الجلفة إنفو للأخبار - مرسوم تنفيذي يجعله ضمن قائمة المستشفيات المدنية ... مصير مجهول للتسيير العسكري - المدني للمستشفى الجديد 240 سرير بحي شعوة !!
الرئيسية | صحة و سكان | مرسوم تنفيذي يجعله ضمن قائمة المستشفيات المدنية ... مصير مجهول للتسيير العسكري - المدني للمستشفى الجديد 240 سرير بحي شعوة !!
بالتوازي مع تعطل مشاريع الصحة في عين وسارة والبيرين ودار الشيوخ ومسعد والجلفة
مرسوم تنفيذي يجعله ضمن قائمة المستشفيات المدنية ... مصير مجهول للتسيير العسكري - المدني للمستشفى الجديد 240 سرير بحي شعوة !!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ما تزال مهازل قطاع الصحة تتواصل بولاية الجلفة لتكون آخرها صدور المرسوم التنفيذي القاضي بانشاء مستشفى الجلفة الجديد (حي شعوة) دون أي اشارة الى أنه سيكون مختلطا على غرار نظيره بولاية تندوف "المستشفى المختلط سي الحواس".

وقد صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية المرسوم التنفيذي رقم 16-292 المتمم لقائمة المؤسسات العمومية الإستشفائية حيث تم اعلان انشاء "المستشفى الجديد" بالجلفة الى المؤسسات العمومية الإستشفائية بكل من حاسي بحبح والجلفة (المجاهد محاد عبد القادر) وعين وسارة والإدريسية ومسعد.

وكان الوالي السابق عبد القادر جلاوي قد صرح في أكتوبر 2015 أن مستشفى 240 سرير بعاصمة الولاية سيكون مختلطا "مدني-عسكري" وهذا بعد منح الموافقة  من قبل المستشفى العسكري "محمد الصغير نقاش" بعين النعجة بالعاصمة على تدعيمه بالأطباء الأخصائيين و إقامة شراكة بحيث يكون تسييره مختلطا. حيث كان ذات الهيكل الصحي قد استفاد من ميزانية خاصة لتجهيزه وتركيب جهاز سكانير وجهاز التصوير بالرنين المغناطيسي IRM مع نهاية سنة 2015.

ويأتي المرسوم التنفيذي المذكور أعلاه مفاجئا لعدة أسباب من بينها تأخر صدوره لأكثر من 10 أشهر رغم تجهيزه واستلامه وكذلك للتصريحات الرسمية بشأنه. بينما تفيد مصادر من قطاع الصحة بأن مستشفى 240 سرير مازالت أمامه مرحلة صدور قرار الوضع في الخدمة من طرف وزير الصحة أو قرار مشترك بين وزير الصحة والوزير المنتدب للدفاع "القايد صالح". ويُنتظر من هذا القرار توضيح الهيكل التنظيمي للمستشفى الجديد وطريقة تسييره وكذا عدد المصالح التي سيضمّها. علما أن مدير الصحة السابق قد تعهد بتخصيص مصلحة لحروق واجراحة الترميمية بعد أن أبدت البروفيسور مريم بهلول استعدادها لتدعيم المصلحة واقترحت أن تكون مركزا جهويا خصوصا وأن عاصمة السهوب لوحدها تحصي أزيد من 850 ضحية للحروق.

وفي انتظار اجلاء الغموض حول الهيكل التنظيمي للمستشفى الجديد 240 سرير، يبقى قطاع الصحة بولاية الجلفة يعاني الأمرّين من سوء تسيير الهياكل الحالية ومن تعطل المشاريع. فمن ناحية سوء التسيير مازالت مصالح الإستعجالات تُسيّر بطريقة بدائية حيث يعالج فيها الأطفال والبالغون والمساجين والعسكريون وضحايا حوادث المرور دون أن تفكر مديرية الصحة في فتح استعجالات طبية للنساء والأطفال بمستشفى الأم والطفل للتخفيف عن مستشفى المجاهد محاد عبد القادر. كما تعاني العيادات متعددة الخدمات بالبلديات من نقص المداومات الليلية.

أما على صعيد تعطل المشاريع فمستشفيا 60 سرير بكل من دار الشيوخ والبيرين الذين استهلكا 03 ولاة وهُم "حمّو وبوستة وجلاوي" لتتواصل المأساة مع الوالي الرابع "أقوجيل" رغم أن أشغال المستشفيين انطلقت في 2010 بالبيرين و2013 بدار الشيوخ. وفي مسعد ما يزال مركز تصفية الدم محل انجاز رغم انطلاق أشغاله في ديسمبر 2013 ووضع حجر أساسه من طرف الوزير الحالي للصحة ومرور أزيد من 03 سنوات عن ذلك. ونفس الأمر بالنسبة للغموض الذي يكتنف ميزانية دراسة وانجاز مستشفى 240 سرير بعين وسارة ومستشفى الأمراض العقلية ومستشفى 500 سرير لطب الأطفال وميزانية انجاز مركز علاج السرطان بعاصمة الولاية. كما أن مصلحة جراحة العظام (استعجالات الحدائق) ما تزال مغلقة منذ ديسمبر 2014 دون أن يتضح مصيرها، اضافة الى أشغال المعهد العالي للتكوين شبه الطبي الذي يُنتظر منه تغطية النقص الرهيب في العدد والنوع لاسلاك شبه الطبي والتخدير والقابلات ... وهو ما يعتبر عنوانا للإهمال والتلاعب بالصحة العمومية بولاية هي الرابعة وطنيا من الناحية الديمغرافية وهي الأولى من حيث عدد الحدود مع الولايات ... القضية للمتابعة 

عدد القراءات : 3414 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

عبد الله
(زائر)
2:31 08/12/2016
بارك فيك استاذ مسعود.
كم اتمنى ان يكون المستشفى 240 سرير عسكريا كما كان في حاسي بحبح.
كي يكون فيه الانظباط و السير الجيد
لان الحال اليوم : المستشفى و حماية الام و الطفل و جميع العيادات و فاعات العلاج
تجد العمال يعملون بطريقة غير قانونية ( نهار.. بي.. نهار او الصباح انا نحدم وانت المساء)
ونجد العامل او الشبه الطبي و الاطباءوالموظف لا يعمل 40 ساعة في الاسبوع بل 20 ساعة ولك الحق في التحقيق سي مسعود.
حطيست
(زائر)
23:46 08/12/2016
في الواقع ليس لدينا مجاس منتخبة انصح التعبير
جلفاوي
(زائر)
16:49 09/12/2016
نشكر موقع الجلفة انفو شكرا جزيلا يليق بتحقيقاتهم و باهتمامهم لمختلف الجوانب التي تهم المواطن الجلفاوي فلولا موقعكم المحترم لبقيت عدة مواضيع طي الكتمان ،فواصلوا في عملكم الذي يمتدحه كل جلفاوي غيور على ولايته
الجلفة
(زائر)
14:03 11/12/2016
المهم في الموضوع فتح المستشفي في اقرب وقت ممكن للموطنين لان المعانات الومية للموضي ذهابا ويابا لولايات الشمال متعبة ومكلفة لايهم عسكري او مدني تهم الخدمة ليرام والسكنار
سالم/زائر
(زائر)
18:48 12/12/2016
يا حبيبي عسكري او مدني ماهمش كيف كيف العسكري يتحكمه الصرامة و الانضباط
و المدني راك عارف أشكون ايلي يحكموه ...... كي العادة

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

سالم/زائر (زائر) 18:48 12/12/2016
يا حبيبي عسكري او مدني ماهمش كيف كيف العسكري يتحكمه الصرامة و الانضباط
و المدني راك عارف أشكون ايلي يحكموه ...... كي العادة
الجلفة (زائر) 14:03 11/12/2016
المهم في الموضوع فتح المستشفي في اقرب وقت ممكن للموطنين لان المعانات الومية للموضي ذهابا ويابا لولايات الشمال متعبة ومكلفة لايهم عسكري او مدني تهم الخدمة ليرام والسكنار
جلفاوي (زائر) 16:49 09/12/2016
نشكر موقع الجلفة انفو شكرا جزيلا يليق بتحقيقاتهم و باهتمامهم لمختلف الجوانب التي تهم المواطن الجلفاوي فلولا موقعكم المحترم لبقيت عدة مواضيع طي الكتمان ،فواصلوا في عملكم الذي يمتدحه كل جلفاوي غيور على ولايته
حطيست (زائر) 23:46 08/12/2016
في الواقع ليس لدينا مجاس منتخبة انصح التعبير
عبد الله (زائر) 2:31 08/12/2016
بارك فيك استاذ مسعود.
كم اتمنى ان يكون المستشفى 240 سرير عسكريا كما كان في حاسي بحبح.
كي يكون فيه الانظباط و السير الجيد
لان الحال اليوم : المستشفى و حماية الام و الطفل و جميع العيادات و فاعات العلاج
تجد العمال يعملون بطريقة غير قانونية ( نهار.. بي.. نهار او الصباح انا نحدم وانت المساء)
ونجد العامل او الشبه الطبي و الاطباءوالموظف لا يعمل 40 ساعة في الاسبوع بل 20 ساعة ولك الحق في التحقيق سي مسعود.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5
أدوات المقال طباعة- تقييم
1.00
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



جلفوية
في 22:16 18/08/2017
سيبلا
في 15:34 17/08/2017