الجلفة إنفو للأخبار - بوعيشة المختار ... "المشرف التربوي" الذي يعمل تطوّعا في عيد العمال من أجل التلاميذ !!
الرئيسية | تربية و تكوين | بوعيشة المختار ... "المشرف التربوي" الذي يعمل تطوّعا في عيد العمال من أجل التلاميذ !!
"الجلفة إنفو" زارته في متوسطة "ابن رشد" بحاسي بحبح
بوعيشة المختار ... "المشرف التربوي" الذي يعمل تطوّعا في عيد العمال من أجل التلاميذ !!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

إذا صحّ التعبير عن الحالة الإبداعية التي تنفرد بها مدينة حاسي بحبح فلن يكون ذلك أبلغ من استعارة المثل المصري "يا داخل مصر منّك ألوف" مع احلال حاسي بحبح محل مصر لتصبح "يا داخل حاسي بحبح منّك ألوف" ... فبعد الشهرة التي اكتسبتها "بحبح" في ميدان الإنتاج الأدبي والمعلوماتية، هاهو مجال الفن التشكيلي ينبري لك من خلال أبنائها الفنانين وعلى رأسهم مشرف التربية "بوعيشة المختار" الذي حوّل متوسطة "ابن رشد" إلى قلعة تشع جمالا وتألقا من خلال تقنية الكتابة بالسيراميك والجداريات الزجاجية والبستنة داخل وخارج المتوسطة!!

"الجلفة إنفو" فاجأت الفنان "بوعيشة"، ودون موعد مسبق، بزيارة في عيد العمال وهو يوم عطلة للجميع بينما يقوم "المختار" بإنهاء اللمسات الأخيرة الجمالية لمشروعه على الجزء الشمالي لسور المتوسطة. ورافقنا في ذلك الشاعر والقاص "محمد بهناس" وأستاذ الفنون "لعروسي أمين" خريج المدرسة العليا للفنون الجميلة والمختص في السيراميك، لنقف أمام روعة المنجز وبلاغة التعبير وتواضع بوعيشة  فكان هذا الحوار عن الجمال مع رجل يبثّ ثقافة الجمال إلى الأجيال عكس المترشّحين للانتخابات الذين دنّسوا جمالية جدران الخواص والهيآت العمومية.

السيد بوعيشة ... اليوم هو عيد العمال وهو يوم عطلة فما هو الدافع وراء تطوّعك؟

فكرتي في نشر الجمال وغرس النباتات تساعد في محاربة العنف في نفسية التلاميذ ولهذا اتخذتها منهجا أجسده تطوعيا في المتوسطة ... الجمال يفرمل في النفس الإنسانية مظاهر العنف بإبهارها بروعة المنجز.

كيف جاءت فكرة مشروع تجميل المتوسطة؟

الفكرة جاءت بعد تربصي للترقية من مساعد تربوي الى مشرف تربوي وشريكي في هذا العمل هو السيد "لخنش البشير" وهو أيضا مشرف تربوي بنفس المتوسطة.

ماهو الأثر الذي وجدتموه لدى التلميذ من خلال هذه الجداريات الجميلة؟

هناك سر عجيب لهذا المشروع وهو أن التلاميذ قد حافظوا عليه وتفاعلوا معه، فالدهشة تجعل التلميذ ينظر بإعجاب وانبهار وينعكس كل ذلك ايجابيا على نفسيته. زد على ذلك كله هو أن التلميذ يشعر بإخلاصك حين يرى أن هذا العمل أُنجز من أجله هو فقط لا من أجل مسؤول معيّن أو وزير ما سيزور المتوسطة.

يعني لديك منطلقات فكرية عميقة من أجل ذلك؟

في الحقيقة أنا لست رساما ولكنني أستعمل الذكاء فقط انطلاقا من حكمة لسقراط " الذكاء يحوّل القبح إلى جمال في حين لا يستطيع الجمال إصلاح الجهل". وبالتالي فإنه لا يشترط فيك أن تكون فنانا حتى تنجز عملا جميلا بل يكفيك أحيانا الذكاء من أجل ذلك. ومنطلقي الثاني هو قضية الاختزال فلماذا لا تؤمن بأن إرادة المجتمع قد تظهر مختزلة كلها في إرادة الفرد؟ فالناس يحبون رؤية أشياء جميلة فلنجسدها ولنتحدّ العوائق.

بدأتم بداخل المتوسطة ثم أنتم الآن تعملون خارجها ...

 في هذا الجانب نستشف من مقولة الشهيد العربي بن مهيدي "ارمو بالثورة الى الشارع وسيحتضنها الشعب" فنحن قررنا اخراج ثقافة الجمال من داخل المتوسطة الى خارجها عبر سورها، لأنه لا يجب أن يحترق الفن بين الجدران بل لابد من نشره أمام الجمهور.

 


 

 

 

عدد القراءات : 3159 | عدد قراءات اليوم : 7

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(9 تعليقات سابقة)

محمد بلقاسم ق
(زائر)
0:32 03/05/2017
بارك الله في عملك الرائع والمتقن ، وبارك الله في القائمين على تلك الأفكار والرؤى ، خربشات و لوحات زينت متوسطتي التي عشت بين جدران أقسامها و مخابرها و مكتبتها وملاعبها وساحاتها وأشجارها ثلاث سنوات هي أجمل سنوات العمر نشاطا ودراسة وتفوقا و لعبا وفرحا ومرحا ، لكم شدني الحنين إليها و انا أرى تلك الزينة التي زادتها عنفوانا وروعة و جمالا ، لَكَم أحن إلى الجري في ساحتها وتقبيل جدرانها و والبكاء على أطلال راحليها وساكنيها ، لكم يشدني الشوق إلى وجوه أساتذتها الذين تربيت وتتلمذت على أيديهم ، لكم يشدني الشوق والحنين إلى تلك الأيام الخوالي كي أبكي ماضيا جميلا وزمنا فريدا.
abouamer
(زائر)
8:53 03/05/2017
ماشاء الله على هذا الانجاز اعمل اخي ولا تلتفت للوراء
لك مني الف تحية
Bilal
(زائر)
10:27 03/05/2017
و الله انبهرت سبحان الله لا يزال رجال في هذا البلد بارك الله فيك و جعلها في ميزان حياتك , أسعدتني ربي يهنيك
ععصفور يريد الحرية
(زائر)
7:42 04/05/2017
بارك الله فيك ايها الفنان المتالق ايها المشرف التربوي الفذ حقا حاسي بحبح منبت الابطال المتميزين وهنيئا للتلاميذ بهذا الرجل المبدع نرجو ان تسود فينا ثثقافةة التميز و الابداع حففظك الله يا اخ مختار نداء للجميع اجعلو من مؤسساتتنا وشوارعنا وبيوتنا جنات خضراءكي تعود العصافير للغناء
فارس
(زائر)
7:44 04/05/2017
بارك الله فيك أخ بوعيشة على هذا العمل الفني الرائع الذي يعكس مستواك الراقي. وحبذا لو تعمم العملية على كافة المؤسسات التربوية الأخرى عبر الولاية، فجداريتك هذه رغم أنها عمل فني إلا أنها علاج وتنفيس نفسي للتلاميذ، فرؤية الجمال تدفعل للراحة والاسترخاء، بارك الله فيك مرة ثانية، لكن لدي إقتراح لماذ لا تضيف جدارية داخل رواق المؤسسة تحتوي على صور ولمحة وجيزة عن التلاميذ المتفوقين " تلاميذ عن كل مستوى " لتكون دافع تشجيعي لبقية التلاميذ ولمن يلتحق بهذه المؤسسة مستقبلاً
احمد
(زائر)
9:55 05/05/2017
اي كلمات نقدمها لهدا الرجل الفد لايمر يوم الا ووجدت بصمة اظافية لهده المؤيسة التي تربي الاجيال من سنة لاخر
عبدالرحمان جعرون
(زائر)
21:17 05/05/2017
ربي يحفظو لوليداتو إن شاء الله
خارج فلبو
(زائر)
8:47 08/05/2017
ولكن للأسف يأتي أستاذ وبكل أريحية يقول " وش راهم يخدمو المراقبين ياخي راهم غير قاعدين " عفوا على هذه الكلمات ولكن المساعد الربوي أو المشرف التربوي وجدتهم في مؤسسات كثيرة يشرفون على النشاطات ويحصدون أكبر النتائج في جميع النشاطات ....... وفي الأخير تجد حتى المسؤول الأعلى يقوم يستفزه بكلمات جارحة " راك غير مراقب " حسبنا الله ونعم الوكيل
علي نايل
(زائر)
23:51 30/05/2017
الأخ المختار بوعيشة نموذج فريد من نوعه في الاجتهاد في عمله وكذا في إبداعه المتميز وحيويته المستمرة ، وهذا ما عرفناه فيه وشهدنا له به منذ وقت طويل ، ليس في هذا الجانب فحسب ، فقد كانت له إضافات طيّبة ولمسات رائعة في نشاطه بالمدارس القرآنية فيما قدّم من توجيهات تربوية هادفة ، على غرار زميل دربة الأخ البشير لخنش الذي يشاركه نفس الدور دائما ، فجدير بنا أن نشجّع أمثال هؤلاء ونثمّن أعمالهم فلهم كل الشكر والعرفان والتّقدير .

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(9 تعليقات سابقة)

علي نايل (زائر) 23:51 30/05/2017
الأخ المختار بوعيشة نموذج فريد من نوعه في الاجتهاد في عمله وكذا في إبداعه المتميز وحيويته المستمرة ، وهذا ما عرفناه فيه وشهدنا له به منذ وقت طويل ، ليس في هذا الجانب فحسب ، فقد كانت له إضافات طيّبة ولمسات رائعة في نشاطه بالمدارس القرآنية فيما قدّم من توجيهات تربوية هادفة ، على غرار زميل دربة الأخ البشير لخنش الذي يشاركه نفس الدور دائما ، فجدير بنا أن نشجّع أمثال هؤلاء ونثمّن أعمالهم فلهم كل الشكر والعرفان والتّقدير .
خارج فلبو (زائر) 8:47 08/05/2017
ولكن للأسف يأتي أستاذ وبكل أريحية يقول " وش راهم يخدمو المراقبين ياخي راهم غير قاعدين " عفوا على هذه الكلمات ولكن المساعد الربوي أو المشرف التربوي وجدتهم في مؤسسات كثيرة يشرفون على النشاطات ويحصدون أكبر النتائج في جميع النشاطات ....... وفي الأخير تجد حتى المسؤول الأعلى يقوم يستفزه بكلمات جارحة " راك غير مراقب " حسبنا الله ونعم الوكيل
عبدالرحمان جعرون (زائر) 21:17 05/05/2017
ربي يحفظو لوليداتو إن شاء الله
احمد (زائر) 9:55 05/05/2017
اي كلمات نقدمها لهدا الرجل الفد لايمر يوم الا ووجدت بصمة اظافية لهده المؤيسة التي تربي الاجيال من سنة لاخر
فارس (زائر) 7:44 04/05/2017
بارك الله فيك أخ بوعيشة على هذا العمل الفني الرائع الذي يعكس مستواك الراقي. وحبذا لو تعمم العملية على كافة المؤسسات التربوية الأخرى عبر الولاية، فجداريتك هذه رغم أنها عمل فني إلا أنها علاج وتنفيس نفسي للتلاميذ، فرؤية الجمال تدفعل للراحة والاسترخاء، بارك الله فيك مرة ثانية، لكن لدي إقتراح لماذ لا تضيف جدارية داخل رواق المؤسسة تحتوي على صور ولمحة وجيزة عن التلاميذ المتفوقين " تلاميذ عن كل مستوى " لتكون دافع تشجيعي لبقية التلاميذ ولمن يلتحق بهذه المؤسسة مستقبلاً
ععصفور يريد الحرية (زائر) 7:42 04/05/2017
بارك الله فيك ايها الفنان المتالق ايها المشرف التربوي الفذ حقا حاسي بحبح منبت الابطال المتميزين وهنيئا للتلاميذ بهذا الرجل المبدع نرجو ان تسود فينا ثثقافةة التميز و الابداع حففظك الله يا اخ مختار نداء للجميع اجعلو من مؤسساتتنا وشوارعنا وبيوتنا جنات خضراءكي تعود العصافير للغناء
Bilal (زائر) 10:27 03/05/2017
و الله انبهرت سبحان الله لا يزال رجال في هذا البلد بارك الله فيك و جعلها في ميزان حياتك , أسعدتني ربي يهنيك
abouamer (زائر) 8:53 03/05/2017
ماشاء الله على هذا الانجاز اعمل اخي ولا تلتفت للوراء
لك مني الف تحية
محمد بلقاسم ق (زائر) 0:32 03/05/2017
بارك الله في عملك الرائع والمتقن ، وبارك الله في القائمين على تلك الأفكار والرؤى ، خربشات و لوحات زينت متوسطتي التي عشت بين جدران أقسامها و مخابرها و مكتبتها وملاعبها وساحاتها وأشجارها ثلاث سنوات هي أجمل سنوات العمر نشاطا ودراسة وتفوقا و لعبا وفرحا ومرحا ، لكم شدني الحنين إليها و انا أرى تلك الزينة التي زادتها عنفوانا وروعة و جمالا ، لَكَم أحن إلى الجري في ساحتها وتقبيل جدرانها و والبكاء على أطلال راحليها وساكنيها ، لكم يشدني الشوق إلى وجوه أساتذتها الذين تربيت وتتلمذت على أيديهم ، لكم يشدني الشوق والحنين إلى تلك الأيام الخوالي كي أبكي ماضيا جميلا وزمنا فريدا.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات