الجلفة إنفو للأخبار - مشاريع التجديد الريفي بولاية الجلفة...إضافة نوعية لجهود مكافحة التصحر
الرئيسية | بيئة و محيط | مشاريع التجديد الريفي بولاية الجلفة...إضافة نوعية لجهود مكافحة التصحر
مشاريع التجديد الريفي بولاية الجلفة...إضافة نوعية لجهود مكافحة التصحر
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
السد الأخضر

تعتبر مشاريع التجديد الريفي التي حظيت بها  ولاية الجلفة في الفترة الممتدة ما بين 2009 إلى 2014 بمثابة لمسة قوية وإضافة نوعية للجهود الحثيثة لتقوية القدرات في سبيل مجابهة ظاهرة التصحر، حسب ما  أفاد به القائمون على محافظة الغابات بالولاية.

 وفي تصريح لـ"وأج" أكد محافظ الغابات السيد ياحي كمال أن مشاريع التجديد الريفي تضاف لجملة البرامج الخاصة بإعادة الإعتبار للثروة الغابية بالمنطقة والتي كان لها الأثر المباشر إلى جانب تحسين الإطار المعيشي للسكان في وقف زحف الرمال الذي كانت بداية مجابهته قبل ذلك بإنجاز السد الأخضر في سبعينيات القرن الماضي.

 ومست مشاريع التجديد الريفي، التي تعتبر سبيلا لمكافحة التصحر الذي يحتفل به  في يومه العالمي المصادف لـ 17 من شهر يونيو من كل سنة، عدة جوانب في ترقية عالم الريف منها تصحيح مجاري المياه بطول إجمالي يصل إلى 110 آلاف متر مكعب وكذا  إنجاز ثلاث برك مائية و 12 جب فضلا عن توسيع مساحة الغراسة الرعوية وفتح مسالك ريفية بطول 675 كيلومتر.

كما تم في نفس المبتغى توسيع غراسة الأشجار المثمرة على مساحة 1200 هكتار، علما أن البرامج جلها مست مجموع البلديات ال36 التي تتشكل منها ولاية الجلفة، حيث إرتكزت العمليات على مستوى 396 منطقة ريفية وإستهدفت بذلك تعداد كبير من  العائلات ناهز 5971 عائلة مستفيد .

 ثروة غابية على مساحة 209 ألف هكتار.... في وجه زحف الرمال

 تشكل الثروة الغابية بولاية الجلفة التي تمتد على مساحة تزيد عن 209 ألف هكتار سدا منيعا في مواجهة خطر التصحر منها مساحة كبيرة تدخل ضمن نطاق السد الأخضر الذي تم إنجازه من طرف سواعد أفراد الجيش الوطني الشعبي كبادرة ومشروع نوعي  للحد من زحف الرمال.

 وتجدر الإشارة إلى أن الدولة تولي لهذه الثروة عناية خاصة لاسيما بتوجيه برامج لإعادة الإعتبار للغابات المتدهورة فضلا عن مكافحة الدودة الجرارة التي  تعتبر عدو الصنوبر الحلبي المعروف بهشاشته وهو الصنف الذي تتشكل منه غابات  المنطقة.

 وكما تعكف المصالح الغابية على التصدي لعدد من بني البشر ممن يقطعون الأشجار ويتلفون بذلك مساحات متناسين أهمية هذه الثروة لطمعهم وجشعهم لتحصيل المال على  حساب أشجار لايمكن تعويضها إلا بعقود من الزمن.

 ويضمن الحزام الغابي أيضا توزانا بيئيا في وجه خطر التصحر فضلا عن كونها  ملاذا طبيعيا للترفيه والتنزه للعائلات وخير دليل على متنفس غابة سن الباء  بعاصمة الولاية وقطية ببلدية الشارف والبسباسة ببلدية سيدي بايزيد .

 تثبيت الكثبان الرملية بمنطقة المصران نموذج لنجاعة سبل مكافحة الظاهرة...

 يبرز للعيان بمنطقة "المصران" الواقعة على بعد ( 40 كيلومتر شمال الجلفة) مدى نجاعة سبل مكافحة التصحر من خلال تثبيت الكثبان الرملية التي أعطت نتائج  إيجابية على أرض الواقع وجسدت جهود الدولة في الميدان في ظل المحميات الرعوية  التي عززتها السهوب في ذات المنطقة حيث أعادت الغطاء النباتي وتشكيلته الطبيعية التي سمحت بعودة كثير من الأصناف وضمنت توازنا بيئيا حيث شكلت سدا منيعا لزحف الرمال بالمنطقة.

عدد القراءات : 701 | عدد قراءات اليوم : 77

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(6 تعليقات سابقة)

متابع
(زائر)
4:48 19/06/2017
1200هكتار اشجار مثمرة بولاية الجلفة اين هي ؟ واين خيراتها ؟
ماعهدناك ياجلفة انقو نروج للزييف وللهف واللف اغلب المعلومات في الميدان مكانش منها ، تصريحات مسؤول الغابات تاخذ بها وكالة الانباء المفروض تحقق في الميدان ومع سكان الريف ، ثم اشحال صرفو من دراهم صح تلقى المصاريف في الفواتير حاجة كبيرة وهذه تلقاها ياجلفة انفو بالاف الملايير والغابات راها اقلايب تندثر او لقراد الحراس راقدين على اوذانيهم ، نسيتم ياجلفة نفو وشقلتونا على الغابات هنا عندكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
م م الجلفة
(زائر)
9:21 19/06/2017
مشاريع التجديد الريفي ومشاريع التجديد الحضري ومشاريع النظافة بولاية الجلفة ن هي مشاريه لاكل المال العام ملايير بالاف صرفت وبذرت وتلاحت ادروات اقوش يمين يسار ، والعمل هزيل ، والولاة والمرافبين والمجلس الولائ خارج مجال التغطبة ، واللي يتحكموا في الولاية حسب مايقول الشعب الجلفوي هم جماعة الديوان ، العب كما اتحب يامدير يامسؤوول المهم يرضاو عليك اهل الديوان ، يتحكموا في الولاة كما ايحبو ، روح شوف الاغواط ريفا ومدينة النظافة والعمل المتفن وعدم النهب ن وجهك اتشوفو في شوارع الاغواط ،
بحالكش الدوابتيه كشما ايغيرو ؟ ول الجلفة من اسوا الى ارذل ؟ان شاء الله ايديرو التيف .
سالم/زائر
(زائر)
12:30 19/06/2017
المشكل الأكبر في تجسيد هذه المشاريع هو موافقة رؤساء البلديات وهذا أمر صعب جدا
نظرا لحساسية الأمر بالنسبة للموالين واراضي العروش لذلك كان الأجدر هو أخذ الموافقة
من السيد الوالي و السيد مدير الفلاحة بهذا يمكن انجاز مساحات رعوية شاسعة و المحافظة على نيات الحلفاء وتشجير المناطق الجبلية.
متابع
(زائر)
13:53 19/06/2017
ألم يكن من الأحسن وضع جدول توضيحي للمناطق التي استفادت من هذه العمليات ؟؟؟ أما أن نسرد احصائيات بالجملة تشمل كامل الولاية فهذا غير معقول وغير مقبول ، ولكي يكون ردا على الذين يبخسون في انجازات الدولة .
بعد الله ، لولا فضل الزعيم الراحل الرئيس هواري بومدين رحمة الله مع أفراد الخدمة الوطنية للجيش الشعبي الوطني لكانت هذه المناطق رمالا مثل صحراء المنيعة . تحية لمن هم أحياء ورترحم على من من مات.
الجلفة
(زائر)
20:10 19/06/2017
على ذكر شوارع الاغواط انا اتساءل دائما هل يمر رئيس بلدية الجلفة والمسؤولون عن التهيئة الحضرية على مدينة الاغواط او البرج او سطيف ..وغيرها من المدن ذات التهيئة الحضرية المتقنة ( ارصفة - طرق -تشجير - بنية تحتية )
هل يملكون ذرة غيرة على هذه المدينة
هل يملكون ذرة غيرة على ولايتهم
الايسقطون بسياراتهم في نفس حفر الشوارع التي نسقط فيها
الايعرفون قيمة هذه الارض
حسبنا الله ونعم الوكيل
مهموم
(زائر)
23:27 19/06/2017
من يطلع على مانشرت الجلفة انفو تحت الكلمة الدلالية "سن البا" يعرف مدى خطورة وضعية غابات الجلفة المسكينة واعاتب الجلفة انفو على نشر التصريح المغالط والمناقض للواقع ل"محافظ الغابات" المدمرة ...

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(6 تعليقات سابقة)

مهموم (زائر) 23:27 19/06/2017
من يطلع على مانشرت الجلفة انفو تحت الكلمة الدلالية "سن البا" يعرف مدى خطورة وضعية غابات الجلفة المسكينة واعاتب الجلفة انفو على نشر التصريح المغالط والمناقض للواقع ل"محافظ الغابات" المدمرة ...
الجلفة (زائر) 20:10 19/06/2017
على ذكر شوارع الاغواط انا اتساءل دائما هل يمر رئيس بلدية الجلفة والمسؤولون عن التهيئة الحضرية على مدينة الاغواط او البرج او سطيف ..وغيرها من المدن ذات التهيئة الحضرية المتقنة ( ارصفة - طرق -تشجير - بنية تحتية )
هل يملكون ذرة غيرة على هذه المدينة
هل يملكون ذرة غيرة على ولايتهم
الايسقطون بسياراتهم في نفس حفر الشوارع التي نسقط فيها
الايعرفون قيمة هذه الارض
حسبنا الله ونعم الوكيل
متابع (زائر) 13:53 19/06/2017
ألم يكن من الأحسن وضع جدول توضيحي للمناطق التي استفادت من هذه العمليات ؟؟؟ أما أن نسرد احصائيات بالجملة تشمل كامل الولاية فهذا غير معقول وغير مقبول ، ولكي يكون ردا على الذين يبخسون في انجازات الدولة .
بعد الله ، لولا فضل الزعيم الراحل الرئيس هواري بومدين رحمة الله مع أفراد الخدمة الوطنية للجيش الشعبي الوطني لكانت هذه المناطق رمالا مثل صحراء المنيعة . تحية لمن هم أحياء ورترحم على من من مات.
سالم/زائر (زائر) 12:30 19/06/2017
المشكل الأكبر في تجسيد هذه المشاريع هو موافقة رؤساء البلديات وهذا أمر صعب جدا
نظرا لحساسية الأمر بالنسبة للموالين واراضي العروش لذلك كان الأجدر هو أخذ الموافقة
من السيد الوالي و السيد مدير الفلاحة بهذا يمكن انجاز مساحات رعوية شاسعة و المحافظة على نيات الحلفاء وتشجير المناطق الجبلية.
م م الجلفة (زائر) 9:21 19/06/2017
مشاريع التجديد الريفي ومشاريع التجديد الحضري ومشاريع النظافة بولاية الجلفة ن هي مشاريه لاكل المال العام ملايير بالاف صرفت وبذرت وتلاحت ادروات اقوش يمين يسار ، والعمل هزيل ، والولاة والمرافبين والمجلس الولائ خارج مجال التغطبة ، واللي يتحكموا في الولاية حسب مايقول الشعب الجلفوي هم جماعة الديوان ، العب كما اتحب يامدير يامسؤوول المهم يرضاو عليك اهل الديوان ، يتحكموا في الولاة كما ايحبو ، روح شوف الاغواط ريفا ومدينة النظافة والعمل المتفن وعدم النهب ن وجهك اتشوفو في شوارع الاغواط ،
بحالكش الدوابتيه كشما ايغيرو ؟ ول الجلفة من اسوا الى ارذل ؟ان شاء الله ايديرو التيف .
متابع (زائر) 4:48 19/06/2017
1200هكتار اشجار مثمرة بولاية الجلفة اين هي ؟ واين خيراتها ؟
ماعهدناك ياجلفة انقو نروج للزييف وللهف واللف اغلب المعلومات في الميدان مكانش منها ، تصريحات مسؤول الغابات تاخذ بها وكالة الانباء المفروض تحقق في الميدان ومع سكان الريف ، ثم اشحال صرفو من دراهم صح تلقى المصاريف في الفواتير حاجة كبيرة وهذه تلقاها ياجلفة انفو بالاف الملايير والغابات راها اقلايب تندثر او لقراد الحراس راقدين على اوذانيهم ، نسيتم ياجلفة نفو وشقلتونا على الغابات هنا عندكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات