطي رئيس مصلحة الأمراض التنفسية في مستشفى مصطفى باشا الجامعي و اسأل الأطباء الذين درسوا عنده في السنة الرابعة طب و كيف كان الطاقم الإداري للمصلحة حتى عاملات النظافة هناك ... و ما ادراك ما عاملات النظافة في بعض المصالح في الجلفة!!
اسلام الضاية (زائر) 23:47 16/12/2012
الاصوات التي اكرمتم بها ابنكم ووزيركم الوحيد والذي طرق ابوا بكم بابا بابا الا انكم تنكرتم له وتركتم الطريق لـ***** المجتمع الذين مستواهم العلمي والفكري صفر والذين مبداهم الشكارة فكيفما تكونو يولى عليكم .كيف تاملون من اشخاص خارجين عن مجال التغطية ان يدافعون عن الجلفة ....
mowatin (زائر) 20:58 16/12/2012
مشكور صاحب المقال على مقاله
ومشكورين جميع القراء على ارائهم
بودي ان اسأل مجرد تساؤل يختلج صدري
هل تستحق الجلفة فعلا هذه المشاريع سواء كانت مليونية او اقل من ذلك او اكتر
وخصوصا في قطاع الصحة ذلك القطاع الحساس الذي يوشك فتيله على الاشتعال بسبب العروشية والواسطة والجهوية

اول حاجة غابت على ذهنك يا كاتب المقال هو تساؤلك حتى ولو استفادت الجلفة من هده المشاريع هل نحن اهل لتسييرها ام انها ستسير بنفس عقلية المشاريع السابقة وهل لدينا الكفاءة لذلك ... اذا كان جوابك يالسلب فنحن لا نريد تعب و قنطة اكتر في مستشفياتنا اكثر مما نلاقية في اخرى
وعتابي للذين يقولون الولايات المجاورة يبدده قناعاتي انهم لم يروهم كيف يسيرون امورهم
لان اول كلمة تسمعها عندهم في ادارتهم "مرحبا بيك" فتتمنى ان تسكن عندهم في ادارتهم....اما حنا مجرد ما تشوف **** تكره روحك وتعرف بلي صوالحك مش رايحة تتقضى
وبعيدا عن هذا وذاك نتمنى الشفاء العاجل لجميع مرضانا والله يخفف علينا وعليهم
العربي (زائر) 2:18 16/12/2012
لا أوافقك مبدئيا يا كسال.ز فخلوي عندو الحق ، فكرة أن "البلاد عيبها على رجالها" تصلح لو كنا نعيش في نظام فدرالي و قرارات المشاريع تصدر من مجلس محلي ، أما أن المشاريع تقسم من فوق أي من العاصمة فعليهم أن ينتبهوا لوجود ولاية هي الرابعة وطنيا في الكثافة السكانية و لديها كل المعطيات المذكورة في المقال ..
مادام الحكم و القرار مركزيا في العاصمة فإما أن نتقاسم الكعكة بالعدل و حسب الأرقام و المعطيات ... أو لتكن فدرالية و حينها لدينا كذلك معطيات و أرقام أخرى في الفلاحة و المساحة و القوة البشرية .. و كل واحد يعوم بحرو
و لست أدافع عن "أشباه الرجال" الموجودين لدينا و لكنني مللت من أسطوانة "ما عدناش رجال" كفانا تغطية للحقيقة !!!! يعني البلاد هذي تمشي بقوة من يطالب أكثر ؟ قانون غابة هذا ؟؟ نخلو الأرقام اللي راها باينة تعيط و نحصلوها في "كاين ولا ماكاش رجال" !! و بمثال بسيط :
يعني لو عندي إبني في المدرسة لديه معدلات كلها فوق 10 لكن في آخر السنة اللي يرتقي هو اللي عندو "رجال" يضربوا عليه !!! وش من منطق هذا ؟؟؟؟؟؟
يا تفيقوا يا دولة "ميكي" يا ندوروها "فدرالية" و نشوفوا
hanou nounti (زائر) 23:09 15/12/2012
قيل لأحدهم يوما ما، أين أذنك اليمنى ؟
لاح يده " اليسرى وراء رقبته " ليشير إليها !
* بناء دار في البليدة
يعنى:
- استمرار مرضى 36 بلدية في الذهاب و الإياب، والتغريب والتعذيب، بعيدا عن رعاية وحنان الأهل والأحباب، صيفا شتاءا.
- معانات 12 شهر بحرها و ببردها، وخلال شهر الصيام وفي حالة خيبة الرجوع، عند غياب المختصين في المواسم، والأعياد
(الطبيب ما زال ما دخلش! ) او (الطبيب مريض! ) أو(الطبيب خاطر يقرى !) أو(الجهاز الفلاني حابس! )
- يعنى المبيت بعيد مع آلام و الأوجاع ...
يعنى السفر المتكرر...منذ ظهور المرض حتى الرحيل من هذه الحيات
(بما ان هناك مراحل كثيرة في العلاج، ومراحل للمراقبة des controles repetes خلال المرض وبعد المرض، عند الشفاء ان شاء الله ) وقد تدوم لسنوات طوال...
إن لم يمت المريض خلال الطريق...
والله العظيم أشتكت أمرأة في 42 من عمرها أنه قد شدة الرحال إلى البليدة 8 مرات في شهر رمظان تبكر على الـ4 صباحا لتصل على الثامنة موعد " الرنديفو" (روحي و ارجعي كي يجي الطبيب ما زال ما دخلش)
* أين مركز علاج السرطان بالجلفة الذي تحدث عليه بعض النواب ... !أو... أنهم لم يتكلموا...؟! ولم يسعوا أبدا...؟! ألا من جهود بذلت...؟! !

* إن عين الصواب (و هو الخير لكل أهل الولاية و أهل الولايات المجاورة) ان تتكاثف الجهود و تتكاتف لجعل مركز علاج السرطان هنا ! محليا...! بولاية الجلفة (اجعلوه بغابة سن اللباء لينتعش المريض و يتفسح )
لو أصريتم تجيبوه . لو أصريتم تجيبوه… لو أصريتم تجيبوه.
هنا يرتاح المريض... و هنا يرتاح أهل المريض !
- إن السفر صعععععععب على المريض ! و هو أمر من المرض احيانا...حتى أن بعض المرضى يبطلون العلاج... من تعب السفر و عنائه!
في صحيح البخاري أن {النبي صلى الله عليه وسلم قال: السفر قطعة من العذاب يمنع أحدكم طعامه وشرابه ونومه فإذا قضى نهمته فليعجل إلى أهله}
لا مكان أحلى و أطيب من دفأ البيت ورعاية الأهل والأحباب في هذه الظروف... حتى ولو كان فندقا للأمــــــــــــــــــــــــــــراء... او الملـــــــــــــــــوك !
أتمنى... أتمنى... أتمنى أن يعاد النضر في هذا المشروع... وأن تنفق هذه الأموال محليا مباشرتا في حاجيات المريض اليومية ( اللتي هي متعددة و لا تكاد تنتهى)
انتم لا تدرون ما معنى المبيت خارج الديار للمريض!
و الله لا تدرون ... !
هذا يجعل العامل النفسي للمريض في إحبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــااااااااط مستمـــــــــــــــــر ... لأن مجرد التفكير في السفر هو وحده صدمات كل الساعات اللتى تسبق الموعد.
حتى أن 75 من المرضى يعانون من الإكتآب... وليس المرض هو الهم بل المعانـــــــــــــات من ترك الديار ومن كثرة الأسفار. و لا نتحدث عن معانات الأهل من ترك المسؤوليات، تعطل المصالح و الغياب عن العمل...(طلب الإذن المتكرر)
أنتم لا تدرون !
مع كل أسف لا ارى هذا حل!
إن فتح بيت هناك يعنى مصاريف ومسيرين و مداومة و التزام !
و، نحن نعرف ... نعرف كيف يلتزم البعض منا ... يوم ان ينتهي الحفل... يوم ان تغيب الأضواء، وتمر الأسابيع، و بعض الأشهر... وتنطفئ الشعلة و الحماسة ... الكل ينهمك بمصالحه و ...ولا يبقى إلا الاحتجاجات و النداءات و العتابات و التوبيخات... والغضبان أكثر من الراضي ، ناهيك عن مشكلة النفقات و الأجور للمتطوعييييييييييــــــــــــــــــــــــن اللذين عليهم ان يتقاضوا منح... لألا يهربوا...
تسيير بيت هناك يعنى توظيف عمال و فتح مناصب شغل، فمن سيتكفل بهذه النفقات من هو الجهاز؟
او... أنها ستقطع من التبرعات اللتى هي موجهة لإعانة المرضى .؟ يعني فتح مناصب شغل للأصحاء بدراهم اللي كانت متوجهة للمرضى.
نصيحتى فكروا مليا في الأمر!
كان الله في عونكم و سدد خطاكم.
ربي يوفق الجميع لما فيه الخير !
واحد واجعو قلبو من الجلفة (زائر) 20:46 15/12/2012
اتعرف لماذا الجلفة لم تتطور اكيد لا انا نقلك عندم تتغير ذهنية سكانها التي مزالت في العصر الحجري لا تفرق بين شىء الا بين العروشية عندم تنتزع هذه العقلية من اذهانكم سوف تتغير ولايتكم العنصرية التي وجدتها في الجلفة لم اجدها في تيزي وزو ممازلتم تفريقون بين هذا نايلي وهذا صحراوي وهذا رحماني حيث حدث انشقاق كبير داخل الولاية واصبح صراع ما يعرف بين شمال الولاية وجنوبها ودائما حصة الاسد للجنوب لكن دون جدوى اخذت كل المشاريع الى جنوب الولاية لكن ما زلا جنوبها مفتقر لابسط الاشياء اعطو التسير الى سكان الشمال وسوف ترون التغير الذي يحدث
محمد (زائر) 18:31 15/12/2012
شكرا على المقال الرائع الذي في الصميم لكن حظ الجلفة لاشيء في مسؤوليها فبعد ملئهم لجيوبهم و غنائهم لا يفكروا في شعبها المسكين فالمسؤول عن القطاع في الولاية هو المسؤول عن ابعاد المشاريعالصحية المهمة عنا بكتاباته و احصائياته المزيفة عن الامراض خاصة السرطان فبتالله عليكم لدينا اكثر من 1500 حالة ويصرح رسميا للوزارة ب 40 حالة على الاقل يكون منطقي في احصائياته المزيفة اما المستشفى الجامعي فبالرغم من ابناء الجلفة الاخصائيين يعتبرهم لا شيء فكيف يظل رئيس المجلس الطبيي لمدة 10 سنوات نفس الطبيب***** فاين ابناء الجلفة و كبارها و اعلامها ثم اين صلاحها لكن للجلفة رب عظيم منتقم جبار
خذير محمد (زائر) 15:21 15/12/2012
لاحول ولاقوة الا بالله هذا هو الواقع المر في ولاية المليون و..... تتكلمون عن اعيان البلاد ووالمسوؤلين. اين هم اعيان البلاد نجدهم عند بداية الترشحات للانتخابات او عن زيارة مسوؤل سامي اشئ واحد هو يقضو في صوالحهم. اين هم المسؤولين كل واحد يقضي في صوالحو ومدام خاطية روسهم يتخذ الشعب -الزوالي- ..........
المشكلة في من جعل سفهاء القوم بنوب عنهم في من قال خاطية راسي في الذي كرمه الله عز وجل واستخلفه على الارض وقال حشيشة طالبة معيشة؟؟؟؟.
الحل .
قوله تعالى في سورة الرعد: إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ.
الجلفة هي احسن (زائر) 15:10 15/12/2012
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
اما بعد نشكر الجلفة انفو على هذا الموضوع الحساس والمهم في نفس الوقت كما اشكر السيد خلوي...
للأسف ثم للأسف الشديد اصبحنا لمعالجة الأمور الولاية نضع مقارنات ويااسفه اي مقارنة هي مقارنة ظالمة ومجحفة لجوهرة الهضاب العليا وثالث اكبر ولاية في الجزائر كل هاته المعطيات لم تشفع لنا واصبحنا نتكلم عن ولايات من الجنوب مثل بشار والاغواط والبيض وووو...التي تحوى على عدد من السكان لايساوي سكان عدد بلديات الجلفة اي مقارنة ملعونة هذه وحتى ولاية البليدة اوالبرج اوتيزي وزو ليست لها طاقة بشرية كالجلفة ...
المشكل ليس هو الحجم اوالموقع اقوله بتحفظ ومن دون التدخل في السياسة (مسؤولي الجزائر يعترفون بالقوة) ام مسألة زيارة الرئيس فنحن لاتحتاج لزيارته وحسابه عند الله ...لكن المشكل في الرجال وان لااقصد كل الشعب الجلفاوي بل بالعكس هناك رجال بالاضافة الى ان معظم اعوان الولاية ليس لهم اي مستوى سوء علمي او ثقافي واكثرهم من النازحين....
وفي الاخير الحل موجود هو بين ايدنا يجب علينا المطالبة بمشاريع تليق ومقام الولاية وطارد كل من هو يفسد في البلاد
وتكاتف سوى في العمل اوفي مصالح الولاية والمعاملة بالمثل وتحسين صورة البلاد في القول والفعل وتكاتف الجهود من اجل النهوض بولاية هي احسن في الجزائر وووالله ليس مستحيل ولكن .....الصدق والعمل والمحبة والامر بالمعروف والنهي عن المنكر..والله المستعان.....انشر
لمين (زائر) 13:56 15/12/2012
السلام عليكم
شكرا لك خلوي طسطارة فعلا هذه المواضع التي يجب تناولها لآنها فعلا تخدم البلاد و العباد وخاصة الفئة التي تعاني من هذا المرض الخبيث شفاهم الله جميعا ومرضى المسلمين
خليل (زائر) 13:41 15/12/2012
لاندري متى سيفيق شعب الجلفة من غيبوبته ويعي مم هو مهمش ...
يخي حالة يخي (زائر) 11:10 15/12/2012
آ ودّي يعطيكم الصحة ، الحمد لله فطنتو ، كي صاحب المقال كي صحاب التعاليق 6 و 7 ، عندي مدة حاب نسمعكم تقولوا : آآآآآي ظلمتني الحكومة ، و لكن ما نقرا و نسمع غير الشيتة للوزير الفلاني و الوالي نتاعنا ، يا ودّي الدزاير عندها 48 والي ويناه منهم اللي أصله من الجلفة ؟ الدزاير عندها 34 وزير ويناه اللي من الجلفة ما عدا الشريف رحماني اللي يجينا برك في الحملات الانتخابية و يدير الفتنة و يروح : راهم ضربوني في مسعد ، راهم حقروني في الإدريسية و باش يغيظنا حنا في وسارة و نقولوا ننصروه بالتصويت عليه ، الدزاير عندها 3500 من المدراء التنفيذيين و المركزيين و المفتشين العامين منهم 2 من الجلفة، أنعم 2 برك من الجلفة ، يا ودّي اتحركوا ، يا عزرينكم واش راه صايرلكم ، انفضوا الغبرة على رواحكم ، يخي حالة يخي
sami (زائر) 3:28 15/12/2012
السلام عليكم و بارك الله فيك على الموضوع واريد ان اقول ان بوتفلبقة 5 مرات يمر على الجلفة للاغواط وكأن الجلفة غير موجودة لماذا هذا التهميش ، اذا كان التهميش من طرف الرئيس فكيف يكون من اللذين من تحته
كسال.ز (زائر) 2:04 15/12/2012
أعيد القول أن المشكل عندنا في الجلفة و على الرغم من أنها ولاية مليونية مش صدا ليها الدولة لسبب واحد أن أعيانها و رجالها و كبارها مش فارضينها و مش يصمطوا على الدولة باش تجيهم المشاريع التي تهمنا عندنا من يتكلم عندما يفوت الحال ولا ما يهدروش قاع و رانا نشوف المشاريع تفوت برك قدام عينينا أما الرئيس فقد شاءت الأقدار أن أراه في ولاية أخرى و قلنا له أن أخ جلفاوي أروح لينا للجلفة و كان ذلك في 2003 فكان رده أنتم جيبوني ... و أفهم يا الفاهم ...
واحد مازال واجعو قلبو (زائر) 1:41 15/12/2012
الى صاحب التعليق رقم 04
اسمحلي أخي لكن

دائما نقولو بلي احنا ما عندنش الرجالة

واحنا رانا ماناش لاباس

يا اخي احنا لاباس علينا بصح الدولة كون جات حابة تدير مشاريع ديرهم ذراع

الدولة كي كانت حابة تنح الاسواق الفوضوية
نحتهم بالذراع

الدولة كي حبت تفرض حزام الامن على سائقي السيارات باش ترجع هيبة الشرطة دارتو ذراع

الدولة كي حبت تحفظ كرامة الجزائريين بعثت جسر جوي الى ام درمان في السودان
راهم المصريين الى حد الساعة حايرين فيه

الدولة كي حبت دير مشاريع في تيزي وزو ووهران و تلمسان ما شاورت حتى واحد .

طبعا سكان الولايات المذكورة اخواننا ولسنا بصدد الفتنة او البلبلة او زرع الاحقاد لاننا كامل جزائريين ولكن كلمة حق لابد منها . كما نقول للمحسن أحسنت فلابد ان نقول للمسيء أسأت .

ندعو الله ان يغير حالنا فليس لنا والله غير الدعاء .
يا اخي الكريم بارك الله فيك على المقال

ولكن أتريد أن تعرف لماذا الجلفة تحرم من هذه المشاريع دوما

بكل صراحة لأن الجلفة والمسيلة و و و و
تسمى ولايات في الجيب . بمعنى انها دائما حاضرة في برنامج المسؤولين في الحملة و في الانتخابات وفي الغايطة .......... الخ
طول تجيب 90 بالمائة

وهناك ولايات أخرى تسمى ولايات متمردة على النظام هذه الولايات تستفيد من كل شيء وتبرمج دائما في المشاريع مثل تيزي وزو والعاصمة و وهران والاغواط و و و و و .

وإلا كيف نفسر حصول جيراننا والفاهم يفهم على مستشفى جامعي وهم يملكون 20 طالب والجلفة تملك 20000 طالب والارضية والدراهم والمقاولين القادرين لى شقاهم

كيف نفسر توجه بوتفليقة دائما الى جيراننا وغيرهم ويمر على الجلفة مرور الكرام ومنذ 14 سنة زارها 02 مرات فقط

كيف نفسر حصول جيراننا دائما على اختصاصات الماستر بــ 400 منصب والجلفة فقط على 20 منصب .

كيف نفسر حصول جيراننا على مطار كبير وهو دائما مغلق ولا يفتح الا في الحج ودائما مفلس اما نحن فعندنا المهاجرين والمسافرين الى الخارج بالبالة عندنا بلدية واحدة المسافرين الى الخارج منها يعوض كل المسافرين وفي عام كامل عند جيراننا ألا وهي بلدية دار الشيوخ اللي يزعف برك يروح يضرب قهوة في فرنسا ويجي .
كيف نفسر تصريح جمال ولد عباس لما اتى الى الجلفة في الاذاعة انه تفاجأ بعدد سكان الولاية وانها 04 على مستوى الوطن
وانه لا يوجد تأطير صحي كبير في الولاية بمعني لاتوجد مستشفيات كثيرة وانه سيبرمج مستشفيات في المستقبل . صباح الخير السيد الوزير وين راك عايش أو راك لاهي بتيزي وزو فقط . طبعا هذا التصريح انتاعو قبل ما يسرحو بوتفليقة .
كيف نفسر وكيف نفسر ............
يا اخي راها واجعتنا قلوبنا من هذا الوضع ورانا خايفين نغيروه بأيدينا يقولك انت دير في الفتنة والبلبلة وتستهدف في الامن انتاع البلاد ، خفنا نغيروه بلساننا يقولك انت ما تحبش الخير للبلاد وانت تفهم بزاف اذا نغيروه بقلوبنا ونقولو الله يهدي ما خلق والله يطير علينا هذا المسؤولين الفاسدين والله يطير رعيان البلاد لانه ما عندناش اعيان .

طبعا رانا نهدرو برك حاجة ماهي رايحة تتبدل في البلاد . المطار طار والقطار تتبخر والترامواي قالك ما يصلحش ماناش عبادو .
عبد الله (زائر) 1:29 15/12/2012
أحي صاحب المقال الذي يعبر بروح ثاقبة عن معاناة هذه الولاية خصوصا وأمراض العصر يعلم الجميع أنه مؤخرا تزايدت حدة الاصابة بالسرطان ,انا أعرف الكثير ممن ماتوا بهذه المعضلة وما زاد الطين بلة تعاسة ربي يرحمهم تكرار الذهاب والاياب نحو مستشفى فرانس فانون ومصطفى باشا وغيرهم ان كان لهم الحظ في سرير ، كما أبشركم أن نوابنا اليوم أكبر شئ يقدروا عليه هو وساطة في ارتقاء تلميذ أو اعادة توجيهه والأمثلة عديدة ولن أذكر لكم الأسماء وابحثوا وتجدون السرطان نفسه في هؤلاء لذا لن نفكر في منشآت تسكن آلام مرضى هذه الولاية المغبونة ، ومن خلالكم ابارك لولاية بشار لحظها ولن أستفيق من أحلامي بخصوص ولايتي ...
كسال.ز (زائر) 0:58 15/12/2012
السلام عليكم، شكراً لك أخي خلوي سسطارة على هذا الطرح لكن أقول لك و للآسف المشكل ليس في برامج الدولة لأنها تم برمجة العديد من المشاريع بعضها إنطلقت و بعضها في حيز الدراسة و الإنطلاق الوزير السابق " عباس " طرح أمام الملاء كل المشاريع و شرحها بالتفصيل و كان ذلك بعد الإستشارة.... المشكل أخي هو في رجال الولاية سادتها كبارها من له يد و كلمة و سلطة قرار لم يحرك ساكناً عند اللزوم ( كي كان لازم يهدرو ) و حين إطلاق القطار قالوا الله غالب فات الحال المشاريع إنطلقت فالولاية المجاورة لها رجال وقفوا و ألحوا على مشاريع تهم ولايتهم و بإلحاحهم و جدوا آذان صاغية و فازوا بمشاريع مثل مركز علاج السرطان و مستشفى جامعي دون ذكر الولايات و بصحتهم من زمان عملوا المستحيل مش البارح فقط فالعيب أخي فينا و ليس في الدولة لأن الدولة كانت مبرمجة عدد محدد من المشاريع ما حسدت حتى واحد القافزين أداوا و الأخرون و هم نحن رانا نتفرجوا و نتحسروا الله يهدينا و يصلح لحوال إن شاء الله برك المشاريع الجاية ما تروحش علينا و يفكروا من الآن ...
مواطن (زائر) 0:52 15/12/2012
بارك الله فيك يعجز اللسان...جزاك الله كل خير
منصور (زائر) 0:51 15/12/2012
والله ختمتها بختمة رائعة بوركت فماذا تنتظر من دولة فيها بوتفليقة رئيسا .......
مصطفى (زائر) 0:51 15/12/2012
لان اعيان البلد والنواب تحركهم المصالح مثل احتجاجات التربية مؤخرا والفايدة جيب ربي
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24
قيم هذا المقال
0
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء

Connect with facebook

صورة و تعليق
آخر التعليقات