الجلفة إنفو للأخبار - الكاتبان الصحفيان "شويحة حكيم" و"بن سالم المسعود" يفككان لغز مذبحة الدراويش بمدينة الشارف
الرئيسية | أخبار ثقافية | الكاتبان الصحفيان "شويحة حكيم" و"بن سالم المسعود" يفككان لغز مذبحة الدراويش بمدينة الشارف
في محاضرة يحتضنها المركز الثقافي الاسلامي بالجلفة
الكاتبان الصحفيان "شويحة حكيم" و"بن سالم المسعود" يفككان لغز مذبحة الدراويش بمدينة الشارف
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

سيحتضن المركز الثقافي الاسلامي بالجلفة محاضرة تاريخية من القاء الكاتبين الصحفيين "شويحة حكيم" و"بن سالم المسعود" حول موضوع "لغز مذبحة الدراويش بقصر الشارف خلال القرن التاسع عشر"، وهذا يوم الخميس 26 جانفي 2017 على الساعة الثانية بعد الزوال.

وكانت "الجلفة إنفو" قد طرحت موضوع المذبحة سنة 2006، نقلا عن مقال للصحفي "جمال مكاوي" بجريدة "اليوم"، وفيها أثار الكاتب وضعية مقبرة الدراويش بالحارة الغربية لمدينة الشارف رغم أنها الشاهد المادي الوحيد عن مذبحة اختفت معالمها باختفاء كلّي للقبور البالغ عددها 80 قبرا لدراويش تمت تصفيتهم من طرف المستعمر. والدراويش هم أتباع المجاهد "موسى بن الحسن الدرقاوي-المدني الشاذلي"، مصري المولد والنشأة، الذي خاض حربا طويلة ضد الاحتلال الفرنسي استمرت 19 سنة انطلاقا من قصر مسعد وقصر الشارف بزاوية عين الخضراء الى أن استشهد في اقتحام واحة الزعاطشة في نوفمبر 1849 ومعه فرقة من فرسان بلاد أولاد نايل.

كما عاد موضوع المذبحة مرة أخرى الى التداول الاعلامي اثر اكتشاف رفاة جماجم بنواحي "جبانة الدراويش" بمدينة الشارف ويومها انتقلت "الجلفة إنفو" للتحقيق في الموضوع ونقلت عن معتمد أئمة دائرة الشارف،  مطلبا بضرورة تحرك السلطات للتنقيب عن الرفاة وجمعها واعادة دفنها في المقبرة الحالية المعروفة.  وقد أكد الشيخ "سي الميلود" أنه مادامت الأرض ملكية عمومية فإنه يجوز نبشها بمعرفة المختصين في هذا المجال وبالتراخيص القانونية اللازمة من السلطات المؤهلة. أما اذا كان هناك احتمال وجود رفاة شهداء في ملكية عقارية خاصة فالرأي الديني يعود الى المجلس العلمي للولاية من أجل الإفتاء في ذلك. 

عدد القراءات : 1695 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

جلفاوي
(زائر)
16:14 02/02/2017
للامانة العلمية ولتوضيح فان كاتب المقال سنة 2006 هو التلي بلكحل في جريدة الفجر

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

جلفاوي (زائر) 16:14 02/02/2017
للامانة العلمية ولتوضيح فان كاتب المقال سنة 2006 هو التلي بلكحل في جريدة الفجر
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
أدوات المقال طباعة- تقييم
1.00
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات