الجلفة إنفو للأخبار - "الجعيمة" بسيدي بايزيد ... جنة سياحية غابية تهددها مافيا الحطب وأعوان الغابات محل اتهام !!
الرئيسية | بيئة و محيط | "الجعيمة" بسيدي بايزيد ... جنة سياحية غابية تهددها مافيا الحطب وأعوان الغابات محل اتهام !!
نحو انشاء 05 فضاءات غابية ترفيهية بولاية الجلفة
"الجعيمة" بسيدي بايزيد ... جنة سياحية غابية تهددها مافيا الحطب وأعوان الغابات محل اتهام !!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

كانت الرحلة السياحية الإعلامية الى غابة "الجعيمة" بسيدي بايزيد ستأخذ صفوها لولا أن كدّرته جرائم مافيا الحطب التي ترتكب جرائم ضد الثروة الغابية ... هذا هو الإنطباع الذي خرجت به "الجلفة إنفو" من الرحلة التي نظمتها مديرية السياحة بحر هذا الأسبوع لفائدة الأسرة الإعلامية بمناسبة اليوم العالمي للسياحة 27 سبتمبر بالشراكة مع الجمعية السياحية "الكرامة" تحت شعار "السياحة للجميع".

المناسبة كانت فرصة للحديث مع مسؤولي قطاع السياحة حول آفاق السياحة الغابية بولاية الجلفة. فهذه الأخيرة تمتاز بوجود أهم الغابات في منطقة الهضاب العليا والتي تعتبر آخر الغابات الطبيعية في اتجاه الجنوب الجزائري. 

وفي هذا الصددـ أكد مدير السياحة والصناعة التقليدية، السيد حمادة نوار، أنه قد تم اختيار خمسة (05) غابات في اطار البرنامج الوطني للغابات الترفيهية وهي غابة "سن اللبا"، غابة "المجبارة"، غابة "الجعيمة"، غابة "تقرسان"، غابة "قطية" مشيرا الى أن العملية قيد الدراسة من أجل مباشرة استغلالها عن قريب. وأضاف نفس المتحدث بأن مديرية السياحة بصدد اجراءات الاتصال بالمديرية العامة للغابات من أجل منح رخص استغلال للمستثمرين الخواص لخلق نشاط سياحي ترفيهي للسواح لا سيما العائلات. وأكد ذات المسؤول على أن الظروف الحالية تجبر على تنشيط الاستثمار السياحي موجها الدعوة الى الجميع من أجل المشاركة في خلق ثروة محلية ومناصب شغل وواعدا في ذات الوقت بتقديم كل التسهيلات للمستثمرين.

منطقة "الجعيمة" هدوء و نقاء و مناظر خلابة

وخلال الرحلة المنظمة الى منطقة "الجعيمة" (35 كيلومتر شمال شرق بلدية الجلفة) التابعة لدائرة "دار الشيوخ"، استمتع المشاركون بالجو الرائع داخل الغابة الذي شكله الهواء النقي الممزوج برائحة النباتات السهبية والهدوء الطبيعي الممزوج بأصوات العصافير، متنقلين مشيا داخل المسالك الغابية المؤدية الى قمة "العسة" التي تعتبر أعلى قمة بجبل "السحاري" بارتفاع 1495 متر عن سطح البحر حيث تطل على منظر طبيعي خلاب للغطاء الغابي الكبير المناسب للتنزه والتخييم وممارسة الرياضة (المشي، الدراجات،...). وكذا الجانب الاستشفائي (أمراض الربو، الاسترخاء الذهني،...). اضافة الى وجود الى بعض المعالم التاريخية كمركز تجمع جيش التحرير بالمعلم الأثري المسمى "حلوفة".

ومن بين الأشياء الايجابية التي تمتاز بها "الجعيمة" هي أنها ذات بيئة نظيفة وتناسب العائلات بامتياز حيث يتوفر الأمن كما يحرص سكانها على عدم تواجد المظاهر السلبية مثل تناول الخمور، الزنا، الخ. وقد أكد لنا أحد سكان المنطقة المعروفين بالطيبة وحسن الضيافة على ترحيبهم بالعائلات وكذا الشباب المتنزه مع احترام المكان.

قطع الأشجار في ظل التواطؤ خطر يهدد الثروة الغابية

الشيء الخطير الذي نبهنا اليه سكان المنطقة هو ظاهرة قطع الأشجار من طرف أشخاص يقومون باستعمالها لأغراض تجارية. وهو ما لاحظناه خلال تجولنا داخل الغابة أين وجدنا أشجار استغرقت سنوات عديدة لتنمو طبيعيا تم قطعها بشكل همجي في ظل تواطؤ حراس الغابات بالمنطقة حسب شهادة أحد المواطنين. حيث أكد لنا المعني مشاهدته لأطنان من الأشجار المقطعة في مدينة "عين وسارة" يتم توجيهها لاستعمالات البناء وهنا توجه المواطنون بنداء الى مختلف السلطات للقيام بواجبها في الحد من هاته الظاهرة الخطيرة.

الرعي الجائر وسط غابات الجعيمة

 

مافيا الخشب تفعل ما تشاء دون رقيب 

"الجعيمة" جنة غابية ... تستغيث

عدد القراءات : 3395 | عدد قراءات اليوم : 5

       المقالات المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(7 تعليقات سابقة)

ابراهيم
(زائر)
17:12 30/09/2016
ولاية الجلفة حباها الله بارض تجمع بين الغابات الخضراء في الشمال وواحات النخيل في الجنوب انها الجزائر المصغرة
مواطن
(زائر)
5:32 01/10/2016
جماعة الغابات مراهمش يخدمو في خدمتهم حراس الغابة نايمين او متفاهمين مع االحطابين ،
راها غابات الجلفة كارثة في كل بللاصة في كل جبال ىغابات بولاية الجلفة وانتم كتبتم كم من مرة ولاحياة لمن
والردم والنفايات والاتربة باختصار البيئة في الجلفة مهازل ىمديرية الغابات ومديرية البيئة وش راهم ايديىو والوالي الحديث هات فاه ادير والفائدة والو ياحسراه عليك يابوسته .وراكم ياجمعيات البيءة ؟؟
سالمي
(زائر)
9:47 04/10/2016
الجلفة عز البراني و اولادها يخربوا فيها قديما والد المحامي **** قام بتقطيع غابة سن الباء بكاملها سنوات السبعينات و الثمانينات لانه يملك ورشة نجارة حتي ابنه المتوفي قام مع بعض المقاولين منهم ***** البرلماني و***** مقاول يسكن بحي برنادة بتقطيع معظم الغابة و بيعها من سنة 2000 الى 2008.المهم المثل يقول حاميها حراميها و ***** الجلفة بلاد طاهرة و اي انسان يريد المساس بالمال العام و مال الزوالية ها هو مصيره مثل هذا المحافظ.
م.م
(زائر)
22:25 04/10/2016
لا حدث ما لم يتم تجريم قاطع الشجر .....كل ما في الامر 1000دج غرامة مالية و اقصاها 20000دج و الادهى و الامر القانون يمنح شهادة تثبت حيازة الارض لمن يقتلع نبات الحلفاء فهل تعلم ان المحضوض هو من يتم تغريمه عند اقتلاعة للحلفاء
جلفاوي
(زائر)
9:14 06/10/2016
السلام عليكم .../تحية خالصة .
كل ما تشاهدونه حاليا فهذه عينة فقط الغابة تتعرض من يوم الى اخر منذ سنين طويلة,واليوم المشكل الرئيسي في تسيير الادارة من طرف موظفين سامين في الدولة وعلى رائسهم المحافظ واتباعه....واقصد هنا مصالح التقنية المحيطة بالمدير هؤولاء اشرار همهم الوحيد الاستنزاف والتلاعب المستمر منذ سنوات وهو على هذه الحالة وعلى سبيل المثل الراجل الاول في الادارة ***** يتلاعبون بكل المشاريع مع كتلة من المقاولين لمكسب المال فقط انهم في راحة تامة عملهم الجلوس في المكاتب والتامر وتحويل كل الفقات الى الجهات التي يحبونها توزيع المشاريع وتحويلها الى الادرسية لي ان هذا الاخيرجهوي مئة بالمئة.
نطالب من فخامة الرئيس شخصيا التحقيق في كل المشاريع الضخمة في اطار التنمية الريفية وكذالك برنامج الرئيس المخصص للهضاب العليا مع ملاحظة هامة/ وهى لا يوجد في الميدان اي انجاز سوى ورق على حبر ونحن في دار الشيوخ نعاني من حصتنا كا تهيئة المسالك والطرقات .ووووووو وشكرا
جلفاوي
(زائر)
9:23 06/10/2016
يتبع/ اخواني في كل مكان لقد تدهورت صحة الغابة نهائيا ولا اوجود لي مراقبة صارمة بسبب المسؤول الاول وهو محافظ الغابات المدعو ي.ك هذا الاخير لم يستطذيع التغلب على الاشرار الذين بقو يعبثون في الادارة كانها مملكة خاصة وعندنا عده ادلة قاطعة وهو يعلم بكل صغيرة وكبيرة بس يخاف خوفا لقد تعرض في الاونة الاخيرة عندما خرج الى الميدان لمراقبة مشروع ما ولم يجد شيىء في ارض الواقع وسبب خرجه بامر من عدة شكاوي الى السيد الوالي كان رد المحافظ حول هذا المشروع يجب عليكم تلفيق هذا المكان فورا على الاقل نعطي صورة في الواجهة وتكليفة هذا المشروع بملاييين تابعة لدائرة حاسي بحبح اما دائرة عين الابل هناك ارع مشاريع لم تنجز وتامر مع رئيس دائرتها وامضى كل ما عليه بالتفاق سري والانجاز شيىء اخر.
وللحديث بقية كيف نشرح كل هذا مادامت المؤامرة تاخذ طريقها الى الفوضى وشكرا كثيرا على هذه الصفحة الخاصة للقراء.
بشير
(زائر)
12:02 06/10/2016
يا جماعة الخير إن الأمر ليس بالهين نطالب كل مواطن يحب الخير لهذه البلاد أن يبادر بمراسلة الجهات الرسمية عما يحدث من دمار للثروة الغابية المشكل الحقيقي في بعض حراس الغابات فهم المفروض حاميها لكنهم هم حراميها ، تقدمنا بشكوى إلى محافظ الغابات من أجل وقف التدمير و النهب للثروة الغابية منذ 2011 و أعطيناه إسم رئيس إقليم غابات عين الإبل لكون أغلب سكان الريف لهذه المناطق يشتكون من تصرفاته البيروقراطية و أنه أحد أسباب مأساة غابات تقرسان فلم يحرك المحافظ ساكنا بل أرسل بعض معاونيه و لم يقوموا بتحقيقات معمقة بل إكتفوا بمساءلة بعض سكان الأرياف و منهم من لا يعرف شيء لكونه تقريبا درويش فلماذا يا محافظ الغابات لم تستدعي الذين أدعوا لديك الشكوى و أكتفيت بإرسال فردين أو ثلاثة إعلموا أننا إذا لم نتحرك فإن الطامة أكبر و سيأتي يوم نشتاق فيه إلى رؤية شجرة واحدة في جبالنا

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(7 تعليقات سابقة)

بشير (زائر) 12:02 06/10/2016
يا جماعة الخير إن الأمر ليس بالهين نطالب كل مواطن يحب الخير لهذه البلاد أن يبادر بمراسلة الجهات الرسمية عما يحدث من دمار للثروة الغابية المشكل الحقيقي في بعض حراس الغابات فهم المفروض حاميها لكنهم هم حراميها ، تقدمنا بشكوى إلى محافظ الغابات من أجل وقف التدمير و النهب للثروة الغابية منذ 2011 و أعطيناه إسم رئيس إقليم غابات عين الإبل لكون أغلب سكان الريف لهذه المناطق يشتكون من تصرفاته البيروقراطية و أنه أحد أسباب مأساة غابات تقرسان فلم يحرك المحافظ ساكنا بل أرسل بعض معاونيه و لم يقوموا بتحقيقات معمقة بل إكتفوا بمساءلة بعض سكان الأرياف و منهم من لا يعرف شيء لكونه تقريبا درويش فلماذا يا محافظ الغابات لم تستدعي الذين أدعوا لديك الشكوى و أكتفيت بإرسال فردين أو ثلاثة إعلموا أننا إذا لم نتحرك فإن الطامة أكبر و سيأتي يوم نشتاق فيه إلى رؤية شجرة واحدة في جبالنا
جلفاوي (زائر) 9:23 06/10/2016
يتبع/ اخواني في كل مكان لقد تدهورت صحة الغابة نهائيا ولا اوجود لي مراقبة صارمة بسبب المسؤول الاول وهو محافظ الغابات المدعو ي.ك هذا الاخير لم يستطذيع التغلب على الاشرار الذين بقو يعبثون في الادارة كانها مملكة خاصة وعندنا عده ادلة قاطعة وهو يعلم بكل صغيرة وكبيرة بس يخاف خوفا لقد تعرض في الاونة الاخيرة عندما خرج الى الميدان لمراقبة مشروع ما ولم يجد شيىء في ارض الواقع وسبب خرجه بامر من عدة شكاوي الى السيد الوالي كان رد المحافظ حول هذا المشروع يجب عليكم تلفيق هذا المكان فورا على الاقل نعطي صورة في الواجهة وتكليفة هذا المشروع بملاييين تابعة لدائرة حاسي بحبح اما دائرة عين الابل هناك ارع مشاريع لم تنجز وتامر مع رئيس دائرتها وامضى كل ما عليه بالتفاق سري والانجاز شيىء اخر.
وللحديث بقية كيف نشرح كل هذا مادامت المؤامرة تاخذ طريقها الى الفوضى وشكرا كثيرا على هذه الصفحة الخاصة للقراء.
جلفاوي (زائر) 9:14 06/10/2016
السلام عليكم .../تحية خالصة .
كل ما تشاهدونه حاليا فهذه عينة فقط الغابة تتعرض من يوم الى اخر منذ سنين طويلة,واليوم المشكل الرئيسي في تسيير الادارة من طرف موظفين سامين في الدولة وعلى رائسهم المحافظ واتباعه....واقصد هنا مصالح التقنية المحيطة بالمدير هؤولاء اشرار همهم الوحيد الاستنزاف والتلاعب المستمر منذ سنوات وهو على هذه الحالة وعلى سبيل المثل الراجل الاول في الادارة ***** يتلاعبون بكل المشاريع مع كتلة من المقاولين لمكسب المال فقط انهم في راحة تامة عملهم الجلوس في المكاتب والتامر وتحويل كل الفقات الى الجهات التي يحبونها توزيع المشاريع وتحويلها الى الادرسية لي ان هذا الاخيرجهوي مئة بالمئة.
نطالب من فخامة الرئيس شخصيا التحقيق في كل المشاريع الضخمة في اطار التنمية الريفية وكذالك برنامج الرئيس المخصص للهضاب العليا مع ملاحظة هامة/ وهى لا يوجد في الميدان اي انجاز سوى ورق على حبر ونحن في دار الشيوخ نعاني من حصتنا كا تهيئة المسالك والطرقات .ووووووو وشكرا
م.م (زائر) 22:25 04/10/2016
لا حدث ما لم يتم تجريم قاطع الشجر .....كل ما في الامر 1000دج غرامة مالية و اقصاها 20000دج و الادهى و الامر القانون يمنح شهادة تثبت حيازة الارض لمن يقتلع نبات الحلفاء فهل تعلم ان المحضوض هو من يتم تغريمه عند اقتلاعة للحلفاء
سالمي (زائر) 9:47 04/10/2016
الجلفة عز البراني و اولادها يخربوا فيها قديما والد المحامي **** قام بتقطيع غابة سن الباء بكاملها سنوات السبعينات و الثمانينات لانه يملك ورشة نجارة حتي ابنه المتوفي قام مع بعض المقاولين منهم ***** البرلماني و***** مقاول يسكن بحي برنادة بتقطيع معظم الغابة و بيعها من سنة 2000 الى 2008.المهم المثل يقول حاميها حراميها و ***** الجلفة بلاد طاهرة و اي انسان يريد المساس بالمال العام و مال الزوالية ها هو مصيره مثل هذا المحافظ.
مواطن (زائر) 5:32 01/10/2016
جماعة الغابات مراهمش يخدمو في خدمتهم حراس الغابة نايمين او متفاهمين مع االحطابين ،
راها غابات الجلفة كارثة في كل بللاصة في كل جبال ىغابات بولاية الجلفة وانتم كتبتم كم من مرة ولاحياة لمن
والردم والنفايات والاتربة باختصار البيئة في الجلفة مهازل ىمديرية الغابات ومديرية البيئة وش راهم ايديىو والوالي الحديث هات فاه ادير والفائدة والو ياحسراه عليك يابوسته .وراكم ياجمعيات البيءة ؟؟
ابراهيم (زائر) 17:12 30/09/2016
ولاية الجلفة حباها الله بارض تجمع بين الغابات الخضراء في الشمال وواحات النخيل في الجنوب انها الجزائر المصغرة
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         خذير سعدي
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات