الجلفة إنفو للأخبار - نقائص بالجملة و مطالب برفع التجميد عن مشروع التوسعة بملحقة التكوين بفيض البطمة
الرئيسية | تربية و تكوين | نقائص بالجملة و مطالب برفع التجميد عن مشروع التوسعة بملحقة التكوين بفيض البطمة
مع انطلاق دورة فيفري 2017
نقائص بالجملة و مطالب برفع التجميد عن مشروع التوسعة بملحقة التكوين بفيض البطمة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

مع الانطلاق الرسمي لدورة فيفري التكوينية لسنة 2017 ، جدّد سكان بلدية  فيض البطمة مطلبهم الدّاعي إلى رفع التجميد عن مشروع توسعة ملحقة التكوين المهني و التمهين المجاهد "صيد سالم"، حيث كان من المقرر ترقيتها إلى مركز مستقل بعد التوسعة، إلا أن الأشغال توقفت منذ سنوات بسبب تخلي المؤسسة المكلفة بالإنجاز عن المشروع في بداية الأمر، ثم تجميد المشروع بشكل رسمي مع دخول سياسة التقشف.

وأمام هذه الوضعية و في ظل الحاجة الملحّة لم يجد شباب المنطقة سوى تحمل عناء و مشاق التنقل و التوجه صوب بلديات أخرى توفّر تخصصات بصيغتي التقني و التقني سامي، و هو ما تفتقده الملحقة التي تعتمد على صيغة التمهين فقط مع تخصصات لا تلبي  رغبات و طموحات الشباب.

هذا و أشرفت السلطات المحلية للدائرة أمس الأحد على عملية الانطلاق الرسمي للدورة، ووقفت على  جل النقائص و المشاكل التي تتخبط فيها الملحقة  كمشكل الربط بالغاز، حيث تعتمد الملحقة على التدفئة باستعمال مادة المازوت، كما أن الملحقة تتزود من الكهرباء التابعة للبلدية فقط ( من كهرباء الإنارة العمومية ) و ذلك بعد قطع مصالح سونلغاز للعداد بسبب الديون المتراكمة، و يبقى مشكل التجميد أكبر المشاكل التي تعيق قطاع التكوين بالدائرة ببلدياتها الثلاث.

فمتى يتحقق حلم الساكنة و الشباب بصفة خاصة و تتحول الملحقة إلى مركز مستقل يوفر تخصصات متعددة و بصيغ مختلفة تتماشى و متطلبات سوق العمل؟.

عدد القراءات : 780 | عدد قراءات اليوم : 2

       المقالات المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

سالم/فيض البطمة
(زائر)
16:19 28/02/2017
والله صراحة لم نفهم ما جرى وما يجري العملية توقفت أولا بسب رفض رئيس البلدية السابق إعطاء قطعة ارضية لبناء التوسعة او الملحقة ثم عراقيل ادارية ثم المبلغ لا يكفي بعد مرور السنوات عليه ثم التجميد او التقشف وهو مركز التكوين الوحيد بالبلدية في حين ان هناك من به مركزين كبيرين لماذا هذه الحقرة واين مديرية التكوين من كل هذا وهل لا توجد حكومة لاتوجد محاسبة لا تو جد سلطات ما فهمنا والو.
تعقيب : جلفاوي
(زائر)
16:05 26/03/2017
هل تعلم ان سبب التوقف والتعطيل هو وجود مسامير داخل الملحقة تسعى لتبقى هي هازة التكوين وتعمل جاهدة لكي لا يكون اختصاصات جديدة بهذه الملحقة

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

سالم/فيض البطمة (زائر) 16:19 28/02/2017
والله صراحة لم نفهم ما جرى وما يجري العملية توقفت أولا بسب رفض رئيس البلدية السابق إعطاء قطعة ارضية لبناء التوسعة او الملحقة ثم عراقيل ادارية ثم المبلغ لا يكفي بعد مرور السنوات عليه ثم التجميد او التقشف وهو مركز التكوين الوحيد بالبلدية في حين ان هناك من به مركزين كبيرين لماذا هذه الحقرة واين مديرية التكوين من كل هذا وهل لا توجد حكومة لاتوجد محاسبة لا تو جد سلطات ما فهمنا والو.
تعقيب : جلفاوي
(زائر)
16:05 26/03/2017
هل تعلم ان سبب التوقف والتعطيل هو وجود مسامير داخل الملحقة تسعى لتبقى هي هازة التكوين وتعمل جاهدة لكي لا يكون اختصاصات جديدة بهذه الملحقة
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         محمد بلعباس
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



حمزة
في 17:25 21/05/2017