الجلفة إنفو للأخبار - المحيط الفلاحي "الحطيبة" ببلدية أم العظام ... عندما تعرقل الدولة استقرار الفلاحين بحرمانهم من العقود والعلاج والتعليم والكهرباء والمياه!!
الرئيسية | فلاحة و زراعة | المحيط الفلاحي "الحطيبة" ببلدية أم العظام ... عندما تعرقل الدولة استقرار الفلاحين بحرمانهم من العقود والعلاج والتعليم والكهرباء والمياه!!
الشباب رفعوا التحدي ونجحوا في انجاز تجارب فلاحية رائدة
المحيط الفلاحي "الحطيبة" ببلدية أم العظام ... عندما تعرقل الدولة استقرار الفلاحين بحرمانهم من العقود والعلاج والتعليم والكهرباء والمياه!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ما تزال المحيطات الفلاحية المستحدثة ببلدية أم العظام عام 2014 تعاني من نقص برامج التهيئة التي تضمن بعث الفلاحة فيها خصوصا وأن بلدية أم العظام تتوفر على امكانيات فلاحية وهي تحدّ بلدية "المرارة"، التابعة لولاية واد سوف، الحدودية والمعروفة بانتاجها الوفير للبطاطا.
وقد زارت "الجلفة إنفو" المحيط الفلاحي بقرية "الحطيبة" التي هي أحد فروع بلدية أم العظام وتبعد عنها بـ 45 كلم في الطريق نحو حدود ولاية وادي سوف. وتبلغ مساحة المحيط الفلاحي 500 هكتار وزّعت منه البلدية كتجربة أولى عدة هكتارات على مجموعة من الشباب الذين رفعوا التحدي ونجحوا في استعمال تقنية البيوت البلاستيكية فكان الانتاج كبير من الطماطم والقرعة والبصل والخس والفول والثوم. 
وفي حوار مع أولئك الفلاحين الشباب، صرّحوا أنهم مازالوا أمام عراقيل تحول دون استثمارهم الفلاحي ويأتي على رأس تلك العراقيل عدم تسوية عقود الملكية مما يحول دون استفادتهم من مختلف صيغ الدعم التي تسهل اقتناء تجهيزات الري والبيوت البلاستيكية والأسمدة. ويضاف الى ذلك مطلب ايصال المياه من الآبار العميقة وتخصيص حصة من الكهرباء الفلاحية التي تعتبر مطلبا حيويا بالنظر الى عمق الآبار وشساعة المحيط الفلاحي.
أما أهم عائق أمام استقرار عائلات الفلاحين فهو يتمثل في واقع قرية "الحطيبة" فمدرستها دون معلمين وتلاميذها ضحايا لمديرية التربية والسلطات الولائية. ورغم أن "الحطيبة" تضم المئات من السكان والتجمعات الا أنه تنعدم بها المناوبة الطبية وشبه الطبية في قاعة العلاج في ظل انتشار لدغات العقارب والأفاعي في فصل الصيف. مع العلم أنه قد تم شق طريق يربط ولاية الجلفة عبر "الحطيبة" بولاية واد سوف ما يرشح المنطقة لتشهد حركية مرورية. كما أن قرية "الحطيبة" تفتقر الى مختلف الشبكات من كهرباء ريفية وماء صالح للشرب وغاز المدينة.
وفي ختام لقائنا بالشباب الفلاحين بـ "الحطيبة"، صرّحوا لنا بأنهم عازمون على مواصلة العمل من أجل جعل منطقتهم قطبا فلاحيا كبيرا وأنهم يطالبون السلطات بأن تواكب جهودهم بحل المشاكل التي تعاني منها منطقتهم.
جدير بالذكر أنه قد تم في عام 2014، بموجب محضر اللجنة الولائية للتوجيه والتنفيذ للتنمية الفلاحية والريفية بتاريخ 05 فيفري 2014، تخصيص 03 محيطات فلاحية كبرى بمجموع 840 هكتار ببلدية أم العظام وهذا في كل من الحطيبة "500 هكتار" وهي تسجل 1300 طلب للاستثمار، المحيط الفلاحي "القيهب" بمساحة 300 هكتار بواقع 650 طلب، المحيط الفلاحي "أم الهشيم" بمساحة 40 هكتار مع تسجيل 316 طلب. مع العلم أن المشاكل المطروحة في "الحطيبة" هي نفسها المطروحة في كل من "القيهب" و"أم الهشيم".
 



عدد القراءات : 1339 | عدد قراءات اليوم : 7

       المقالات المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(6 تعليقات سابقة)

دلاعة
(زائر)
8:57 10/02/2017
مشكل العقار كل اراضي فلاحية في الجلفة ينتضرون في العقود ولاكن للاسف وعود فقط وهناك من تمة نزع منه حق الملكية وتحويله للاستصلاح نطلب ان يتم فتح تحقيق في موضوع امتياز واستصلاح وضحاياه
سالم/ فيض البطمة
(زائر)
23:22 10/02/2017
انقولو للسلطات السياسية والفلاحية والولائية سهلونا الأمر وبربي نرجعها طولقة ثانية
وتصبح ولاية الجلفة من اهم المصدرين للتمورومختلف الخضروات.
سالم/ فيض البطمة
(زائر)
23:10 11/02/2017
هل تعلموا ان ولاية الجلفة يمكن ان تنافس الولايات التي تنتج التمور اذا أعطيت لها
الامكانات اللازمة لأن صحرائنا تجاور منطقة المرارة المنتجة للتمور وتجاور منطقة القرارة
المنتجة ايظا للتمور كما اننا نعمر تلك الأراصي الشاسعة المغفرة و تصبح عامرة
ومنتجة.
فاعل خير اسمه زيان
(زائر)
17:03 13/02/2017
صدقت في هذا منطقة الحطيبة منطقة واعدة جدا وذات مساحات فلاحية شاسعة أوسع من طولقة ومن متيجة....ولكن بيئتها صعبة تتطلب التحدي من المواطنين والصدق من الدولة....وأصحح مسألة وهي أنها لاتحد ولاية الوادي وانما ولاية بسكرة التي فيها أقرب نقطة كهرباء وأقرب طريق واقرب سوق فلاحي 12 كلم فقط والمعلومة الصحيحة تساعد
تعقيب : سالم/زائر
(زائر)
23:25 13/02/2017
لا أقصد الحدود الادارية بل المناطقية فهي تبعد عن المرارة التابعة لواد سوف بـ 45 كلم
بن بلخير محمد
(زائر)
18:13 13/02/2017
حطيبة تحكي الماسي الكبيرة توقفت اليوم احلى مسيرة
فليست هناك العقود لارض وفلاحنا اليوم اضحى اسيرا
لاج تراه بعيد المنال ومن عاش فيها مريضا فقيرا
هناك المدارس غابت عليها وجهل تربص في كل ديرة
فلا كهرباء تضيئ المباني ولا الماء يسقي الاراضي الكثيرة
فيا ايها الوالي حطم قيودا لتجعل من ارضي احلى جزيرة
كفاكم كلاما كفاكم وعودا وودعها طاولة مستديرة

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(6 تعليقات سابقة)

بن بلخير محمد (زائر) 18:13 13/02/2017
حطيبة تحكي الماسي الكبيرة توقفت اليوم احلى مسيرة
فليست هناك العقود لارض وفلاحنا اليوم اضحى اسيرا
لاج تراه بعيد المنال ومن عاش فيها مريضا فقيرا
هناك المدارس غابت عليها وجهل تربص في كل ديرة
فلا كهرباء تضيئ المباني ولا الماء يسقي الاراضي الكثيرة
فيا ايها الوالي حطم قيودا لتجعل من ارضي احلى جزيرة
كفاكم كلاما كفاكم وعودا وودعها طاولة مستديرة
فاعل خير اسمه زيان (زائر) 17:03 13/02/2017
صدقت في هذا منطقة الحطيبة منطقة واعدة جدا وذات مساحات فلاحية شاسعة أوسع من طولقة ومن متيجة....ولكن بيئتها صعبة تتطلب التحدي من المواطنين والصدق من الدولة....وأصحح مسألة وهي أنها لاتحد ولاية الوادي وانما ولاية بسكرة التي فيها أقرب نقطة كهرباء وأقرب طريق واقرب سوق فلاحي 12 كلم فقط والمعلومة الصحيحة تساعد
تعقيب : سالم/زائر
(زائر)
23:25 13/02/2017
لا أقصد الحدود الادارية بل المناطقية فهي تبعد عن المرارة التابعة لواد سوف بـ 45 كلم
سالم/ فيض البطمة (زائر) 23:10 11/02/2017
هل تعلموا ان ولاية الجلفة يمكن ان تنافس الولايات التي تنتج التمور اذا أعطيت لها
الامكانات اللازمة لأن صحرائنا تجاور منطقة المرارة المنتجة للتمور وتجاور منطقة القرارة
المنتجة ايظا للتمور كما اننا نعمر تلك الأراصي الشاسعة المغفرة و تصبح عامرة
ومنتجة.
سالم/ فيض البطمة (زائر) 23:22 10/02/2017
انقولو للسلطات السياسية والفلاحية والولائية سهلونا الأمر وبربي نرجعها طولقة ثانية
وتصبح ولاية الجلفة من اهم المصدرين للتمورومختلف الخضروات.
دلاعة (زائر) 8:57 10/02/2017
مشكل العقار كل اراضي فلاحية في الجلفة ينتضرون في العقود ولاكن للاسف وعود فقط وهناك من تمة نزع منه حق الملكية وتحويله للاستصلاح نطلب ان يتم فتح تحقيق في موضوع امتياز واستصلاح وضحاياه
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5
أدوات المقال طباعة- تقييم
1.00
image
         بلال ذيب
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات