الجلفة إنفو للأخبار - ندوة تاريخية حول "المقاومات الشعبية في المنطقة منذ بداية الاحتلال إلى بدايات الحركة الوطنية"
الرئيسية | أخبار ثقافية | ندوة تاريخية حول "المقاومات الشعبية في المنطقة منذ بداية الاحتلال إلى بدايات الحركة الوطنية"
ندوة تاريخية حول "المقاومات الشعبية في المنطقة منذ بداية الاحتلال إلى بدايات الحركة الوطنية"
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

شكل موضوع "المقاومات الشعبية في منطقة الجلفة  منذ بداية الاحتلال إلى بدايات الحركة الوطنية" محور ندوة تاريخية نظمت يوم  السبت بدار الثقافة "بن رشد" بمدينة الجلفة بحضور نخبة من الأساتذة والباحثين  الجامعيين وكذا من المهتمين بتاريخ الجزائر عموما وتاريخ المنطقة بالخصوص.

واستهلت التظاهرة في طبعتها الأولى التي نشطها باحثون ومختصون بمحاضرة  افتتاحية تناول فيها داودي مصطفى أستاذ بقسم التاريخ بجامعة"زيان عاشور"  المقاومة الشعبية عند أهل الجلفة حيث أبرز فيها عوامل قيامها وأسباب انتشارها.

واعتبر ذات الجامعي أن هذا الموضوع "يكتسي غاية من الأهمية باعتبار ما قدمته  هذه المنطقة في سبيل تعزيز المقاومة الوطنية و ذلك استنادا لشهادات المؤرخين  والرحالة الذين أبرزوا ما لهذه الربوع من مكانة وبسط للعلم إلى جانب دورها  الكبير في المقاومة الوطنية."

وفي محاضرة أبرز فيها الباحث الجامعي و الصحفي بن سالم المسعود - أحد  المهتمين بتاريخ المنطقة- شخصية الحاج موسى بن الحسن الدرقاوي المصري "وهي  الشخصية التي ظلمها التاريخ كثيرا ولم يعطها حقها من الظهور خصوصا أن تاريخها  مرتبط بمنطقة أولاد نايل من 1831 تاريخ مجيء هذا الرجل إلى منطقة مسعد و تأسيس  الزاوية بها وصولا إلى تاريخ استشهاده سنة 1849 في واقعة اقتحام واحة  الزعاطشة".

وذكر السيد بن سالم أن الحاج موسى بن الحسن الدرقاوي أقام عدة مقاومات شعبية  في منطقة الجلفة و الشارف و مسعد وكذا عين الخضراء و تعظميت وكان جوده في  المنطقة يشكل مصدر إزعاج لفرنسا التي قابلت ذلك بإرسال عدة حملات قادها عدة  عساكر منهم الجنرال "ماريمونج " و"يوسف" و "لاديميروا" وكذا العقيدين  "داربوفيل" و "كاموا."

وأضاف أن "كل هذه الحملات جاءت لقمع مقاومة الحاج موسى بن الحسن الدرقاوي  الذي استطاع في عام 1849 وقبيل اقتحام واحة الزعاطشة في شهر نوفمبر أن يأخذ  إليها كتيبة من أبناء منطقة أولاد نايل".

كما تضمنت أشغال هذه الندوة التاريخية نقاشات مستفيضة وتقديم مداخلتين حول "صناعة السلاح والبارود ببلاد أولاد نايل خلال الحكم العثماني والاحتلال  الفرنسي" للباحث "شولي بلخضر" و كذا  "قبيلة أولاد أم الأخوة... بين المقاومات الشعبية وقمع  السلطات الاستعمارية " للأستاذ غربي عبد الرحمن.

 وتأتي هذه الندوة -حسب منظميها- بغية المساهمة في تدوين تاريخ المقاومة الشعبية بمنطقة أولاد نايل و جمع المادة التاريخية (وثائق و شهادات شفهية)  الخاصة بهذا الموضوع. كما ترمي إلى إخراج وإبراز مساهمة أولاد نايل في مقاومة  الاحتلال الفرنسي و إصدار كتاب جماعي يتضمن أعمال هذه الندوة  مع توسيعه ليشمل  كتابات أخرى حول نفس المادة  التاريخية.

 

عدد القراءات : 683 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



الصارم البتار
في 8:57 21/07/2017