الجلفة إنفو للأخبار - احتفائية مميّزة لجمعية "ريادة" الولائية تتويجا لبرنامج "شركتنا" بمسعد...وتألق لافت لمختلف الشركات الطلابية في مسابقة ريادة الأعمال
الرئيسية | اقتصاد و تنمية | احتفائية مميّزة لجمعية "ريادة" الولائية تتويجا لبرنامج "شركتنا" بمسعد...وتألق لافت لمختلف الشركات الطلابية في مسابقة ريادة الأعمال
لأوّل مرّة في ثانويات المنطقة
احتفائية مميّزة لجمعية "ريادة" الولائية تتويجا لبرنامج "شركتنا" بمسعد...وتألق لافت لمختلف الشركات الطلابية في مسابقة ريادة الأعمال
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
الشركة الطلابية الفائزة

اختتمت أمس السبت جمعية ريادة الولائية برنامجها الطموح الموسوم بـ"شركتنا"، بحفل بهيج احتضنه معهد التكوين المهني العقيد محمد شعباني بمسعد، و الذي شارك فيه تلاميذ السنة الثانية ثانوي من مختلف ثانويات بلدية مسعد. هذا البرنامج الذي يعتبر الأول من نوعه بالمنطقة يهدف إلى تعليم ريادة الأعمال من خلال تعلم التلاميذ كيفية إنشاء وإدارة شركة ناجحة بمعايير دولية حديثة.

وقد شاركت في الطبعة الأولى من برنامج شركتنا، سبع 07 شركات من جميع ثانويات مسعد مكونة من 10 إلى 20 طالب، تسابقت فيما بينها على أربعة جوائز، أشرفت عليها لجنة تحكيم حيادية مكونة من خبراء و أساتذة جامعيين اعتمدت على عدد معين من المعايير من بينها تقييم خطة العمل، و كذا تقييم منتوج الشركات الطلابية، بالإضافة إلى تقييم العروض التقديمية، حيث عادت الجائزة الكبرى ممثلة في جائزة أفضل شركة طلابية لعام 2016/2017 إلى طلبة ثانوية طاهيري المختار بن سي يوسف بالقاهرة عن منتوجهم المكنسة الكهربائية، فيما حاز طلبة متقنة الشهيد زيان عاشور جائزة أفضل خطة تسويقية عن انتاجهم لجهاز يحمي السيارة من السرقة، أما جائزة أفضل ابتكار فقد افتكها طلبة ثانوية الشهيد رزازقة حركاتي عن إعادة تدوير الألبسة القديمة، فيما تحصل طلاب ثانوية حاشي عبد الرحمن على جائزة المنتوج الصديق للبيئة من خلال إعادة تدوير الجرائد، في حين عادت جائزة الجمهور إلى طلبة ثانوية الشهيد حسوني رمضان عن إعادة تدوير الزجاج .

و حسب رئيس الجمعية السيد "عمر بن عيسى" فإن برنامج "شركتنا" يعتبر أول برنامج تطلقه جمعية ريادة حديثة النشأة، و الموجه لطلاب السنة الثانية ثانوي، حيث تعيش مجموعة من طلاب تم اختيارهم من مختلف ثانويات مسعد دورة الحياة الكاملة للشركة، بهدف تطوير مهاراتهم في العمل الجماعي و تشجيعهم على الإبتكار و التفكير الإيجابي.

يذكر أن برنامج "شركتنا"، الذي يمتد طيلة ثلاثة أشهر، يحتوي على 12 حصة يمر من خلالها مجموعة من الطلاب، بكل مراحل تأسيس شركة حقيقية، ابتداء من التفكير في مشكلة أو حاجة معينة موجودة في المجتمع و انتهاء بصنع منتوج أو تقديم خدمة، حيث يقوم الطلاب بدراسة السوق و التأكد من وجود زبائن لشركتهم، و للحصول على رأس المال يتم إصدار أسهم للبيع لمستثمرين في الشركة، ثم يقوم الطلبة بصنع النموذج الأولي لمنتوجهم، ليتفقوا فيما بعد على المنتوج النهائي بعد دراسة السلبيات و الإيجابيات، ثم يقومون بتسويق المنتوج و بيعه، ليقوم أصحاب الشركة بعد ذلك بتحضير التقارير المالية و حساب الربح و الخسارة ثم تصفية الشركة كآخر خطوة لهم في البرنامج.

 

عدد القراءات : 5587 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(10 تعليقات سابقة)

بدر الدين
(زائر)
6:39 24/04/2017
نتمنى المزيد من الريادة والريادة للجمعية ولتلاميذ ثانويات مسعد والجلفة فهذه الابتكارات تعجز عنها اليوم حتى الجامعات الجزائرية
متابع
(زائر)
9:02 24/04/2017
تغطية مليحة لنشاط جيد ولمسابقة مفيدة ،
ولكن لو كان راكم اتغطو في المهازل انتاعالانتخابات والفساد انتاع الاموال والتبدير في هذا الملصفات والتهرويل انتاع بعض الناس في الزردات والغايطا والشطيح في التجمعات ، وفي قاعات الحفلات ، برنامج تع الاحزاب الرقص
ايحيبوا بيه في بعض الاهالي والاهليات ،
التغطية الاولي للتشجيع بارك الله فيكم ، والاخري اتعود لمحاربة فساد بعض الاحزاب واتفطنو الناس باش مايبيعش صوتو علي كرشو.
منبهر
(زائر)
9:49 24/04/2017
بل هي أول مبادرة من نوعها على مستوى وطني ، لأنها مميزة وتخص طلبة الثانية ثانوي وليس طلبة الجامعة أو جمعيات.
اتبعوا فيها خطوات انجاز مشروع من الفكرة حتى التجسيد، بمرافقة أعضاء جمعية الريادة التي يرأسها الأستاذ عمر بن عيسى ابن مدينة مسعد المقيم في قطر، لقد أراد أن يقدم لبلدته شيئا فكانت الفكرة ومن تمويل أعضاء الجمعية وأخرجت ابداعات وابتكارات لم نكن نتوقعها و قد قدموا مشاريعهم باللغتين العربية والأنجليزية . هذا هو التحدي وبوسائل بسيطة وبالتالي هي شرف للجزائر ولمسعد ولولاية الجلفة .
فألف مبروك ويعطيكم ألف صحة والعلامة الكاملة لكل الشركات بما فيها التي لم تتحصل على تكريم. فمجرد أنك تبدع فهذا هو النجاح . Congratulations for all the teams
وليد
(زائر)
11:43 24/04/2017
الف مبروك للفائزين وكل المتسابقين وتهنئة خاصة للقائمين على هذه المسابقة التي من شأنها أن تحيي الكثير من القيم لدى أبنائنا بل وفي المجتمع الجلفاوي ككل... نتمنى الاستمرارية لهذا النشاط وتعميمه على باقي مناطق الولاية
لا ضرر و لا ضرار
(زائر)
13:15 24/04/2017
فكرة أكثر من رائعة، ندخل بها فعليا في القرن الواحد و العشرين، نتعلم بها الاتكال على النفس بعد التوكل على الله و الأخذ بالأسباب. شكرًا لكل الأساتذة المؤطرين و لموقعنا المتميز. مزيد من التألق لكل التلاميذ المشاركين
مواطن
(زائر)
16:02 24/04/2017
رحم الله الإمام مالكا يوم قال: ^لن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها^
****
اتركوا الرجال يشرفوا على الرجال فيما يخص الرجال و النساء يشرفن على النساء فيما يخص وينفع النساء.
و إذا كنت مخطئا فقومني بالدليل المستند إلى النص وليس الدليل العقلي المجرد
تعقيب : تعقيب
(زائر)
9:50 25/04/2017
يا أخي الكريم منذ 15 قرن والمجتمع الإسلامي يعيش الإختلاط وتأتي اليوم لكي تشير إلى هذا الأمر . هذه الأمور ترسخت مع الوقت ولا يمكن أن تزول إلا بمعجزة من الله . المجتمع بعيد كل البعد عن الدين وحياتنا اليومية تثبت ذلك فلا نغطي الشمس بالغربال . والموضوع طويل لمناقشته . الله يصلح أحوالنا ويغسل قلوبنا من الدرن ويزرع المحبة بين الناس ويبعد عنا النفاق والغل والحسد والبغض والنميمة والفساد والرشوة والقتل . آمين
تعقيب : حسين
(زائر)
16:39 25/04/2017
امين بوركت
أوافق لا أوافق
13
حسين
(زائر)
16:42 25/04/2017
بارك الله فيهم
لقد شرفوا أهلهم و مسعد والجلفة و الجزائر والامة العربية
منصور المختار
(زائر)
20:46 29/04/2017
بارك الله في كل من أسهم في إنجاح هذه المبادرة الرائدة في هذا المجال وتمنياتنا بالمواصلة على هذا النهج العلمي

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(10 تعليقات سابقة)

منصور المختار (زائر) 20:46 29/04/2017
بارك الله في كل من أسهم في إنجاح هذه المبادرة الرائدة في هذا المجال وتمنياتنا بالمواصلة على هذا النهج العلمي
حسين (زائر) 16:42 25/04/2017
بارك الله فيهم
لقد شرفوا أهلهم و مسعد والجلفة و الجزائر والامة العربية
مواطن (زائر) 16:02 24/04/2017
رحم الله الإمام مالكا يوم قال: ^لن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها^
****
اتركوا الرجال يشرفوا على الرجال فيما يخص الرجال و النساء يشرفن على النساء فيما يخص وينفع النساء.
و إذا كنت مخطئا فقومني بالدليل المستند إلى النص وليس الدليل العقلي المجرد
تعقيب : تعقيب
(زائر)
9:50 25/04/2017
يا أخي الكريم منذ 15 قرن والمجتمع الإسلامي يعيش الإختلاط وتأتي اليوم لكي تشير إلى هذا الأمر . هذه الأمور ترسخت مع الوقت ولا يمكن أن تزول إلا بمعجزة من الله . المجتمع بعيد كل البعد عن الدين وحياتنا اليومية تثبت ذلك فلا نغطي الشمس بالغربال . والموضوع طويل لمناقشته . الله يصلح أحوالنا ويغسل قلوبنا من الدرن ويزرع المحبة بين الناس ويبعد عنا النفاق والغل والحسد والبغض والنميمة والفساد والرشوة والقتل . آمين
تعقيب : حسين
(زائر)
16:39 25/04/2017
امين بوركت
أوافق لا أوافق
13
لا ضرر و لا ضرار (زائر) 13:15 24/04/2017
فكرة أكثر من رائعة، ندخل بها فعليا في القرن الواحد و العشرين، نتعلم بها الاتكال على النفس بعد التوكل على الله و الأخذ بالأسباب. شكرًا لكل الأساتذة المؤطرين و لموقعنا المتميز. مزيد من التألق لكل التلاميذ المشاركين
وليد (زائر) 11:43 24/04/2017
الف مبروك للفائزين وكل المتسابقين وتهنئة خاصة للقائمين على هذه المسابقة التي من شأنها أن تحيي الكثير من القيم لدى أبنائنا بل وفي المجتمع الجلفاوي ككل... نتمنى الاستمرارية لهذا النشاط وتعميمه على باقي مناطق الولاية
منبهر (زائر) 9:49 24/04/2017
بل هي أول مبادرة من نوعها على مستوى وطني ، لأنها مميزة وتخص طلبة الثانية ثانوي وليس طلبة الجامعة أو جمعيات.
اتبعوا فيها خطوات انجاز مشروع من الفكرة حتى التجسيد، بمرافقة أعضاء جمعية الريادة التي يرأسها الأستاذ عمر بن عيسى ابن مدينة مسعد المقيم في قطر، لقد أراد أن يقدم لبلدته شيئا فكانت الفكرة ومن تمويل أعضاء الجمعية وأخرجت ابداعات وابتكارات لم نكن نتوقعها و قد قدموا مشاريعهم باللغتين العربية والأنجليزية . هذا هو التحدي وبوسائل بسيطة وبالتالي هي شرف للجزائر ولمسعد ولولاية الجلفة .
فألف مبروك ويعطيكم ألف صحة والعلامة الكاملة لكل الشركات بما فيها التي لم تتحصل على تكريم. فمجرد أنك تبدع فهذا هو النجاح . Congratulations for all the teams
متابع (زائر) 9:02 24/04/2017
تغطية مليحة لنشاط جيد ولمسابقة مفيدة ،
ولكن لو كان راكم اتغطو في المهازل انتاعالانتخابات والفساد انتاع الاموال والتبدير في هذا الملصفات والتهرويل انتاع بعض الناس في الزردات والغايطا والشطيح في التجمعات ، وفي قاعات الحفلات ، برنامج تع الاحزاب الرقص
ايحيبوا بيه في بعض الاهالي والاهليات ،
التغطية الاولي للتشجيع بارك الله فيكم ، والاخري اتعود لمحاربة فساد بعض الاحزاب واتفطنو الناس باش مايبيعش صوتو علي كرشو.
بدر الدين (زائر) 6:39 24/04/2017
نتمنى المزيد من الريادة والريادة للجمعية ولتلاميذ ثانويات مسعد والجلفة فهذه الابتكارات تعجز عنها اليوم حتى الجامعات الجزائرية
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8
أدوات المقال طباعة- تقييم
4.50
image
         بلال ذيب
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



جلال سالمي
في 22:54 19/09/2017