الجلفة إنفو للأخبار - احتراق 27 محلا تجاريا إثر حريق مهول بـ"بازار جواف" بحي 05 جويلية بالجلفة
الرئيسية | آخر الأخبار | احتراق 27 محلا تجاريا إثر حريق مهول بـ"بازار جواف" بحي 05 جويلية بالجلفة
للمرة الثانية في غضون سنتين
احتراق 27 محلا تجاريا إثر حريق مهول بـ"بازار جواف" بحي 05 جويلية بالجلفة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نشب منذ قليل حريق في محلات "بازار جواف" بحي 05 جويلية بعاصمة الولاية، و أنباء عن احتراق عدد من المحلات التجارية في الطابق الأرضي، حيث يحاول حاليا اعوان الحماية المدنية السيطرة على ألسنة النيران، فيما يجهل لحد الآن أسباب اندلاعه و ما نجم عنه من خسائر.

و أكد المكلف بالإعلام لدى مديرية الحماية المدنية في اتصال بـ"الجلفة إنفو" بأن الحريق الذي نشب في حدود الساعة السابعة مساء من ليلة الأربعاء إلى الخميس بالطابق الأرضي للبازار المذكور أدى إلى احتراق 27 محل تجاري، من بينها 11 محل لبيع مواد التزيين والتجميل،  09 محلات لبيع الألبسة و 03 محلات لبيع الأحذية و 04 محلات لبيع ألعاب الأطفال و الأواني المنزلية...في حين لم تسجل أية خسائر بشرية باستثناء حالتي ضيق في التنفس تم التكفل بهما من طرف أعوان الحماية المدنية.

يذكر أن هذا الفضاء التجاري كان قد تعرض لعدة حرائق في السابق، كان آخرها شهر جانفي 2015، أين تم تسجيل حينها 07 حالات اختناق و خسائر مادية معتبرة .

 

 

الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 8470 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(10 تعليقات سابقة)

ساكن بقرب البازار
(زائر)
0:23 06/04/2017
على السلطات التدخل لايجاد حل لهذا البازار ، كل مرة تلتهمه النيران ، نحن و منازلنا عرضة للخطر في كل مرة سئمنا من هذا الوضع صاحب البازار مرتاح في بيته و نحن امام قنبلة مؤقتة ، مرأب سيارات ، محلات مواد تجميل ، مخبزة، محلات ملابس و تجهيزات منزلية ، شقق مزودة بالغاز و الكهرباء ، مكاتب، عيادات طبية كل هذا بدون مخطط حماية أو دراسة و تبقى السلطات المحلية هي المسؤولة بالدرجة الأولى أين الرقابة هل المواطن اخر همكم؟
تعقيب : بومدين
(زائر)
23:46 09/04/2017
ياخي المساحة الموجود فيها البزار كانت مساحة خضراء روضة للاطفال نجدة للعمرات المجاورة ....دارها القاوري ..... بينما نحن دمرنا المسحات الخضراء المجاورة للعمرات اصبح همنا الدورو
التهامي سفيان
(زائر)
7:15 06/04/2017
هذا العمل الإجرامي مقصود من طرف جهات لها هدف
بازار
(زائر)
12:41 06/04/2017
فيه ان واخواتها
النائلي الحر
(زائر)
19:53 06/04/2017
أسأل الله أن لا تكون تلك الحرائق في البازار عقوبة من الله على أعمالنا أسأل الله الصلاح و العافية والأمن لبلادي ووطني الجزائر
زائر
(زائر)
20:23 06/04/2017
تم اكتشاف الحريق على الساعة التاسعة و النصف و ليس السابعة لأن المحلات الموجودة على الواجهة الرئيسية تبقى مفتوحة لبعد صلاة المغرب و دليل الحماية المدنية لم تصل إلا على الساعة 21 و 45 دقيقة أي بعد 15 دقيقة من تبليغ المواطنين عن الحريق و الحمد الله ليس هناك خسائر بشرية أما الأخوة التجار ربي يعوضهم ان شاء الله
abdo tamrii
(زائر)
10:15 07/04/2017
الله يعوض اخواني التجار .
زائر
(زائر)
11:23 07/04/2017
انها لعبة الربح والخسارة مع مؤسسات التأمين. فكل المؤسسات الخاصة التي تحترق وراءها هدف واحد وهوالحصول عل تعويض كبير نظير ابلاغ كادب عن رقم اعمال وهمي. قد يكون اصحاب الوكالات النامينية متورطون او عير متورطون فهذا ما يجب على السطات المعنية التاكد منه.
واجعو راسو
(زائر)
23:21 07/04/2017
تبزنيز على ظهور اصحاب المحلات من اجل التعويض من التأمينات ياخي حالة ياخي ما يخافوش ربي مانيش فاهم هذو الغاشي منين جاو اليهودي مايديرش في خاوتو هاك ايييييه الجلفة راحت في كيلة زيت وش رايحين نقولو اذا كانت مقصودة الله لا تربحهم
مواطن
(زائر)
23:43 07/04/2017
هل يجب معاقبة هذه الشرارة الكهربائية التي لا ياتي من وراءها الا الدمار؟ .....حسبي الله و نعم الوكيل لما يحدث في بلد المليون و النصف مليون شهيد

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
اختر لست برنامج روبوت لكي تستطيع اضافة التعليق

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(10 تعليقات سابقة)

مواطن (زائر) 23:43 07/04/2017
هل يجب معاقبة هذه الشرارة الكهربائية التي لا ياتي من وراءها الا الدمار؟ .....حسبي الله و نعم الوكيل لما يحدث في بلد المليون و النصف مليون شهيد
واجعو راسو (زائر) 23:21 07/04/2017
تبزنيز على ظهور اصحاب المحلات من اجل التعويض من التأمينات ياخي حالة ياخي ما يخافوش ربي مانيش فاهم هذو الغاشي منين جاو اليهودي مايديرش في خاوتو هاك ايييييه الجلفة راحت في كيلة زيت وش رايحين نقولو اذا كانت مقصودة الله لا تربحهم
زائر (زائر) 11:23 07/04/2017
انها لعبة الربح والخسارة مع مؤسسات التأمين. فكل المؤسسات الخاصة التي تحترق وراءها هدف واحد وهوالحصول عل تعويض كبير نظير ابلاغ كادب عن رقم اعمال وهمي. قد يكون اصحاب الوكالات النامينية متورطون او عير متورطون فهذا ما يجب على السطات المعنية التاكد منه.
abdo tamrii (زائر) 10:15 07/04/2017
الله يعوض اخواني التجار .
زائر (زائر) 20:23 06/04/2017
تم اكتشاف الحريق على الساعة التاسعة و النصف و ليس السابعة لأن المحلات الموجودة على الواجهة الرئيسية تبقى مفتوحة لبعد صلاة المغرب و دليل الحماية المدنية لم تصل إلا على الساعة 21 و 45 دقيقة أي بعد 15 دقيقة من تبليغ المواطنين عن الحريق و الحمد الله ليس هناك خسائر بشرية أما الأخوة التجار ربي يعوضهم ان شاء الله
النائلي الحر (زائر) 19:53 06/04/2017
أسأل الله أن لا تكون تلك الحرائق في البازار عقوبة من الله على أعمالنا أسأل الله الصلاح و العافية والأمن لبلادي ووطني الجزائر
بازار (زائر) 12:41 06/04/2017
فيه ان واخواتها
التهامي سفيان (زائر) 7:15 06/04/2017
هذا العمل الإجرامي مقصود من طرف جهات لها هدف
ساكن بقرب البازار (زائر) 0:23 06/04/2017
على السلطات التدخل لايجاد حل لهذا البازار ، كل مرة تلتهمه النيران ، نحن و منازلنا عرضة للخطر في كل مرة سئمنا من هذا الوضع صاحب البازار مرتاح في بيته و نحن امام قنبلة مؤقتة ، مرأب سيارات ، محلات مواد تجميل ، مخبزة، محلات ملابس و تجهيزات منزلية ، شقق مزودة بالغاز و الكهرباء ، مكاتب، عيادات طبية كل هذا بدون مخطط حماية أو دراسة و تبقى السلطات المحلية هي المسؤولة بالدرجة الأولى أين الرقابة هل المواطن اخر همكم؟
تعقيب : بومدين
(زائر)
23:46 09/04/2017
ياخي المساحة الموجود فيها البزار كانت مساحة خضراء روضة للاطفال نجدة للعمرات المجاورة ....دارها القاوري ..... بينما نحن دمرنا المسحات الخضراء المجاورة للعمرات اصبح همنا الدورو
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات