الجلفة إنفو للأخبار - سيرة المجاهد "بوشاقور عطية" ... من زنينة الى النشاط السياسي والعمليات الفدائية في قلب باريس !!
الرئيسية | رجال و تاريخ | سيرة المجاهد "بوشاقور عطية" ... من زنينة الى النشاط السياسي والعمليات الفدائية في قلب باريس !!
وفاة رمز الجهاد والعطاء والصرامة في العمل
سيرة المجاهد "بوشاقور عطية" ... من زنينة الى النشاط السياسي والعمليات الفدائية في قلب باريس !!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

توفي اليوم السبت، عن عمر ناهز الـ87 سنة، المجاهد و البرلماني الأسبق عن مدينة الإدريسية "عطية بوشاقور" وهو أحد مجاهدي فيدرالية جبهة التحرير في فرنسا وأول نائب في المجلس الشعبي الوطني عن بلدية الادريسية ومستوفي مكتبها البريدي. وسيتم دفنه بمقبرة زنينة بعد صلاة الظهر يوم غد الأحد.

ولد المجاهد "عطية بوشاقور"، في زنينة سنة 1930 وفيها نشأ يتيما وكفلته عمته بعد أن فقد أباه وعمره 03 سنوات ثم أمّه في سن السادسة اثر اصابتها بداء السل. فكانت العمّة هي التي تولّت تربية الطفل "عطية" وألحقته بزاوية الشيخ سي عبد القادر طاهري الزنيني لتعليم القرآن الكريم، وهي الزاوية التي ما تزال عامرة الى غاية اليوم. كما التحق بمدرسة "راوول بوني" بزنينة لينتقل سنة 1944 للجزائر العاصمة وعمره 14 سنة ويعمل في مطعم.

وفي الجزائر العاصمة انخرط الشاب "عطية بوشاقور" في الحزب الشيوعي ثم ما لبث أن تحصل على منصب عمل كمساعد مخبري في "الشركة الوطنية لاستكشاف واستغلال البترول في الجزائر – S.N.REPAL" التي تأسست سنة 1946 في حيدرة. وفي هذه الشركة اكتسب خبرة تقنية ستساعده في عمله الفدائي وتحضير المتفجرات في باريس في اطار "مجموعات الصاعقة – groupes de choc".

ولأن الشاب "عطية" كان معروفا عنه عزة النفس وعدم الخضوع أو الرضا بالذل، فقد دخل في مناوشة في المصنع الذي يعمل به أين تعرض الى محاولة اهانة ثم اعتداء بالضرب من طرف مهندس اسباني يعمل معه فردّ عليه بوشاقور وضربه. وبعد هذه الحادثة هاجر الى فرنسا سنة 1947 وعمل كمسؤول مخزن في مصنع للسبائك ومرة أخرى سيرى بأم عينيه التمييز العنصري والاهانة التي يتعرض لها الجزائريون. فقد استفزه أحد الفرنسيين بالقول لماذا تركت الجزائر وجئت لتأخذ منصب عملنا؟ فردّ عليه بالقول وماذا تفعلون أنتم في بلادي؟ وذكر أن تجربته في فرنسا جعلته يقتنع أن الفرنسيين يكرهون الإسلام والعرب.

هذه الظروف جعلت من الشاب عطية مدافعا شرسا عن الجزائريين المضطهدين في فرنسا، وفي نفس الوقت جعلته يستعد نفسيا للانخراط في العمل الثوري المسلح وفي نفس الوقت العمل السياسي. فالتحق بـ "الحركة الوطنية الجزائرية MNA" لمدة سنة واحد. كما كان يشرف على خلية للإتصال تحضيرا للثورة الجزائرية ليلتحق بفدرالية جبهة التحرير الوطني في فرنسا سنة 1956 وكان مكلفا بجمع الاشتراكات، اضافة الى أنه قاد ونسّق عدة هجمات فوق التراب الفرنسي أين كان متخصصا في تحضير المتفجرات وزرعها في اطار المجموعات السرية "مجموعة الصاعقة – Groupes de Choc" في القطاع رقم 200-21-22. وقد كلفه ذلك القاء القبض عليه وتعذيبه أثناء الاستنطاق بكل الطرق لاسيما التعذيب بالكهرباء ووضعه تحت الرقابة اللصيقة بعد اطلاق سراحه.

بعد استرجاع الحرية سنة 1962، تقلد "الحاج عطية بوشاقور" منصب مستوفي ببريد الإدريسية فكان رمزا للعمل والصرامة والاخلاص وخدمة سكان زنينة وأحوازها. وقد انتُخب عن زنينة في المجلس الشعبي الوطني خلال العهدة البرلمانية 1982 – 1987 فكان خير ممثل لمدينته ولسائر ولاية الجلفة.

ويذكر من عاصروه أنه كان منضبطا في الخدمات البريدية التي يقدمها مكتب زنينة حتى في يوم السوق الأسبوعية بزنينة، أين كان يتسوّق باكرا ثم يفتح مكتب البريد على الثامنة تماما في يوم الأربعاء المصادف للسوق. كما كان يقول عن نفسه " أنا أنال أجري الشهري لكي أخدمك لا تقل لي "يرحم والديك". رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه.

وكانت "الجلفة إنفو" قد زارت الفقيد ببيته العائلي في أكتوبر 2016 أين التقت أبناءه وأقاربه وسوف تعود "الجلفة إنفو" الى سيرة هذا المجاهد بمزيد من التفاصيل.

صورة للمرحوم سنة 1962، ملك للباحث وجامع الصور "بلخضر شولي":

  فيفري 2013: جمعية "الأدارسة للفن والتراث" بالإدريسية في زيارة للمجاهد "عطية بوشاقور"

في زيارة الى الفقيد ببيته في أكتوبر 2016

 

عدد القراءات : 2518 | عدد قراءات اليوم : 5

       المقالات المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

أحمد
(زائر)
21:33 07/01/2017
رحمه الله رحمة واسعة، وأسكنه فسيح الجنات، إنا لله وإنا إليه راجعون. بوركتم وجزيتم خيرا على تذكر الرجال..
احمد الجلفة
(زائر)
22:35 07/01/2017
رحم الله روح الفقيد وأسكنه فسيح جناته انا لله وانا اليه راجعون.
vipbobdz
(زائر)
15:04 08/01/2017
ربي يرحمو ويوسع عليه...........
نايل محمد
(زائر)
20:32 08/01/2017
رحم الله الفقيد
الاستاذ بورنان
(زائر)
23:05 08/01/2017
رحم الله روح الفقيد وأسكنه فسيح جناته انا لله وانا اليه راجعون...وكان نعم الاخ و نعم الرفيق و نعم الزميل
صقر اولاد نايل
(زائر)
14:46 11/01/2017
درب البسالة والجهاد انتم لامتنا العماد
عظماءنا بداو يموتونا وقد حل السواد
لم يكرموا بحياتهم حتى اتى زمن الحداد
صنعوا الملاحم كلها ضاءت بهم كل البلاد
منهم عطية كان فيهم دائما رمز العناد
كتب الروائع كلها ودماءه كانت مداد
فلكم جنان الخلد ماوى لانكم خير العباد
لاتنسو شهداءنا ومجاهدينا
ابو سلمى
(زائر)
17:44 13/01/2017
كل مرة تتحفنا الجلفة أنفو بشخصية وطنية من ولايتنا ،هذا ما يجعلنا نفتخر به و نحرص أن نبحث فينا عن شخصيات قد تكون مقبورة بيننا فألف شكر للجلفة انفو
ونقول رحمة الله على عطية بوشاقور و اسكنه فسيح جنانه انه القادر على ذلك و تحيا وطننا الجزائر
زعيتري ثامر
(زائر)
21:50 22/01/2017
ربي يرحمو ويسكنه فسيح جنانه انا لله وانا اليه راجعون

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

زعيتري ثامر (زائر) 21:50 22/01/2017
ربي يرحمو ويسكنه فسيح جنانه انا لله وانا اليه راجعون
ابو سلمى (زائر) 17:44 13/01/2017
كل مرة تتحفنا الجلفة أنفو بشخصية وطنية من ولايتنا ،هذا ما يجعلنا نفتخر به و نحرص أن نبحث فينا عن شخصيات قد تكون مقبورة بيننا فألف شكر للجلفة انفو
ونقول رحمة الله على عطية بوشاقور و اسكنه فسيح جنانه انه القادر على ذلك و تحيا وطننا الجزائر
صقر اولاد نايل (زائر) 14:46 11/01/2017
درب البسالة والجهاد انتم لامتنا العماد
عظماءنا بداو يموتونا وقد حل السواد
لم يكرموا بحياتهم حتى اتى زمن الحداد
صنعوا الملاحم كلها ضاءت بهم كل البلاد
منهم عطية كان فيهم دائما رمز العناد
كتب الروائع كلها ودماءه كانت مداد
فلكم جنان الخلد ماوى لانكم خير العباد
لاتنسو شهداءنا ومجاهدينا
الاستاذ بورنان (زائر) 23:05 08/01/2017
رحم الله روح الفقيد وأسكنه فسيح جناته انا لله وانا اليه راجعون...وكان نعم الاخ و نعم الرفيق و نعم الزميل
نايل محمد (زائر) 20:32 08/01/2017
رحم الله الفقيد
vipbobdz (زائر) 15:04 08/01/2017
ربي يرحمو ويوسع عليه...........
احمد الجلفة (زائر) 22:35 07/01/2017
رحم الله روح الفقيد وأسكنه فسيح جناته انا لله وانا اليه راجعون.
أحمد (زائر) 21:33 07/01/2017
رحمه الله رحمة واسعة، وأسكنه فسيح الجنات، إنا لله وإنا إليه راجعون. بوركتم وجزيتم خيرا على تذكر الرجال..
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
3.67
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات